عدد العامري فاروق المرشح على منصب النائب ضمن قائمة محمود الخطيب في انتخابات الأهلي المقبلة، الأخطاء الإدارية للمجلس الحالي برئاسة محمود طاهر.

وأشاد العامري بالتطوير الذي حدث في مقار النادي الأهلي خلال الفترة الماضية، خاصة الانشاءات، مضيفا في تصريحات لبرنامج "هنا العاصمة" عبر فضائية "سي بي سي": " بقدر سعادة الأعضاء ونحن معهم بأي تطوير وإنجاز، فإننا لسنا سعداء جدا بتكبد الأهلي مبالغ ضخمة لسوء الإدارة".

واعتبر العامري أن المجلس الحالي تعامل بشكل سيء مع ملفات مهمة جدا بالنسبة لمؤسسة بحجم الأهلي على مستوى الإدارة، مضيفا "سلمنا المجلس الحالي مشروعات ضخمة تدر أموالا كبيرة مثل قناة النادي، والأهلي ستورز، وعقود الرعاية، والموقع الإلكتروني، ومنشآت كثيرة، ومشروع بنك مصر، وقميص الأهلي".

وواصل "مع إعادة طرح هذه المشاريع، جنا المجلس الحالي أموالا كبيرة، لكن مشكلة الإدارة الحالية، أن إدارتها لم تكن بالقدر المطلوب".

وعدد العامري مشاكل المجلس الحالي قائلا:

1- بالنسبة لملف قناة النادي الأهلي، لم يكن يصح اقتحامها بهذا الشكل، وخسارة القضية وتكبيد الأهلي 134 مليون جنيه.

2- فسخ عقد شركة الملابس وخسارة القضية وتكبيد الأهلي 25 مليون جنيه.

3- المشاكل في ملف محال الأهلي ستورز كانت تدر دخلا، وخسارة القضية بسبب عدم المتابعة القانونية من داخل النادي الأهلي.

4- عدم الدخول لإنعاش قانون الرياضة المصري واللائحة الاسترشادية.

5- الذهاب لمجلس النواب والجلوس في المقعد الأخير، وعدم تجهيز الأندية المعترضة على اللائحة الاسترشادية.

6- توريط الأهلي في لائحة استرشادية وعدم تمرير اللائحة الخاصة التي يحلم الجميع بها.

7- مواجهة الدولة، وعمل ملف كبير للغاية بين الأهلي والدولة، الأهلي نادي الوطنية وله قيمة كبيرة جدا ودور مؤسسي كبير للغاية في مصر.

8- صدور بيان عن النادي الأهلي في اليوم التالي لمؤتمر عبد العزيز عبد الشافي مدير قطاع الكرة، اعتذر خلاله للقوات المسلحة عن إساءة بعض الجماهير، لنفي علاقة النادي بتصريحات مدير القطاع، القوات المسلحة مؤسسة كبيرة تستحق في حال وجود خطأ الاعتذار وتعديل الخطأ.

9- طرح المناقصات والمزايدات، والتراجع عن القرارات بعد يومين، الأهلي له هيبته وقراراته المدروسة لأنه يمثل معظم الشعب المصري، وطوال تاريخه كان يقوم بدراسة تبعات أي قرار وردود الأفعال، لأنه يمثل 60 مليون مواطن، فالأهلي قيمة كبيرة جدا ويؤثر في معظم الشعب المصري.

10- ملف الكرة، سلمنا النادي الأهلي وهو الأكثر تتويجا على مستوى العالم، وفي ظل الثورة نجحت في حصد لقب دوري ابطال افريقيا 2012-2013 وكنت اللفتة الوحيدة في مصر كلها التي أدخلت البسمة على 60 مليون مشجع، في الوقت الذي باع المجلس الحالي بيع لاعبي الفريق وعدم إدراك تأثيرها ومدى قدرتها على مساعدة الفريق على الفوز بلقب إفريقيا والتأهل لمونديال الأندية، وكسب المزيد من الأموال باليورو والدولار.