أعلن يواخيم لوف المدير الفني للمنتخب الألماني لكرة القدم اليوم الاثنين مجموعة من التغييرات في صفوف فريقه للمباراة الودية المرتقبة أمام المنتخب الفرنسي غدا الثلاثاء في كولونيا.

وقال لوف خلال المؤتمر الصحفي الذي عقد اليوم إن كيفن تراب سيتولى حراسة مرمى المنتخب في مباراة الغد وأنه سيدفع بلاعبي خط الوسط توني كروس وسامي خضيرة ضمن التشكيل الأساسي بعد أن أراحهما خلال الودية الماضية التي انتهت بالتعادل السلبي مع إنجلترا مساء الجمعة.

كذلك تشهد مباراة الغد الدفع بماريو جوتزه نجم المباراة النهائية لكأس العالم 2014 التي توج فيها المنتخب الألماني باللقب ، وستكون المباراة الأولى له بقميص المنتخب منذ نحو عام.

وكان آخر انتصار للمنتخب الألماني على أرضه أمام فرنسا في عام 1987 ، وهو ما يسعى المنتخب الألماني لتكراره غدا ، كما يتطلع إلى الحفاظ على سجله خاليا من الهزائم طوال 2017 وهو إنجاز لم يحقق طوال 20 عاما.

وحقق المنتخب الألماني 11 انتصارا مقابل ثلاثة تعادلات حتى الآن خلال 2017 ، ولا يزال سجله خاليا من الهزائم في 20 مباراة متتالية ، حيث كانت آخر هزيمة له أمام المنتخب الفرنسي في الدور قبل النهائي بكأس الأمم الأوروبية (يورو 2016).

وقال لوف "مر هذا العام كما خططنا له. وهدفنا استغلال وديات نوفمبر لاختبار بعض الجوانب"، مشيرا إلى أنه يسعى للتوازن بين تحقيق النجاح وكذلك الارتقاء بالمواهب الجديدة والجوانب الخططية قبل رحلة الدفاع عن لقب كأس العالم.

ومن جانبه ، قال كروس إن الاتحاد الألماني لكرة القدم "يختار فرقا قوية للمباريات الودية كي نستطيع اختبار قدراتنا على أعلى مستوى. سنتعامل مع المباراة أمام فرنسا وكانها مباراة رسمية."