أكد حسام البدري، المدير الفني للأهلي، على صعوبة المباراة القادمة أمام فريق مونانا الجابوني، بدوري أبطال أفريقيا.

ويحل الأهلي مساء السبت ضيفا على مونانا، في اياب دور الـ  32 لبطولة دوري أبطال إفريقيا، في المباراة التي تقام على ملعب الصداقة، بالعاصمة الجابونية ليبرافيل.

واشار البدري في تصريحات للمركز الإعلامي لناديه إلى أن المباراة ليست سهلة كما يظن البعض، مضيفا "المنافس ليس لديه شيء يبكي عليه بعد الخسارة في لقاء الذهاب، ويسعى لاستغلال إقامة المباراة على ملعبه ووسط جماهيره لتحقيق نتيجة جيدة".

وكان الأهلي فاز ذهابا بالقاهرة بنتيجة 4-0.

وأضاف البدري أن نتيجة مباراة الذهاب خادعة، وأن فريق مونانا لم يظهر بمستواه الحقيقي والمعروف عنه، وهو ما حرص على توضيحه للاعبي الأهلي، خلال المحاضرات التي عقدها معهم،  طوال اليومين الماضين؛ من أجل تنبيه اللاعبين إلى أهمية المباراة وعدم الاعتماد على نتيجة مباراة الذهاب.

وكشف البدري عن أنه شرح للاعبي الفريق خلال محاضرات الفيديو عن العديد من النقاط الفنية التي يتميز بها فريق مونانا التي تدل على أن لاعبيه لم يظهروا بمستواهم الحقيقي خلال مباراة الذهاب التي أقيمت في القاهرة منذ ما يقرب من عشرة أيام ،وهو ما تفهمه لاعبو الأهلي بشكل كامل.

 وقال البدري إن المباراة ستقام في أجواء صعبة للغاية، في ظل ارتفاع درجة الحرارة والرطوبة، وهو الأمر الذي يشكل عبئا كبيرا على اللاعبين، بخلاف حالة الإرهاق التي يعانون منها جراء توالي المباريات ورحلة الطيران الشاقة من القاهرة.

وأكد المدير الفني للأهلي أن تفكيره منصب في المقام الأول على مباراة مونانا وكيفية تحقيق نتيجة إيجابية تعضد الفوز الذي حققه في لقاء الذهاب؛ من أجل التأهل لدور المجموعات بقوة وتوجه رسالة إلى جميع الأندية المنافسة أن الأهلي قادم وعازم على الفوز بالبطولة، خصوصا بعد التتويج بالبطولة المحلية.

وشدد المدير الفني على أن الفريق خاض موسما طويلا وشاقا مليئا بالتحديات، ونجح في تحقيق هدفه، وهناك تحديات أخرى قادمة، وهو أمر يساعد على تجديد الدوافع والحوافز لدى اللاعبين لحصد المزيد من البطولات.