أكد رئيس رابطة لا ليجا خابيير تيباس اليوم أن وفاة أي لاعب مثلما حدث للإيطالي دافيدي أستوري (31 عاما) أمس أمر "قاسٍ للغاية" وأن ذلك يجعله متفهما لقرار إلغاء مباريات السيري آ الأحد.

وقال تيباس خلال فعاليات المائدة المستديرة حول حقوق البث في الرياضة التي أقيمت في مدريد اليوم: "أتفهم قرار السيري آ بإلغاء المباريات.. وفاة أي لاعب قبل بدء المباراة أمر قاسٍ للغاية".

كان أستوري قد وجد متوفيا في غرفته بالفندق الذي يقيم فيه فريقه فيورنتينا الذي كان يستعد لملاقاة أودينيزي في الدوري الإيطالي، وذلك حوالي الساعة 9:30 صباح الأحد ت.م (8:30 ت.ج)، حيث غاب عن وجبة الإفطار مع زملائه.

ونقل جثمان المدافع الإيطالي إلى مستشفى المدينة الإيطالية حيث أعلنت نيابة أوديني بعدها أن أسباب الوفاة "طبيعية" وكانت نتيجة لـ"سكتة قلبية".