بعد أن حسم المنتخبان الكرواتي والسويسري تأهلهما إلى نهائيات كأس العالم 2018 بروسيا، أبدى زلاتكو داليتش رغبة واضحة في الاستمرار في تدريب كرواتيا ، بينما أبدى المنتخب السويسري استياء من صيحات الاستهجان التي تعرض لها وسط جماهيره.

وتعادل المنتخب السويسري مع ضيفه الأيرلندي الشمالي سلبيا أمس الأحد في إياب الملحق الفاصل المؤهل للمونديال ، وقد تأهل مستفيدا من فوزه في مباراة الذهاب 1 / صفر.

كذلك تعادل المنتخب الكرواتي مع مضيفه اليوناني سلبيا مساء أمس ، بعد أن فاز الفريق الكرواتي 4 / 1 ذهابا ، وقد حقق بذلك رقما قياسيا بتأهله للمرة الخامسة عبر الملحق الفاصل.

وكان المنتخب السويسري قد فاز في مباراة الذهاب في بلفاست بهدف وحيد سجله ريكاردو رودريجيز من ضربة جزاء مثيرة للجدل ، وتعرض مهاجمه هاريس سيفيروفيتش لصافرات وعبارات استهجان من قبل الجماهير في مباراة الإياب أمس ، بعد إهداره العديد من الفرص في المباراتين.

وحل داليتش مكان أنتي شاشيتش في منصب المدير الفني للمنتخب الكرواتي في أكتوبر الماضي، وقاد الفريق لفوز حاسم على المنتخب الأوكراني 2 / صفر تأهل من خلاله إلى الملحق الفاصل أمام اليونان.

وكان لوكا مودريتش وايفان راكيتيتش ورفاقهما قد استعرضوا قدراتهم خلال مباراة الذهاب يوم الخميس الماضي وحققوا الفوز 4 / 1، ليصبح المنتخب اليوناني بحاجة إلى ما يشبه المعجزة لقب الأمور لصالحه.

وقال داليتش "لست سعيدا تماما بما قدمناه بشكل عام ، ولكننا تأهلنا إلى كأس العالم وهذا هو المهم. الهدف تحقق."

وأشاد داليتش بلاعبيه على جهودهم وأبدى استعدادا للاستمرار مع المنتخب وخوض ما ستكون أول بطولة كبيرة بالنسبة له.

ووصف داليتش المنصب التدريبي بأنه يدعو للفخر ، وأضاف "دائما مستعد لتدريب كرواتيا ، وأي شيء يمكن الاتفاق عليه خلال دقائق."

وألقت صحيفة "فيسيرني ليست" الضوء على تأهل المنتخب الكرواتي لبطولة كبيرة للمرة العاشرة وتحدثت عن "جيل من المواهب الاستثنائية" لم يظهر كل ما يمتلكه من قدرات حتى الآن على أعلى المستويات.

أما المنتخب اليوناني ، فقد دفع ثمن الأخطاء الدفاعية الفادحة التي ارتكبها في مباراة الذهاب ، وافتقد القوة الهجومية الكافية للعودة في مباراة الإياب ، ومع ذلك أبدى الألماني مايكل شكيبه استعداده لتجديد العقد والبقاء في منصب المدير الفني.

وقال شكيبه "سأستمر بالتأكيد. أنا سعيد للغاية بتدريب المنتخب اليوناني."

ونجح شكيبه في تطوير المنتخب اليوناني الذي كان قد تذيل مجموعته في تصفيات يورو 2016 ، ولكن لم يتضح بعد موقف الاتحاد اليوناني للعبة من استمراره في تدريب الفريق.

كذلك تحوم التساؤلات حول مستقبل مايكل أونيل في منصب المدير الفني لمنتخب أيرلندا الشمالية ، بعد ضياع أمل الفريق في التأهل للمونديال بالهزيمة أمام سويسرا.

ومن المفترض أن يستمر عقد مايكل أونييل حتى عام 2020 ، ولكنه مرشح لمناصب أخرى.

وكان المنتخب السويسري الفريق الأفضل في كلتا المباراتين أمام أيرلندا الشمالية لكنه حسم المواجهة بهدف وحيد والذي سجله رودريجيز من ضربة الجزاء المثيرة للجدل ، قبل أن ينقذ اللاعب نفسه منتخب بلاده من هدف محقق في الوقت القاتل من مباراة الإياب أمس عندما أطاح بكرة سددها جوني ايفانز قبل أن تتجاوز خط المرمى.

وقال فلاديمير بيتكوفيتش المدير الفني للمنتخب السويسري "أنا فخور بالفريق" ، وقال اللاعب شيردان شاكيري "نحن فريق مفعم بالمواهب ، وينتمي لمستويات كأس الأمم الأوروبية وكاس العالم."

وسادت حالة من الاستياء لدى المنتخب السويسري أمس بسبب إساءة الجماهير للاعب سيفيروفيتش الذي أهدر العديد من الفرص التهديفية في المباراتين.

وذكرت صحيفة "بليك" إن الفريق ما كان يستحق ذلك من الجماهير وإنما "يستحق الاحترام" لأن التأهل إلى بطولة كبيرة لا يعد أمرا مفروغا منه بالنسبة لمنتخب سويسرا ، علما بأنه التأهل الحادي عشر لسويسرا إلى نهائيات المونديال.