شاهد كل المباريات

إعلان

الراقص بالعكاز يروي ليلاكورة .. كواليس العرض "التركي".. دعم تريزيجيه.. ومصير فريق المعجزات

الراقص بالعكاز

الراقص بالعكاز

بات محمود عبده الشهير بـ"الراقص بالعكاز" على بُعد خطوة واحدة من تحقيق حلمه الذي طالما سعى لتحقيقه منذ الصغر بالاحتراف الخارجي.

عبده تلقى عرضًا من أحد اندية الدوري التركي للانضمام إلى صفوفه مع بداية الموسم الكروي المقرر انطلاقه في السادس من نوفمبر المقبل.

الراقص بالعكاز كان محط اهتمام الصحف العالمية والمحلية بعد رقصته الشهيرة عقب تأهل منتخب مصر إلى نهائيات كأس العالم عقب الفوز على الكونغو في الجولة الخامسة من التصفيات الأفريقية المؤهلة للمونديال، كما أن الاتحاد الدولي للعبة "فيفا" اعتمد صورته كرمز للأمل والإرادة.

عبده لم يتوقف طموحه عند الشهرة فقط، بل كان لديه هدف دائم يسعى لتحقيقه، وبالفعل بدأ أولى خطوات تحقيق الحلم بتكوين فريق كرة لأصحاب القدم الواحدة أطلق عليه "فريق المعجزات"، ليشرع في تحقيق الخطوة التالية.

 يلاكورة تواصل مع محمود عبده للتعرف على تفاصيل العرض التركي ومصير فريق المعجزات بعد احترافه إلى جانب دعم النجم المصري محمود حسن تريزيجيه لاعب قاسم باشا التركي:

"رئيس نادي بورصا سبور التركي تواصل معي بعد رؤية بعض فيديوهات فريق المعجزات وتم اختياري للانضمام إلى الفريق".. يحكي محمود ثم يواصل حديثه قائلًا: "تلقيت ترحيب من جانب الفريق التركي، تحدثنا في كافة الأمور وتم الاتفاق على الانتقال رسميًا إلى بورصا سبور".

يتابع الراقص بالعكاز قائلًا: "حاليًا أعمل على إنهاء إجراءات السفر، ومن المقرر أن أتوجه إلى تركيا يوم الثلاثاء المقبل".

يضيف صاحب الـ29 عامًا: "سأخوض فترة الإعداد مع الفريق خاصة وأن مازال هناك وقت للتأقلم داخل النادي لأن الموسم سيبدأ عقب نهاية كأس العالم المقام حاليًا في المكسيك، وتم الاتفاق على مشاركتي في مباريات الكأس المقرر انطلاقهه في العاشر من نوفمبر المقبل".

وبسؤاله عن مصير فريق المعجزات عقب احترافه خاصة وأنه مؤسس وقائد الفريق أجاب قائلًا: "بالتأكيد الفريق سيكمل مشواره، قبل عدة أيام تواصلت مع حياة خطاب رئيس اللجنة البارالمبية والتي أكدت لي أنه تم إرسال فاكس رسمي للاتحاد الدولي من أجل اعتماد فريق المعجزات لتمثيل مصر في المحافل العالمية".

وأضاف: "سيتم بدء تجهيز دورة مجمعة في مصر لاختيار أفضل اللاعبين لتمثيل الفراعنة في البطولات الدولية".

وعن دعم تريزيجيه قال الراقص بالعكاز: "عقب نهاية حديثي مع رئيس نادي بورصا سبور تواصت مع تريزيجيه لسؤاله عن الأوضاع داخل تركيا وكيفية التأقلم خارج مصر، وأكد لي أن الأمور داخل تركيا هادئة وسيكون من السهل عليّ التأقلم داخل البلاد ومع الفريق، كما أكد لي على دعمه معنويًا وطلب مني التواصل معه باستمرار".

0

إعلان

التعليقات