قررت لجنة الأخلاقيات التابعة للاتحاد الدولي لكرة القدم إيقاف رئيس الاتحاد البرازيلي للعبة، ماركو بولو ديل نيرو، لمدة 90 يوما عن عمله، لانتهاكه لوائح الفيفا.

وأوضح الاتحاد الدولي في بيانه أن هذا القرار يطبق بشكل فوري ويمنع ديل نيرو من ممارسة أي نشاط متعلق بكرة القدم، سواء على المستويين المحلي أو الدولي، مبرزا أنه قد يتم توسيع مدة العقوبة لـ45 يوما أخرى.