أعلن الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا" عن كيفية سحب قرعة مسابقة كأس العالم 2018 والمقرر إقامتها في الأول من ديسمبر القادم، ليعلن خلالها عن المجموعة التي سيقع بها المنتخب المصري.

يلا كورة تواصل مع أوليج سوكول المسؤول بالمركز الإعلامي للاتحاد الدولي، والذي أكد على أن الفيفا سيطبق نظاماً خلال القرعة يسمح له بتطبيق القواعد المطلوبة في المجموعات الثمانية.

ولا يسمح الفيفا بوجود منتخبين من نفس القارة بمجموعة واحدة بكأس العالم، باستثناء القارة الأوروبية التي يسمح لها بتواجد فريقين منها كحد أقصى في نفس المجموعة.

وقال أوليج: " في البداية سيتم سحب قرعة التصنيف الأول، وسيكون المنتخب الروسي داخل كرة حمراء لأنه سيتواجد بطبيعة الحال على رأس المجموعة الأولى ".

وأكمل: " بعدها سنكمل سحب بقية منتخبات التصنيف الأول وتوزيعها بالترتيب على المجموعات من الثانية للثامنة، الأمر نفسه سيتكرر في التصنيفات الثلاثة المتبقية على التوالي ".

وأضاف: " سنقوم بتطبيق نظام مخصص للقرعة من أجل عدم وضع ثلاثة منتخبات أوروبية أو منتخبين من أي قارة أخرى بنفس المجموعة، فلن نسمح بتواجد بيرو، كولومبيا وأوروجواي مع الأرجنتين أو البرازيل مثلاً ".

وأوضح: " روسيا ستتواجد في المجموعة الأولى، وبالتالي فإن أي فريق سيتم سحبه من التصنيف الثاني سيتواجد معها بصورة طبيعية، وبفرض تواجد البرازيل في المجموعة الثانية فإننا هنا قد نلجأ للنظام المخصص لنا ".

وأردف: " بفرض سحب كرة أوروجواي من التصنيف الثاني، وقتها لن تتواجد مع البرازيل في المجموعة الثانية، وسيتم ترحيلها تلقائياً للمجموعة الثالثة، على أن يتم وضع المنتخب التالي سحبه مع البرازيل بشرط ألا يخل بالشروط ".

مضيفاً: " في حال كان المنتخب التالي سحبه هو بيرو مثلاً، فإننا لن نضعها مع البرازيل، وسيتم وضعها في المجموعة الرابعة، وننتظر أول فريق من خارج قارة أمريكا اللاتينية يظهر لنا أثناء السحب ليتواجد في المجموعة الثانية مع البرازيل ".

ومنح أوليج مثالاً آخر، حيث قال: " في حال ظهر المنتخب المصري في المجموعة الرابعة، ولم نسحب بعد قرعة المغرب أو نيجيريا من التصنيف الرابع، فإنه في حال سحب أحدهم مع الكرة الرابعة فسيتم ترحيله للخامسة، حتى يظهر لنا فريق غير أفريقي ليتواجد معكم ".

واختتم: " بعد ذلك سيتم تحديد من هو الفريق الأول في المجموعة وكذلك الثاني وحتى الرابع، ليتم بعدها تحديد جدول مباريات كل مجموعة على حدة وفقاً للجدول الموضوع بالفعل ".