أكد مرتضى منصور رئيس نادي الزمالك، والمرشح على مقعد رئاسة القلعة البيضاء في الانتخابات المقبلة، أنه سيستقيل من منصبه حال نجاحه في الانتخابات المقبلة ونجح أحد أفراد قائمة أحمد سليمان. 

وأضاف مرتضى في تصريحات أثناء تسليمه النادي للجنة القضائية والتي ستشرف على النادي لحين إقامة الانتخابات، أنه لا يريد العمل مع أعداء النجاح، مشددًا أنه لا يريد تكرار تجربة 2005 بعد نجاح مجلس إدارة من قوائم مختلفة. 

وطالب مرتضى أعضاء الجمعية العمومية بانتخاب قائمته بالكامل، مؤكدًا أنه يرفض العمل مع القائمة المنافسة بعد تصرفاتهم الأخيرة التي صدرت منهم. 

وأوضح رئيس نادي الزمالك، أن تجربته بتسليم النادي للجنة من هيئة قضايا الدولة لإدارة النادي، هيّ تجربة فريدة من نوعها.

وشدد على أن رئيس اللجنة التي ستتسلم النادي أهلاوي، وليس له مصلحة، موضحا أنه يسلم النادي بعد ثلاث سنوات و6 أشهر وخزينة النادي بها 149 مليون جنيه تقريبا، وتم صرف مرتبات العاملين قبل نهاية الشهر الجاري وقبل الانتخابات وقدرها 2 مليون 681 ألف جنيه.

وكشف رئيس الزمالك،  أنه لن يتم السماح لأي فرد ليس عضوًا بالنادي من دخول القلعة البيضاء، مضيفًا أن صناديق الانتخابات سيتم تشميعها بعد انتهاء اليوم الأول من الانتخابات وتكون تحت حراسة الشرطة، وسيتم وضع صناديق جديدة للتصويت في اليوم الثاني حتى لا يتم الحديث عن وجود تزوير.

ومن المقرر أن تجرى انتخابات نادي الزمالك يومي 23 و24 من الشهر الجاري بمقر النادي يميت عقبة.