أعلن النادي الأهلي طريقة بيع تذاكر المباراة إلكترونيا ابتداء من مباراة الوداد المغربي المقبلة، في إطار الجولة الثالثة لمباريات دور المجموعات ببطولة دوري أبطال إفريقيا، والمقرر لها 4 يونيو المقبل.

وقال الأهلي إنه استطاع التوصل إلى نظام متميز يسهل مهمة الجماهير في الحصول على تذاكر المباريات، من خلال حجزها إلكترونيًا عن طريق الإدارة التنفيذية للنادي الأهلي، التي قامت بإسناد تلك المهمة لإدارة المباريات بالنادي برئاسة وليد مهدي.

وتابع الأهلي "تم إسناد المشروع بعد اعتماد السيد خالد عبدالعزيز، وزير الشباب والرياضة، لمجموعة تحالف شركات متخصصة وهم (شركة كيلم المتخصصة في أحدث أنظمة السوفت وير – شركة فوري المتخصصة في الدفع الإلكتروني في جميع أنحاء الجمهورية للوصول إلى كل مشجعي الأهلي– شركة أراميكس العالمية – مجموعة فالكون جروب للتأمين).

وقال الأهلي إنه اعتبارا من مباراة الوداد المغربي سيكون الحجز عن التسجيل عبر الموقع الرسمي للنادي الأهلي اعتبارًا من الثانية عشر ظهر غدٍ الجمعة حتى ظهر يوم 29 مايو الجاري، على أن يتم دفع قيمة التذكرة يومي 30 و 31 مايو الجاري، عن طريق شركة فوري والتي لديها 100 منفذ في جميع أرجاء الجمهورية؛ لضمان الوصول إلى كل مشجعي الأهلي في كل مكان، على أن يتم تسليم التذاكر يومي 1و 2 يونيو من منافذ فوري، ويكون حضور المباراة بنظام التذاكر الإلكترونية.

وأكد وليد مهدي، مدير إدارة المباريات، أن النادي الأهلي كعادته دائمًا يسعى لتسهيل مهمة جماهيره بالحصول على التذاكر وحضور المباريات من خلال تلك الآلية التي تم الاستقرار عليها بعد مناقشات وجهد طويل خلال الفترة الماضية؛ حرصًا من إدارة الأهلي على توفير أفضل وسيلة لحضور الجماهير للمباريات.

وأضاف مهدي أن الجميع يبذل أقصى جهد؛ من أجل خروج تلك الآلية الجديدة في أفضل صورة؛ حرصًا على راحة الجماهير، والتأكيد على تقديم التسهيلات اللازمة لراحة الجماهير، مشددًا على أنه كان هناك دعم كامل من مجلس الإدارة حتى تخرج آلية حضور المباريات بصورة ترضي طموح جماهير الأهلي، وتدفعها للحرص على الالتزام؛ من أجل دعم ومساندة الفريق من المدرجات، متمنيًا أن تكون تلك الآلية خطوة لعودة الجماهير بشكل كامل لكل المباريات في الفترة المقبلة، خصوصًا أن مباراة الوداد المغربي ستكون في شهر رمضان الكريم الذي يعكف الجميع على تسهيل حضور الجمهور خلاله.

وقال الأهلي إنه تم  تنظيم ورشة عمل شاركت فيها جميع الشركات التي ساهمت في تحديد تلك الآلية؛ من أجل الوصول لمرحلة التميز.