شاهد كل المباريات

إعلان

أفضل 30.. الحلقة الـ 13.. قصة أحمد خالد ظهير طنطا الطائر.. رفضه مدربه فطلبت أندية أوروبا ضمه

خالد

خالد

"لم أكن أتدرب مع اللاعبين في طنطا ويكتفي خالد عيد، المدير الفني للفريق بأن أجري حول الملعب وكنت ثالث ظهير أيسر بفريقي ولكن مباراة واحدة كانت كفيلة لكي أُكمل الدوري كله أساسياً".. هكذا بدأ أحمد خالد، ظهير أيسر طنطا الحديث ليلا كورة في الحلقة الثالثة عشر من سلسلة حلقات أفضل 30.

"أفضل 30" هي سلسلة من الحوارات التي ستُنشر تباعاً على موقع يلا كورة على مدار شهر رمضان لـ 30 لاعب بالدوري المصري لفتوا الأنظار خلال موسم 2017/2018.

وظهر أحمد خالد، الذي ينشط في مركز الظهير الأيسر، بصورة طيبة مع طنطا؛ حيث شارك معه في 30 مباراة بالموسم المنصرم ولم يُسجل أي هدف ولكنه صنع هدفين لزملائه خلال 2645 دقيقة لعب فكان دائماً ما يتقدم في الملعب مع هجمات فريقه؛ حيث وصفه البعض بـ "الظهير الطائر".

ولأحمد خالد مسيرة صعبة في البداية ولكنها لم تؤثر عليه لحبه للكرة ووضعه هدفاً يريد الوصول له وهو أن يكون لاعب كرة قدم محترف:" بدأت بأكاديمية بيبو 10 وهي مدرسة كرة أسسها كابتن محمود الخطيب وكان عمري حينها قرابة الـ 6 سنوات؛ حيث انضممت عام 2001 قبل أن أرحل في 2005 إلى المقاولون العرب الذي ظللت به حتى عام 2010 حينما انتقلت للأهلي ولكن لم أحصل على فرصتي كاملة داخل القلعة الحمراء رغم كوني أحد نجوم فريقي ورحلت لأسباب لا تتعلق بكرة القدم عام 2013 قبل أن أقضي موسماً في إنبي ولم أُشارك به لأي دقيقة فذهبت لطلائع الجيش وتم تصعيدي للفريق الأول بعد شهر ونصف من انضمامي".

ولم يكن خالد أبداً ظهير أيسر ولكن تقبل الأمر:"كنت ألعب كـ (هاف لفت) في الناشئين ولكن حينما انضممت لناشئي طلائع الجيش شاهدني طلعت يوسف مدرب الفريق الأول حينها وصعدني معه وأخبرني أن فرصي للعب في مركزي صعبة ولكنه يريدني كظهير أيسر فوافقت".

ورغم أن الأمر كان مفاجئاً لخالد إلا أنه كان على قدر المسؤولية:"صعدني قبل مباراة الإسماعيلي في بطولة الكأس بـ 3 أيام؛ حيث بدأت أتدرب على مهام مركزي الجديد والحمدلله ظهرت بصورة جيدة دفعته للاعتماد علي في المباريات بالدوري ثم تواجدت أيضاً بصورة جيدة مع كابتن أحمد العجوز ثم مع طارق يحيى ولكنهم أرادوا أن أخرج على سبيل الإعارة فرفضت فانتقلت إلى نادي طنطا".

وربّ ضارة نافعة فظهر خالد بصورة جيدة دفعت أندية الدوري التفاوض مع ناديه لضمه وكذلك وصله عرضين من أوروبا:" شاركت بموسمي الأول معهم في 9 مباريات وكان في مركزي محمد شاكر عبد الفتاح وكنت سأرحل عن الفريق في الموسم المنصرم 2017/2018 الذي يُعد الثاني لي مع الفريق فخالد عيد، المدير الفني للفريق حينها لم يكن مقتنعاً بي ويرفض تواجدي فكنت ثالث ظهير أيسر بالفريق ولم أكن أتدرب معهم بل يكتفي خالد عيد بأن أجري حول الملعب".

ولكن كل ذلك لم يُحبط أحمد خالد، الذي يبلغ من العمر حالياً 23 عاماً،:"كنت أثق في قدراتي ولا أركز في أي شيء سوى كرة القدم والحمدلله عقب أول مباراة بالدوري دفع بي فأصحبت أساسياً معه لنهاية الموسم بعد أن كان يرفض تواجدي ويضعني كظهير أيسر ثالث ولكن الحمدلله ربنا أكرمني وجلبت عرضين من جورجيا وسويسرا للنادي بمقابل مادي جيد ولكن طنطا لم يرد عليهم وكذلك فاوضتني أندية كثيرة من مصر".

ولا يريد اللاعب الذي يعتبر مارسيلو، ظهير ريال مدريد مثلاً أعلى له عالمياً وعلي معلول، لاعب الأهلي محلياً، أن يفتعل أي مشاكل لكي يرحل بعد هبوط طنطا:"نعم التواجد في الممتاز يعطيك فرصة أكبر للظهور ولكن ماذا سأفعل لازال هناك موسماً لي بعقدي مع طنطا وصراحة أريد أن يستفيدو مني مادياً ببيعي ففي شهر يناير المقبل سيكون لي الحق أن أوقع لأي فريق ولكنني صراحة أُكن لمسؤولي طنطا كل الاحترام وأريد كل الخير لهم".

ويُشير اللاعب إلى أن مباراة فريقه أمام الزمالك بالدوري كانت سبباً في بروزه:"ظهرت بشكل جيد لفت النظر إلي أكثر لطبيعة المباراة ووضع علي عبئاً ألا أقل عن هذا المستوى حتى لا يقول متابعو طنطا إني ظهر فقط في مباراة واحدة أمام الزمالك".

وأتم اللاعب حديثه بقوله:"لعب الكرة نصيب ولو مكتوب لي لعب الكرة سألعب وما علي هو الاجتهاد في التمرين والتركيز في الكرة ففعلياً أحب الكرة لا للشهرة أو المال بل لأجل اللعبة ذاتها وأتمنى أن أحترف يوماً ما فلن أترك ذلك الحلم أبداً".

إقرأ أيضا:

أفضل 30.. الحلقة الأولى.. قصة محمد عنتر "البلط" الذي تحول في أقل من 4 أشهر لأحد نجوم الزمالك

 أفضل 30.. الحلقة الثانية.. عمار حمدي موهبة النصر الذي قادته الصدفة ليكون محط أنظار أوروبا

أفضل 30.. الحلقة الثالثة.. بامبو.. أخره الصليبي عن إنطلاقة جيله.. وعاد مع الإسماعيلي

أفضل 30.. (4).. أفشة يتحدث عن نصيحة تريكة.. وإيهاب جلال الذي أعاده

أفضل 30.. (5).. محمد صادق ابن القناة الذي أصبح جوكر الإسماعيلي في موسم

أفضل 30.. الحلقة السادسة .. قصة إسلام طارق "تايجر" طنطا الذي يعيش على أمل مكالمة ناجي

أفضل 30.. الحلقة السابعة.. قصة محمد توني "صقر المقاصة" الذي أحياه طلعت يوسف

أفضل30.. الحلقة الثامنة.. قصة ناصر ماهر حاوي الأهلي المنتظر   

أفضل 30.. الحلقة التاسعة.. قصة ناصر منسي لاعب الداخلية الذي ينتظر إتمام "مكافأة الله"

أفضل 30.. الحلقة العاشرة.. قصة طارق طه الذي كان جنش "وش السعد" بالنسبة له

الحلقة 11 .. أفضل 30 .. قصة محمد حسن لاعب دجلة من اعتزال الكرة إلى هدف القطبين في الانتقالات الصيفية

الحلقة 12.. أفضل 30..  قصة "جبنه".. هزم الصليبي مرتين فتأجل انتقاله لشتوتجارت وباز

0

إعلان

التعليقات