دافع البرتغالي جوزيه مورينيو، المدير الفني لمانشستر يونايتد الإنجليزي اليوم الثلاثاء عن الاستعانة بتقنية حكم الفيديو المساعد في مباريات كرة القدم، في الوقت الذي يعتقد فيه أنه مع "الضوابط الصحيحة" سيتمكن الحكام من اتخاذ "قرارات سليمة".

وطبقت التقنية الجديدة للمرة الأولى في الملاعب الإنجليزية هذا الموسم في بعض مواجهات كأس الاتحاد، بالإضافة لبعض مواجهات المنتخبات الوطنية الودية.

وقال مورينيو في تصريحات لقناة النادي (MUTV): "عندما نسأل عما إذا كنا نؤيدها أم لا، أعتقد أنها مسألة تخص الحكام وليس المدربين".

كما أشار مورينيو إلى أن الحكام "يريدون تقديم أفضل مستوى ممكن ولا يرغبون في ارتكاب الأخطاء. وفي بعض الأحيان يرتكبونها، ولكن هذا طبيعي لأنهم بشر في النهاية، وهي أخطاء لا يمكن كشفها دون استخدام التكنولوجيا".

وتابع "ولهذا، إذا كان الحكام سعداء بهذه التقنية، فيجب المضي قدما بها. شخصيا، أنا أؤيدها".

وسيخوض المان يونايتد مباراته الأولى باستخدام هذه التقنية يوم السبت المقبل في الدور الخامس بكاس الاتحاد أمام هدرسفيلد تاون على ملعب الأخير "جون سميث".

وصرح البرتغالي "إنها تحتاج لبعض الضوابط وعليهم التأكد أولا أنها لن تغير من ديناميكية وإيقاع وإثارة المباراة، مثل، الانتظار لمدة دقيقتين من أجل اتخاذ قرار باحتساب هدف أم لا".

يذكر أن هذه التقنية تسببت في حالة انقسام بين الجماهير والمتخصصين في إنجلترا، حيث يرى الجانب المعارض لها، وعلى رأسهم الأرجنتيني ماوريسيو بوكيتينو، المدير الفني لتوتنهام، أنها من الممكن أن "تقتل" متعة هذه الرياضة.