شاهد كل المباريات

إعلان

تقرير.. بطولات البدري تقوده لنهاية سلبية مع الأهلي

حسام البدري

حسام البدري

رغم نجاح تجربة حسام البدري المدير الفني السابق مع الأهلي خلال الولاية الثالثة إلا أنه فشل في استكمال مسيرته الإيجابية لينتهي مشواره في أوغندا وتحديدًا بعد الخسارة من كامبالا سيتي الأوغندي بهدفين دون رد ضمن منافسات المرحلة الثانية من دور المجموعات من مسابقة دوري أبطال إفريقيا.

البدري تولى قيادة الأهلي عام 2016 في فترة تعد الأصعب طوال تاريخ القلعة الحمراء بعد رحيل المدرب الهولندي مارتن يول عقب الخروج من دور المجموعات بدوري الأبطال لينجح في إعادة الفريق محليًا وقاريًا.

ما حققه البدري ومعاونيه لم ينجح في استكماله بعدما تلقى أكثر من ضربة سواء في الدوري أو الكأس بجانب المسابقة الإفريقية لتكون فترته الثالثة أشبه بالكابوس. 

وفي التقرير التالي يستعرض "يلا كورة" نهايات البدري السلبية خلال 3 ولايات مع الأهلي:

الولاية الأولى (2009 -2010)

في هذه الفترة اتفق الأهلي مع البرتغالي نيلو فينجادا مدرب الزمالك الأسبق على قيادة الفريق الأحمر إلا أنه لم يستكمل اتفاقه ليتم إسناد المهمة لحسام البدري.

ولاية البدري الأولى شهدت حصوله على لقب الدوري وكأس السوبر بعد الفوز على حرس الحدود بهدف دون رد.

البدري لم يستكمل مهمته بعد خسارة الفريق من الإسماعيلي بهدف مقابل ثلاثة بجانب الخروج من دور نصف النهائي من مسابقة دوري أبطال إفريقيا بالخسارة من الترجي التونسي، ليرحل بعدها البدري إلى السودان لقيادة المريخ.

الولاية الثانية (2012 -2013)

عاد البدري مجددًا لقيادة الأهلي بدلاً من المدرب البرتغالي المخضرم مانويل جوزيه في موسم (2012 -2013).

واستطاع البدري أن يحقق ثلاث بطولات في ولايته الثانية مع الأهلي من خلال التتويج بدوري أبطال إفريقيا بعد الفوز على الترجي التونسي، والفوز بالسوبر الإفريقي على حساب ليوبار الكونغولي، والتتويج بالسوبر المصري على حساب إنبي.

ورغم نجاحات البدري إلا أن مباراة البنزرتي التونسي في إياب دور الـ16 من مسابقة دوري أبطال إفريقيا كانت محطته الأخيرة مع الأهلي وقتها ليرحل لتدريب صفوف أهلي طرابلس الليبي، ليقود محمد يوسف قيادة الفريق بدلاً منه.

الولاية الثالثة (2016 -2018)

في الموسم الأول للبدري مع الأهلي في ولايته الثالثة تمكن من التتويج ببطولة الدوري إلا أنه خسر لقب السوبر المصري على يد الغريم الزمالك بجانب خسارة لقب دوري أبطال إفريقيا على يد الوداد المغربي في المباراة النهائية (2-1) بمجموع المباراتين ذهابًا وإيابًا.

وفي العام الثاني تمكن البدري من قيادة الأهلي للفوز بلقب الدوري للموسم الثالث على التوالي بالإضافة إلى التتويج بكأس مصر على حساب المصري البورسعيدي.

وكرر الأهلي فوزه على المصري بالفوز عليه بالسوبر المصري بهدف دون رد.

ولكن ورغم النتائج الإيجابية خلال هذا الموسم إلا أن الأهلي تحت قيادة البدري مرّ بنتائج سلبية في الفترة الأخيرة فكانت البداية الخسارة من الغريم الزمالك في قمة الدوري بجانب الخروج من كأس مصر على يد الأسيوطي والفشل في تحقيق أي انتصار بعد مرور جولتين من دور المجموعات بعد التعادل أمام الترجي في المباراة الأولى والخسارة من كامبالا سيتي الأوغندي.

0

إعلان

أخبار تهمك

إعلان

إعلان

التعليقات

ادخل الآن assa