شاهد كل المباريات

إعلان

يلا كورة يحاور علي لطفي عن.. دكة الأهلي ورفضه للزمالك ونصيحته لصلاح محسن

علي لطفي

صورة ارشيفية علي لطفي

بعد سنوات من النضج والتألق في الدوري، أنضم علي لطفي لحراسة مرمي الأهلي في الشتاء الماضي من أجل المساهمة مع الفريق الأحمر في الفوز بالبطولات وتخليد إسمه في سجلات التاريخ.

" يلا كورة" حاور علي لطفي في العديد من الأمور سواء موقفه من الجلوس علي الدكة الحمراء، أو أسباب رفضه الانضمام للزمالك وقت توقيعه للأهلي،وطموحه مع الفريق الأحمر في السنوات المقبلة ورؤيته حول فشل المنتخب في روسيا والهزيمة في جميع مواجهات الدور الأول فإلي نص الحوار:

**بداية.. ما موقفك من دكة الأهلي؟

*أؤدي المطلوب مني علي أكمل وجه ممكن وأنا جاهز فنيا وبدنيا لأي استدعاء من جانب الجهاز الفني لكن محمد الشناوي وشريف إكرامي يؤديان بشكل جيد للغاية والأهم أن الفريق يسير بخطي مميزة نحو تحقيق الانتصارات والبطولات، أنا لا استعجل المشاركة وسألعب في التوقيت المناسب، لكن أؤكد أنني وقعت للأهلي من أجل المنافسة فليس هناك مكانا محجوزا لأحد فأنا امتلك طموحا أيضا في أن أكون حارسا أساسيا في الفترة المقبلة وهو حق مشروع لأي لاعب كرة قدم.

*ولماذا فضلت الإنضمام للأهلي رغم ان عرض الزمالك وصل وقتها للضعف؟

كان من الصعب أن أرفض الانضمام للأهلي للمرة الثالثة,,تنازلت وقتها عن باقي مستحقاتي المالية لصالح انبي نظير ارتداء القميص الأحمر،لم أكن استطيع أن أخلف وعودي وحديثي مع علاء عبد الصادق وسيد عبد الحفيظ والبدري وطارق سليمان فهم جميعا تحدثوا معي وأكدوا رغبتهم في تواجدي،الزمالك قدم عرضا ماليا لضمي وصل لضعف عرض الأهلي، لكنني تمسكت بإرتداء الفانلة الحمراء حتي أكون جزءا من منظومة الأهلي العريقة والناجحة،لا اقلل من الزمالك فهو ناد كبير وأحترم مسئوليه وجماهيره بالتأكيد، لكن في النهاية هي جهات نظر.

**انت كنت قائد لصلاح محسن في انبي.. لماذا لم يقدم نفسه بالشكل المطلوب حتي الان؟

*صلاح مازال صغير السن وينقصه الخبرات،كما أنه يعيش حاليا تحت ضغوط بسبب المبلغ المالي الكبير الذي دفعه الأهلي للنادي البترولي نظير شرائه في يناير الماضي، صلاح يرغب كل يوم في إثبات قدراته وتقديم نفسه بصورة جيدة للجماهير، انا تحدثت معه كثيرا ونصحته بعدم الاستسلام لأية ضغوط  لأنه بالفعل مهاجم رائع ويمتلك مقومات فنية وبدنية جيدة للغاية تؤهله لأن يكون لاعبا أساسيا،مؤكد أن انبي فريق كبير لكن لا تصاحبه ضغوط  جماهيرية وبالتالي كان يشارك بأعصاب هادئة وبعيدا عن اية ضغوط،عموما اللعب للأهلي مسئولية كبيرة فأنت مٌطالب بالفوز دائما وتقديم مستويات جيدة.

**وهل الأهلي يستطيع الحفاظ علي لقب الدوري أمام قوة المنافسين؟

سنفوز به دون شك،،والأهلي طوال عمره يلعب من أجل البطولات فقط،الفانلة الحمراء ليست بالكلام لكن بالفعل حقاُ،أنت تقاتل في الملعب لإعتبارات كثيرة سواء من أجل تاريخ النادي او جماهيره أو حتي لحفر اسمك ضمن سجل الانجازات، الأهلي لا يلعب في بطولة إلا ويضع في اعتباره انه رقم "1"،عموما الدوري في الموسم المقبل سيكون قوي للغاية فالمنافسين دعموا بصفوفهم بلاعبين مميزين.

**وما انطباعاتك عن الفرنسي كارتيرون؟

*هو مدرب يجيد الذكاء الاجتماعي ومتفاهم للغاية ويقدًر الجميع ،يتعامل نفسيا خاصة مع لاعبي الدكة بشكل رائع، هو دائما يتحدث معنا ككل ويؤكد أن الفريق سيكون بحاجة لجهودنا جميعا خاصة وأن الاهلي لديه ارتباطات محلية وأفريقية كثيرة في الفترة المقبلة.

**وما رأيك فيما يُقال عن غياب "القائد" في الأهلي؟

ليس صحيحا،هناك لاعبين كبار اصحاب خبرات مثل وليد سليمان واكرامي واحمد فتحي وحسام عاشور،هم جيل واحد ولديهم القدرة علي لم شمل الفريق في حالة حدوث اي هزة،كما يربطهم بالصغار علاقات مميزة للغاية.

**وما تعليقك علي الأداء السيء للمنتخب في المونديال؟

لم أتوقع أن نظهر بهذه الطريقة، عموما كل مدرب له قناعات تامة بطريقة اللعب ويجب احترامها،علينا الاعتراف بأن لاعبو المنتخب بذلوا مجهود كبير طوال التصفيات المونديالية حتي حققوا التأهل بعد غياب استمر 28 عاما، ظني أن الشعب المصري كانت فرحته الكبري في الوصول للمونديال ولم ينتظر ان نتأهل للدور التالي، مونديال روسيا كان الأقوي في السنوات الماضية فرأينا منتخبات مثل بلجيكا وكرواتيا أذهلا العالم وفي المقابل خرجت منتخبات قوية مثل إسبانيا وألمانيا والارجنتين ولم يستطيعوا استكمال الماراثون، لو كنا فزنا حتي في مباراة واحدة بدور المجموعات كانت الحالة النفسية للجميع أفضل من الخسارة في الـ3 مواجهات.

**شاركت مع جيلين في المنتخب.. ما الفارق بين الجيل الحالي عن جيل أبو تريكة؟

الجيل السابق لم يكن يضم محترفين بالشكل الكافي وعلي عكس الحالي، كان هناك لاعبين مميزين بعدد أصابع اليد،ورغم ذلك  فجيل تريكة وجمعة ومعوض وعبد ربه كان به أفضل لاعبين قدموا كرة ممتعة في مصر لكنهم لم يصلوا بالمنتخب للمونديال، الجيل الحالي للمنتخب أغلبه من المحترفين ويحتاج فقط لقدر من النظام وعدم إدخال اللاعبين في أي أزمات وانا متأكد أنه سيكون له شأن أخر خاصة مع صغر سن أغلب نجومه.

**كيف تري مسيرة عصام الحضري في الملاعب حتى الان ؟

*أحد أفضل الحراس في تاريخ مصر، ورغم كبر سنه إلا أنه مازال يؤدي التدريبات كلاعب شاب في العشرين من عمره،لديه أسلوب حياة يسير عليه دون مواربة، لاعب دائم الاجتهاد وملتزم،لذلك أرفض نغمة مٌطالبته بالإعتزال لأنه مازال قادرا علي العطاء والاستمرار في الملاعب وهو في النهاية صاحب القرار.

**هل خدمت وسائل التواصل الاجتماعي الجيل الحالي أم أضرت به؟

*خدمت وأضرت في نفس الوقت..أما الخدمة التي قدمتها للجيل هي أنه لو شارك اللاعب في 15 دقيقة فقط في أي مباراة فالجميع يصبح علي معرفة به والقنوات تتحدث عنك ومواقع التواصل تنقل أي لقطات تألق، أما الضرر هو أنه لو لم تؤدي بالشكل  المطلوب منك قد يتسبب لك في أزمة نفسية بسبب الانتقادات والهجوم الغير منطقي أحيانا.

0

إعلان

أخبار تهمك

إعلان

إعلان

التعليقات