بعد نجاح التجربة خلال المباراة الودية التي تعادل فيها سلبيا مع المنتخب الألماني الجمعة، يسعى جاريث ساوثجيت المدير الفني للمنتخب الإنجليزي إلى منح الفرصة لمزيد من اللاعبين الشبان خلال المباراة الودية التالية أمام نظيره البرازيلي يوم الثلاثاء.

وقدم اللاعبون الشبان أداء جيدا ضمن صفوف المنتخب الإنجليزي في المباراة الودية التي انتهت بالتعادل السلبي على استاد "ويمبلي" الشهير بالعاصمة البريطانية لندن أمس الأول الجمعة.

ولهذا ، يتطلع ساوثجيت إلى منح فرصة أكبر للاعبين الشبان خلال المباراة أمام المنتخب البرازيلي بعد غد على نفس الملعب.

وكان روبن لوفتس تشيك ، لاعب الوسط المعار من تشيلسي إلى كريستال بالاس ، ضمن عدد من اللاعبين الشبان الذين تركوا بصمتهم في صفوف المنتخب الإنجليزي خلال المباراة أمام المنتخب الألماني (مانشافت) وذلك قبل شهور قليلة على المشاركة في بطولة كأس العالم 2018 بروسيا.

وقال ساوثجيت إنه سيمنح مزيدا من اللاعبين الشبان (تحت 21 عاما) الفرصة في مباراة البرازيل.

وأوضح : "ستكون خبرة جيدة للاعبين الشبان من خلال اللعب والتواجد لعدة أيام بجوار اللاعبين الكبار. كما ستكون المشاركة أمام المنتخب البرازيلي تجربة رائعة".

كما سينضم حارس المرمى أنجوس جان المعار من مانشستر سيتي إلى نورويتش سيتي إلى الحارسين جو هارت وجوردان بيكفورد في قائمة الفريق لمباراة البرازيل الثلاثاء.

ويحل جان /21 عاما/ مكان جاك بوتلاند الذي تعرض للإصابة بكسر في إصبعه خلال تدريبات الفريق يوم الخميس الماضي.

وقال لوفتس تشيك إنه وباقي اللاعبين الشبان استفادوا من خبرة ساوثجيت كمدرب لفريق تحت 21 عاما قبل تصعيده لتدريب المنتخب الأول.

وقال لوفتس تشيك : "طالبني جاريث ببذل قصارى جهدي مثلما أفعل دائما... قضيت معه نحو ثلاث سنوات في منتخب الشباب (تحت 21 عاما) . ولهذا لم يكن التعامل معه أمرا جديدا للغاية علينا. كانت ليلة رائعة".

وكان ساوثجيت سعيدا بما قدمه اللاعبون في المباراة أمام المنتخب الألماني (مانشافت) حيث تألق لوفتس تشيك في خط الوسط وجون ستونز في الدفاع وجيمي فاردي في الهجوم.

وكان هاري كين وديلي آلي وجوردان هيندرسون من بين اللاعبين الذين غابوا عن صفوف المنتخب الإنجليزي في هذه المباراة بسبب الإصابة.

ولكن ساوثجيت يشعر بالسعادة لتطور مستوى جميع اللاعبين.