تعرضت شقة مدرب باريس سان جيرمان أوناي إيمري لسرقة محتوياتها صباح اليوم في العاصمة الفرنسية.

واكتشفت زوجة إيمري السرقة، بينما كان المدرب مع الفريق في ستراسبورج، حيث فاز الفريق 2-4 في كأس الرابطة.

ووفقا لمجلة (لو بوينت)، فإن الشقة الموجودة في الطابق السابع بمبنى في الحي 16 بالعاصمة لم يكن بابها مصفحا، ولكن المحققين يحللون صور كاميرات المراقبة.

وسرق اللصوص قميصين لنجم الفريق نيمار وأغراضا تقدر قيمتها بـ20 ألف يورو، بينها ساعة روليكس بسبعة آلاف يورو.

كما سرق اللصوص وثائق تحوي تفاصيل عن المرتب والمكافآت التي يتقاضاها المدرب وخطط التعاقدات الخاصة بالفريق الباريسي.