شاهد كل المباريات

إعلان

أزمة كل موسم.. تقليص القائمة يضع الأهلي في ورطة.. ومستقبل الصفقات الجديدة مجهول

الأهلي ، الاهلي، الاهلى

الأهلي

حسم النادي الأهلي، صفقة انتقال أحمد علاء مدافع الداخلية، للفريق الأحمر، بدءًا من الموسم المقبل ولمدة 5 سنوات.

مصدر بالأهلي، أكد لـ"يلا كورة"، أن صفقة علاء ستكون انطلاقة قوية لميركاتو صيفي قوي، حيث سيلحق به محمد مجدي "أفشة" صانع ألعاب إنبي، ولاعب وسط مدافع، ومهاجم إفريقي متميز، بالإضافة لأحمد الصالح المدافع السوري.

وتعاقد الأهلي مع يوسف الجبالي، ناشئ نادي الشمس، وصانع ألعاب الفريق، ولكن سيتم قيده تحت السن.

وكان اتحاد الكرة، قرر تخفيض عدد اللاعبين بقوائم الأندية بدءًا من الموسم المقبل ليصبح 25 لاعبًا، مما قد يضع النادي الأهلي في أزمة الموسم المقبل، وخاصة في بطولة دوري أبطال إفريقيا، حيث قام الفريق الأحمر بقيد 25 لاعبا، ثم أضاف لهم الجنوب إفريقي باكاماني ليصل العدد بالقائمة الإفريقية إلى 26 لاعبا، ويتبقى له 4 أماكن فقط متبقية، يمكن إضافتها.

وجاءت القائمة التي قام حسام البدري المدير الفني للفريق، بقيدها إفريقيا، كالتالي:

حراسة المرمي: شريف إكرامي، محمد الشناوي، علي لطفي.

خط الدفاع: أحمد فتحي، محمد هاني، باسم على، سعد سمير، محمد نجيب، أيمن أشرف،  صبري رحيل، على معلول، 

خط الوسط: حسام عاشور، عمرو السولية، هشام محمد.

وسط الهجوم: ميدو جابر، وليد سليمان، أحمد حمدي، أحمد حمودي، عبدالله السعيد، إسلام محارب، كريم نيدفيد، باكاماني ماشامبي، جونيور أجايي

خط الهجوم: مروان محسن، صلاح محسن، وليد أزارو.

ورحل عبدالله السعيد عن صفوف الفريق بعد أزمته الأخيرة بالتوقيع لنادي الزمالك، ليعيره الأهلي إلى فريق كوبيون بالوسيورا "كوبس" الفنلندي، على أن ينتقل لفريق أهلي جدة السعودي بدءًا من الموسم المقبل، ليخسر الاهلي مقعدًا.

ولم يقيد الأهلي رامي ربيعه بسبب الإصابة، وأحمد ياسر ريان مهاجم الفريق الشاب، وأكرم توفيق، ومحمد شريف المنضم من وادي دجلة، ومحمود الجزار مدافع الأهلي المنضم من كهربا الإسماعيلية، في يناير الماضي.

كما سيعود مؤمن زكريا من أهلي جدة السعودي، وأحمد الشيخ من الإتفاق السعودي، وناصر ماهر من سموحة، بعد انتهاء إعارتهم، بحسب سيد عبدالحفيظ مدير الكرة بالأهلي عقب التعادل أمام الترجي في افتتاحية دور المجموعات لدوري الأبطال، فيما ستمتد إعارة الثلاثي بالدوري السعودي وهم: عمرو بركات للشباب، وحسين السيد للإتفاق، وصالح جمعة للفيصلي.

وسيصبح الجهاز الفني للأهلي، أمام أزمة جديدة بسبب عدد اللاعبين الكبير بقائمة الفريق (25 لاعبا مقيد إفريقيا بعد رحيل السعيد، و5 صفقات جديدة، وعودة الثلاثي المعار، بالإضافة لرامي ربيعه بعد عودته من الإصابة) مع استمرار استبعاد محمد شريف، وأكرم توفيق، ومحمود الجزار، وأحمد ياسر ريان من القائمة، ليصبح الأهلي أمام 34 لاعبا، ليطالب باستبعاد 9 لاعبين من القائمة المحلية.

كما سيُقيد البدري "حال استمراره"، 4 لاعبين جدد بالقائمة الإفريقية من 9 لاعبين جدد (أحمد علاء، ورامي ربيعه، وناصر ماهر، ومؤمن زكريا، وأحمد الشيخ، بالإضافة للصفقات الأربعة المنتظرة "مهاجم إفريقي، ولاعب وسط مدافع، ومحمد مجدي "قفشة"، وأحمد الصالح").

وأصبح الأهلي أمام أزمة، حيث لن يستطع أن يستغنى عن عدد كبير من اللاعبين المقيدين إفريقيا، وإلا تعرض لأزمة في مبارياته بدوري الأبطال، ولن يستطع أن يضم صفقات جديدة مع عدم قيدها محليا، خاصة بعد تقليص القائمة لـ25 لاعبا.

وتعرض الأهلي لعدد من الازمات في قائمته خلال المواسم الأخيرة، بسبب عدد اللاعبين المقيدين إفريقيا، حيث اضطر لاستبعاد عدد من الصفقات الجديدة، وعدم إشراكها، أو المغامرة باستبعاد لاعبين مقيدين مما يعرضه لأزمات في بقية مشواره بالبطولة.

طه إسماعيل، نجم الأهلي في الستينات ومحلل المباريات الحالي، قال إن مباراة كمبالا الأوغندي في الجولة الثانية من دور المجموعات، ستحدد موقف الجهاز الفني بقيادة البدري من البقاء أو الرحيل، وبالتالي يجب بعد حسم موقف المدرب الجديد، ان يكون هناك دراسة متعمقة لموقف الفريق واللاعبين، وعقد المقارنات بين الصفقات الجديدة، واللاعبين القدامى، مع مراعاة الأعداد المقررة في القائمة المحلية 25 لاعبا، والمقاعد الأربعة المتبقية إفريقيا.

وأرجع الشيخ طه، في تصريحات خاصة لـ"يلا كورة"، سبب تراجع الأهلي في الآونة الأخيرة إلى سوء التخطيط، بإعارة عدد كبير من اللاعبين، وخاصة مؤمن زكريا، وحسين السيد، بالإضافة إلى "تسخين"الجهاز الفني لتحقيق أرقام قياسية لضرب أرقام البرتغالي مانويل جوزيه، مما أدى للاعتماد على نفس التشكيل، وتعرض اللاعبين للإرهاق والإصابات: "الفرقة اتفركشت في النهاية بسبب سوء التخطيط".

وطالب المحلل الكروي، بضرورة أن يتم استشارة لجنة الكرة: "كنت مع محمود طاهر رئيس الاهلي السابق في لجنة الكرة، ولكنه كان مستأثرا بالفريق الأول، لذا أطالب لجنة الكرة الحالية بأن يكون لها دور قوي مع الجهاز الفني، وتخطط معه لمستقبل الفريق"، متعجبا من استمرار الاعتماد على نفس الوجوه في مباريات الدوري المتبقية بعد حسمه، دون النظر بعيد المدى لمباريات الكأس والقمة ودوري الأبطال.

كما أبدى استياءه من استقطاب عدد من اللاعبين في فترات الانتقالات دون حساب مدى جدوى التعاقد مع هؤلاء اللاعبين.

وقدم طه إسماعيل، أحد الحلول، بأن يتم تأجيل كافة الصفقات حتى الاستقرار على الجهاز الفني سواء بالبقاء أو الرحيل عقب مواجهة كمبالا الأوغندي، وكذلك الهروب من العدد الكبير بقيد لاعبين تحت السن، مثل صلاح محسن، وأحمد حمدي، وأحمد ياسر ريان، وكريم نيدفيد، وأكرم توفيق للحفاظ على هيكل الفريق.

 

0

إعلان

أخبار تهمك

إعلان

إعلان

التعليقات