قدم جيجي بوفون حارس وقائد منتخب إيطاليا اعتذاره للشعب وللجماهير بعد الإخفاق في التأهل لمنافسات كأس العالم 2018 في روسيا.

وتعادل المنتخب الإيطالي على ملعبه ووسط جماهيره أمام السويد في اياب الملحق الأوروبي للتصفيات المؤهلة لمونديال روسيا، وكانت الخسارة ذهابا 1-0.

وأشار بوفون في تصريحات بعد المباراة وهو يبكي "أنا آسف، ولكن ليس من أجلي، من أجل المجموعة. لأننا فشلنا في تحقيق الهدف الذي كان مهما بالنسبة لإيطاليا بأسرها".

وواصل تصريحاته قائلا "هذا هو إحباطي الوحيد وليس نهاية مسيرتي مع إيطاليا، الوقت يمر بالنسبة للجميع وهذا هو القرار الصحيح".

وتابع حارس يوفنتوس الإيطالي حديثه "من المؤسف أن تكون أخر مباراة رسمية لي مع المنتخب هي مباراة نفشل فيها بالتأهل لكأس العالم".

وواصل صاحب الـ5 مشاركات سابقة في كأس العالم تصريحاته "لست حزين على نفسي ولكن على كرة القدم في ايطاليا، فشلنا هذا يعني أيضا فشل على المستوى الاجتماعي".

واختتم بوفون تصريحاته قائلا "سأترك المنتخب الآن وأعلم أنه سيعرف كيف يعود، قبلاتي للجميع، وخاصة هؤلاء الذين شاركوني هذه الرحلة الرائعة

ويغيب المنتخب الإيطالي الفائز بلقب كأس العالم أربع مرات سابقة عن المونديال للمرة الأولى منذ 1958.