رغم أن مسابقة الدوري المصري الممتاز لم تكتمل جولتها الثانية عشر حتى الآن، إلا أن 8 مدربين من فرق مختلفة رحلوا عن أنديتهم بعدما فشلوا في تحقيق النتائج المطلوبة. 

وشهدت الجولة الثانية عشر من مسابقة الدوري استقالة اثنين من المدربين وهما خالد عيد المدير الفني لفريق طنطا، وأحمد حسام "ميدو" المدير الفني لوادي دجلة. 

ويرصد "يلا كورة" في التقرير التالي، أبرز المدربين الذين رحلوا عن فرقهم خلال الموسم الجاري: 

- خالد القماش

أول المدربين الذين رحلوا عن تدريب الفريق هو خالد القماش الذي قاد الرجاء مطلع الموسم الحالي إلا أنه فشل في الحفاظ على منصبه داخل الفريق المطروحي. 

الرجاء بدأ الموسم بهزيمة من المقاولون العرب بثلاثة أهداف دون رد ثم خسر المباراة الثانية أمام الأسيوطي بهدفين دون رد ليرحل القماش دون أن يحقق أي انتصار ويتولي عماد النحاس قيادة الفريق بدلاً منه. 

- طارق العشري 

بعد مرور خمس مباريات من مسابقة الدوري أعلن طارق العشري رحيله من إنبي بسبب سوء النتائج حيث فشل الفريق البترولي تحت قيادة العشري في تحقيق أي فوز خلال خمس مباريات بعدما تعادل في ثلاث وخسر في مباراتين. 

إدارة إنبي أسندت مهمة قيادة الفريق لإيهاب جلال والذي حقق مع مصر المقاصة إنجازًا تاريخيًا الموسم الماضي بعدما قاد الفريق الفيومي لوصافة المسابقة لأول في تاريخ النادي. 

- مؤمن سليمان 

فشل مؤمن سليمان في تعويض رحيل إيهاب جلال عن المقاصة حيث تلقى أربع هزائم وتعادل في مباراة واحدة ليقرر مدرب الزمالك الأسبق الرحيل ومنح إدارة النادي الفيومي اختيار الفرصة. 

وقررت إدارة المقاصة تعيين عماد سليمان والذي حقق معه حتى الآن ثلاث انتصارات وتعادلين. 

- هاني رمزي 

مدرب آخر في مسابقة الدوري فشل في استكمال مهمته وهو هاني رمزي الذي رحل عن زعيم الثغر بعد ست مباريات فقط حقق فوزين فقط أمام النصر والأسيوطي وتلقى ثلاث هزائم وتعادل في مباراة. 

وتولى ميشيل كفالي تدريب الاتحاد في 6 مباريات حتى الآن حقق فوزًا وحيدًا جاء على حساب وادي دجلة وتعادل في ثلاث مباريات وخسر في مباراتين. 

- أحمد سامي 

رغم بداية طلائع الجيش الموسم بنتيجة جيدة من خلال التعادل أمام الأهلي (1-1) في الأسبوع الأول إلا أن الفريق العسكري فشل بعدها في مواصلة نتائجه الجيدة مع مدربه أحمد سامي والذي قاد الفريق في 10 مباريات. 

الجيش خلال ولاية سامي حقق فوزًا في مباراتين فقط وتعادل في خمس مباريات وخسر في ثلاثة كما خرج الجيش من مسابقة كأس مصر بالخروج على يد الجونة في دور الـ32. 

وكانت الهزيمة من النصر بهدف مقابل ثلاثة هي المباراة الأخيرة لأحمد سامي ليترك منصبه ويتم تعيين حلمي طولان بدلاً منه. 

- شتراكا 

يعد التشيكي فرانز شتراكا مدرب سموحة السابق أول المدربين الأجانب الذين يرحلوا من مسابقة الدوري لظروف خاصة بحسب تصريحات محمد فرج عامر رئيس النادي ليتم تعيين ميمي عبد الرازق قيادة الفريق مؤقتًا لحين التعاقد مع مدرب جديد. 

وقاد شتراكا فريق سموحة 11 مباراة في الدوري حقق الفوز في 4 مباريات وتعادل مثلهم وخسر في ثلاث مباريات. 

- خالد عيد 

رغم نجاح خالد عيد لقيادة طنطا في البقاء بالدوري خلال الموسم الماضي إلا أنه كتب اسمه ضمن الراحلين بسبب سوء النتائج أيضًا بعد 12 جولة. 

عيد خلال 12 مباراة حقق الفوز في مباراتين فقط وتعادل في ست مباريات وخسر في أربعة ليرحل ويتم تعيين أسامة عرابي مدرب أسوان السابق. 

- ميدو 

بعد سلسلة من النتائج السلبية قرر أحمد حسام "ميدو" المدير الفني لوادي دجلة الرحيل بعد خسارة فريقه القاسية أمام الاتحاد السكندري بأربعة أهداف دون رد. 

ميدو خلال 12 مباراة في الدوري حقق فوزًا وحيدًا كان على حساب إنبي بنتيجة (2-1) ، كما حقق بقية المباريات خمس تعادلات وخسر في ست.