رغم أن إصابة المدافع الفرنسي صامويل أومتيتي، نجم نادي برشلونة الإسباني، بدت في بادئ الأمر أنها مجرد عثرة عابرة في طريق الفريق، بيد أنها تحولت إلى مشكلة كبيرة للنادي الكتالوني الذي يحتاج خلال الشهرين المقبلين إلى البحث عن حلول غير نمطية من أجل تعويض غياب اللاعب والذي ربما يكون أحدها التعاقد مع لاعب جديد.

وسيغيب المدافع الفرنسي عن صفوف برشلونة حتى فبراير المقبل بعد تعرضه لإصابة خطيرة في العضلة الخلفية للفخذ الأيمن، حسبما أعلن برشلونة عقب انتهاء مباراته أمام سيلتا فيجو يوم السبت الماضي والتي انتهت بالتعادل 2 / 2.

وأعرب ارنستو فالفيردي، المدير الفني لبرشلونة، عقب اللقاء عن أمنيته في أن تكون إصابة أومتيتي بسيطة، ولكن أتت الأمور على عكس ما تمنى المدرب الإسباني وأثبتت الفحوصات خطورة إصابة اللاعب الفرنسي (قطع في عضلة الفخذ).

وبذلك سيفقد برشلونة أحد دعائمه الأساسية وأكثر لاعبي خطه الخلفي جاهزية وأحد اللاعبين أصحاب المستوى الثابت.

ويقدم أومتيتي مستوى فني جيد مع برشلونة، فهو لاعب يكاد لا يخطئ، مما دفع إدارة النادي الإسباني إلى اتخاذ قرار بتحسين شروط عقده ورفع قيمة الشرط الجزائي به والذي يبلغ حاليا 60 مليون يورو (71 مليون دولار).

ولكن تتركز أولوية برشلونة، سواء على مستوى الجهاز الفني أو الإدارة، في الوقت الراهن في إيجاد بديل للاعب المصاب قبل مسألة تحسين عقده.

 

ولجأ فالفيردي إلى الاستعانة بالمدافع البلجيكي توماس فيرمايلين لتعويض غياب جيرارد بيكيه (الموقوف) في الجولة قبل الماضية من مسابقة الدوري الإسباني "الليجا" أمام بلنسية.

ولم يسبق للاعب البلجيكي أن لعب ولو لدقيقة واحدة، قبل تلك المباراة، في الليجا هذا الموسم.

وأثبت فيرمايلين خلال الدقائق التي لعبها أيضا أمام سيلتا فيجو أنه لا يزال بعيدا عن المستوى الذي يتطلبه اللعب لصالح فريق بحجم برشلونة.

وعلى الأرجح سيكون الخيار الثاني للجهاز الفني لبرشلونة اللاعب الأرجنتيني خافيير ماسكيرانو، الذي يعاني من الإصابة حاليا.

وكشفت الصحف الموالية لبرشلونة مؤخرا عن رغبة ماسكيرانو في الرحيل عن الفريق بعد ابتعاده عن الكثير من المباريات هذا الموسم، منذ مجيء فالفيردي.

ومن المحتمل أن تكون الوجهة القادمة لماسكيرانو إلى الدوري الصيني حتى يضمن المشاركة في المباريات من أجل أن يكون جاهزا من الناحية الفنية لخوض منافسات بطولة كأس العالم 2018 بروسيا.

وقد تكون إصابة أومتيتي دافعا للمدافع الأرجنتيني المخضرم إلى إعادة التفكير في مسألة رحيله عن برشلونة في موسم الانتقالات الشتوية المقبل.

ويأتي بعد ذلك قرار إدارة النادي في المفاضلة بين احتياجات الفريق في يناير المقبل مع فتح موسم الانتقالات لأبوابه، فقد تحدثت الصحافة الكتالونية عن أسماء مختلفة يرغب برشلونة في التعاقد معها، كان أغلبها أسماء لمهاجمين، ولكن من يدري قد تدفع إصابة أومتيتي الإدارة إلى التفكير في التعاقد مع أحد المدافعين.

ولجأ برشلونة للمخاطرة بعدما قرر بدء الموسم الجاري معتمدا على كل من أومتيتي وبيكيه فقط في الخط الخلفي، في ظل تراجع مستوى ماسكيرانو، والشكوك التي يثيرها دائما فيرمايلين بسبب كثرة إصاباته.

وحاول برشلونة تسويق لاعبه البلجيكي مؤخرا ولكنه فشل في تحقيق هذا.

وسيغيب أومتيتي عن مباراة الكلاسيكو أمام ريال مدريد في 23 ديسمبر الجاري، بالإضافة إلى مباراتين في بطولة كأس ملك إسبانيا في يناير المقبل.

وأبدى أومتيتي تفاؤلا كبيرا بشأن مستقبل إصابته، حيث قال عبر مواقع التواصل الاجتماعي الأحد: "سأعود أكثر قوة".