يجري محمود الخطيب رئيس مجلس إدارة الأهلي جراحة في العمود الفقري وسط الأسبوع المقبلة، بسبب الآلام التي يشعر بها من وقت لآخر.

وكان الخطيب قد توجه لألمانيا من أجل الخضوع لفحوصات طبية وعرض حالته على أحد الأطباء، لكن تقرر أي يجري الجراحة، بالرغم من مغادرته المستشفى أول أمس الثلاثاء.

وأعلن الموقع الرسمي للأهلي أن الخطيب خضع لفحوصات عديدة وأجرى آشعات جديدة اليوم الخميس بعدها أقر طبيب كوري حاجته لإجراء الجراحة، والتي يراها بسيطة ولا تمثل أية تقلق، وليس لها أية مضاعفات في المستقبل.

وفي نفس الوقت أرسل رئيس الأهلي نتيجة الفحوصات والأشعات الجديدة للطبيب الألماني، الذي كان يشرف على علاجه في السابق لاستطلاع رأيه، وأكد هو الآخر ضرورة إجراء العملية الجراحية.