أعرب أحمد حسن، عميد لاعبي العالم وقائد المنتخب المصري السابق، عن سعادته بعدم تأهل إيطاليا لكأس العالم، خوفًا من اقتراب الحارس جانلويجي بوفون من خطف لقبه التاريخي.

وحافظ أحمد حسن على رقمه القياسي كأكثر لاعبي العالم مشاركة في المباريات الدولية برصيد 175 مباراة (طالع التفاصيل).

ونال عميد لاعبي العالم انتقادات كبيرة من جانب بعض الجماهير بعد الإعلان عن سعادته بإخفاق إيطاليا، حيث كتب على تويتر ساخرًا: "ألف مبروك لاخوتنا السويديين، وحظ أوفر للمنتخب الإيطالي".

وقال أحمد حسن، خلال برنامجه "في التمانيات" الثلاثاء: "بالتأكيد حزين لعدم صعود المنتخبات الكبيرة مثل إيطاليا وهولندا لأن غيابهم سيفقد البطولة قوتها، لكني سعيد في نفس الوقت بالحفاظ على لقبي".

وتابع: "نتمنى أن يحصل محمد صلاح على لقب أفضل لاعب في إفريقيا وفقا لاستفتاء بي بي سي عن طريق التصويت له، وكذلك أفضل لاعب في العالم إذا أمكن، لأنه شرف كبير سيدون باسم مصر".

وأضاف "الصقر": "رأيت بعض التعليقات السلبية عبر مواقع التواصل الاجتماعي التي مع الأسف من المفترض أنها من مشجعين مصريين، لكنهم (يستكترون الفرحة) ويقللون من كل إنجاز مصري".

وأتم صاحب الـ39 عامًا تصريحاته قائلا: "فرحتي بالحفاظ على لقب عميد لاعبي العالم طبيعية، لأن اللقب ليس باسمي فقط، وهذا في النهاية إنجاز باسم مصر، وهو ما يُقال قبل أي شيء".