شاهد كل المباريات

إعلان

تقرير.. من كوبر لأجيري.. 38 يومًا أدت إلى 6 اختلافات في منتخب مصر

خافيير أجيري

خافيير أجيري مدرب منتخب مصر

حتى الآن نجح المكسيكي خافيير أجيري المدير الفني للمنتخب المصري في تحقيق نتائج إيجابية للفراعنة من خلال الفوز في أول ثلاث مباريات بتصفيات المؤهلة لكأس الأمم الإفريقية.

المنتخب المصري استغل ضعف المنافسين في التصفيات الإفريقية ليحصل الفراعنة على بطاقة العبور للكأس الأمم الإفريقية والتي ستقام بالكاميرون الصيف المقبل قبل نهاية التصفيات بجولتين بعد الفوز على النيجر وإيسواتيني مرتين.

وبعد ثلاث مباريات خاضها المنتخب المصري منذ تولي أجيري القيادة الفنية اختلف الأسلوب بالتأكيد خاصة من الناحية الهجومية مع الحفاظ على القوة الدفاعية حيث استطاع الفريق المصري في تسجيل 12 هدف مقابل استقبال هدف كان على يد منتخب إيسواتيني.

ويستعرض "يلا كورة" في التقرير التالي، أبرز الظواهر التي اختلفت بين المدرب خافيير أجيري والمدرب السابق للمنتخب المصري هيكتور كوبر: 

- تغيير الدفاع 

قبل رحيل هيكتور كوبر وتحديدًا في كأس العالم كان المدرب الأرجنتيني يعتمد على الثنائي علي جبر وأحمد حجازي كقلبي دفاعي إلا أن التغيير ظهر مع أجيري من خلال ظهور باهر المحمدي مدافع الإسماعيلي وعمرو طارق لاعب أورلاندو سيتي.

- المحمدي وأشرف 

التغيير في الخط الدفاعي شمل ظهور المحترف أحمد المحمدي لاعب أستون فيلا لقيادة الجانب الأيمن بدلاً من أحمد فتحي بالإضافة إلى أيمن أشرف والذي قاد مركز الظهير الأيسر بدلاً من محمد عبد الشافي.

- ظهور غزال 

منذ رحيل شوقي غريب مدرب مصر الأسبق عن قيادة المنتخب وتولي هيكتور كوبر ولم يستدع الأخير علي غزال المحترف في صفوف فانكوفر وايت الكندي في أي مباراة سواء كانت رسمية أو ودية.

مجيء أجيري ساهم في عودة صاحب الـ26 عامًا للمنتخب خاصة أنه يمتاز بالمشاركة كقلب دفاع أو لاعب وسط مدافع وهذا ما حدث في مباراتي النيجر الأولى وإيسواتيني الثانية.

- وردة أساسيًا

خلال حقبة المدرب الأرجنتيني كوبر كان عمرو وردة في حسابات منتخب مصر السابق إلا أنه لم يشارك كثيرًا في ظل تواجد الثلاثي محمد صلاح وعبد الله السعيد ومحمود حسن تريزيجيه.

والآن أصبح وردة من الأعمدة الأساسية عند أجيري حيث شارك لمدة 33 دقيقة في مباراة النيجر الأولى كما شارك في مباراتي إي سواتيني لمدة 180 دقيقة أحرز من خلالها أول أهدافه الرسمية مع الفراعنة.

- ثنائي هجومي

في عهد كوبر لم يدفع بمهاجمين خلال مباراته خاصة في كأس العالم حيث كان يعتمد على مروان محسن كمهاجم وحيد ومن خلفه ثلاثة لاعبين محمد صلاح وعبد الله السعيد وتريزيجيه.

وفي مباراة إيسواتيني الأخيرة بدأ أجيري شوط المباراة الثاني بالاعتماد على مهاجمين من خلال ظهور مروان محسن وأحمد حسن "كوكا".

- عناصر جديدة

رغم المدة القصيرة التي تولاها أجيري إلا أنه قرر استدعاء عناصر جديدة للمنتخب وهم محمود عبد الرحيم "جنش" حارس الزمالك، وباهر المحمدي ومحمود صادق من الإسماعيلي ومحمد هاني وصلاح محسن من الأهلي وعمرو طارق من أورلاندو الأمريكي، ومحمد محمود من وادي دجلة.

0

إعلان

التعليقات

`18

ضربة حرة لتونس تنفذ لكنها تنتهي بتسديدة من الظهير الأيسر لتونس تخرج بعيدة عن مرمى الشناوي الى خارج الملعب