شهدت الملاعب السعودية خلال الأيام الماضية حدثًا تاريخيًا، حيث حضرت السيدات أول مباراة لهن في تاريخ الكرة السعودية، وكان ذلك بين الأهلي والباطن.

هذا الحدث كان مثار حديث من جميع وسائل الإعلام العالمية التي أفردت مساحات كبيرة للحديث عن هذه الخطوة الهامة في الرياضة السعودية.

وراء هذه المباراة شابة سعودية، وهي سارة القشقري، صاحبة الـ18 عامًا والتي كانت وراء تنظيم أول مباراة تشهد حضور السيدات في تاريخ الكرة السعودية.

يلا كورة تحدث مع سارة حول هذه التجربة الفريدة وأهم المخاوف التي كانت لديها من خلال هذه السطور.

* كيف كانت هذه التجربة؟

لقد كانت تجربة عجيبة، لما أتمكن من أن أحبس سعادتي أثناء تنظيم أول مباراة في تاريخ الكرة السعودية تشهد حضور السيدات.

*حدثينا عن قرار فتح المجال أمام السيدات لحضور المباريات في السعودية؟

قرار دخول السيدات مدرجات كرة القدم يؤكد دور المرآة السعودية في المجتمع، هذا القرار خطوة على الطريق الصحيح، لكن المرآة السعودية شاركت من قبل في أولمبياد ريو وأولمبياد لندن.

*ما هي أبرز المخاوف التي كانت تؤرقك قبل المباراة؟

أبرز المخاوف التي كانت تؤرقني قبل المباراة، هو أن تكون عمليات الخروج غير منظمة والا يكون هناك تعاون لكن كل ذلك تلاشى في المباراة والمظهر العام كان جيد جدًا.

*هل هناك محظورات معينة على السيدات في المباريات دون الرجال؟

هناك قواعد وقوانين في المباريات السعودية خاصة بالجمهور الرجال، الأمر نفسه على السيدات، ولا يوجد شيء محظور عن السيدات أكثر من الرجال.

*كيف كان رد فعل السيدات أثناء متابعة المباريات من الملعب للمرة الأولى؟

السيدات شعرن بسعادة بالغة في هذه المواجهة، لم تكن مجرد مباراة عادية، لقد كانت مباراة تاريخية.

*هل مسموح بعدد معين للجماهير السيدات أم أن العدد مفتوح؟

بالطبع العدد محدود في البداية، لكن ربما بعد ذلك يتم زيادة عدد الجماهير السيدات.

*كيف تم التحضير لهذه المباراة؟

قمنا كمجموعة منظمة للمباراة بعقد العديد من الاجتماعات التحضيرية لهذه المواجهة لمعاينة الملعب، أماكن الدخول والخروج والبوابات والمقاعد والأمور سارت على خير ما يرام.

*ما هو المشهد الذي لفت انتباهك في هذه المباراة؟

من أفضل ما شاهدته في هذه المباراة أب من طفلتيه ويقوم الوالد بشرح المباراة والأهداف لابنتيه.