شدد عبد الله جورج عضو مجلس إدارة نادى الزمالك، على  أن الخطاب الذى أرسله للجنة الأولمبية المصرية خلال الفترة الماضية بهدف إقرار الواقع الحالى الذى يعيشه النادي.

وأوضح جورج في تصريحات خاصة لـ"يلا كورة"، أنه أرسل خطابا للجنة الأولمبية المصرية لإخطارها بعدم عقد أى اجتماعات رسمية لمجلس الإدارة منذ انعقاد الجمعية العمومية التى اختارته لعضوية المجلس الحالى إلا مرة واحدة يوم 19 يناير ولكنه لم يوقع على أى محضر لمجلس الإدارة منذ إقامة الانتخابات.

وأوضح عبد الله جورج أن ما ذكره فى خطابه للجنة الأولمبية سبق وأكده فى تصريحات سابقة أكثر من مرة لكن كان عليه إثبات ذلك بخطابات رسمية .

وواصل: "لن استقيل من عضوية مجلس الإدارة رغم أنني ليس لي أي دور داخل مجلس إدارة النادي، أبلغت جميع المسئولين أنني لم أحضر أي اجتماع لمجلس الإدارة".

وحولت وزارة الشباب والرياضة شكوى جورج وهاني والعتال نائب رئيس مجلس الإدارة، ضد مجلس إدارة الزمالك برئاسة مرتضى منصور، للجنة الأوليمبية (طالع التفاصيل)

وعن وداع بطولة الكونفدرالية أمام فريق ولايتا ديتشا الإثيوبي، يرى جورج، أن نصف لاعبي الفريق لا يصلحون لارتداء قميص الزمالك، واصفا الخروج الإفريقي بـ"الفضيحة الكروية والكارثة".

وتابع: "الجهاز الفني ليس مسئولاً وحده عن الخروج المبكر من الكونفدرالية فهناك أخطاء فنية إدارية".

وبسؤاله عن رأيه في تعاقد مرتضي منصور مع عبدالله السعيد لاعب الأهلي: "كنت سأرفض التوقيع على الصفقة لسبب واحد وهو المقابل المادي الكبير الذي حدده رئيس النادي للاعب/ والذي كان سيتسبب في مشاكل وأزمات كثيرة بين اللاعبين".