شاهد كل المباريات

إعلان

تقرير.. هل يكون ملعب نهائي دوري أبطال أوروبا فرصة لتحقيق حلم سيميوني؟

سيميوني

سيميوني مدرب أتليتكو مدريد

منذ أن تولى دييجو سيميوني قيادة أتليتكو مدريد في عام 2011، والوضع في نادي العاصمة تغير إلى الأفضل رغم وجود عملاقي الكرة الأسبانية والعالمية ريال مدريد وبرشلونة.

إدارة أتليتكو مدريد وجدت ضلتها عند المدرب الأرجنتيني الشاب الذي يتمتع بالحماس وهذا ما يناسب طبيعية مشجعي الروخي بلانكوس.

مشروع أتليتكو مدريد لم يعتمد على ضخ الأموال مثل جاره وعدوه الريال مثلاً لكن اعتمد على الصبر واختيار أفضل اللاعبين بأقل تكلفة وهذا ما تحقق بالفعل في حقبة سيميوني.

الوصول لنهائي دوري الأبطال في مناسبتين والحصول على لقب الدوري الأوروبي في مناسبتين أيضًا بجانب التتويج بالدوري الإسباني جعل أتليتكو مدريد على مصاف كبار أندية القارة العجوز.

لكن ماذا ينقص الأتليتي لتحقيق الحلم وهو الحصول على لقب دوري الأبطال بعد توافر عوامل النجاح عند المدرب سيميوني؟ الإجابة تتلخص في الحفاظ على النجوم وتدعيم الفريق بلاعبين واعدين لتحقيق الهدف المنشود.

بداية الحلم 

في العام الماضي قرر الاتحاد الأوروبي لكرة القدم "ويفا"، إقامة نهائي دوري أبطال أوروبا في النسخة الجديدة على ملعب "واندا ميتروبوليتانو" الملعب الجديد لأتليتكو مدريد.

هذا الخبر لم يمر مرور الكرام عند مسئولي أتليتكو مدريد بل استعدت له الإدارة ومدربها الطموح من أجل إعداد خطة للتتويج باللقب الذي طالما يأمل به سيميوني خاصة أنه كان قريب باللقب في مناسبتين أعوام 2014 و2016 قبل الخسارة من الغريم ريال مدريد.

الحفاظ على النجوم

في الصيف الحالي تلقت إدارة أتليتكو مدريد عديد من العروض المغرية للاعبيها ويأتي من أبرزهم الفرنسي أنطوان جريزمان والحارس المخضرم يان أوبلاك.

برشلونة سعى لتدعيم صفوفه استعدادًا للموسم الجديد ليكون جريزمان هو الهدف إلا أن إدارة أتليتكو مدريد نجحت في الحفاظ على نجمها الأول موجهة رسالة للجميع بأن صاحب الـ27 عامًا ليس للبيع مهما كانت قيمة العرض.

جريزمان ليس الوحيد إنما حاول عديد من الأندية الأوروبية الحصول على خدمات أوبلاك والذي جاء من أبرزهم ليفربول إلا أن نادي العاصمة رفض التفريط في خدمات الحارس البوسني والذي يُعد من أفضل الحراس في العالم.

ميركاتو ناري 

حاول سيميوني خلال الصيف الحالي على تدعيم صفوفه قبل بداية الموسم الجديد حيث تم التعاقد مع لاعب الوسط الشاب رودري من فياريال.

إدارة أتليتكو مدريد واصلت صفقاتها من خلال التعاقد مع مهاجم فالنسيا لوسيانو فيتو بجانب التعاقد مع الموهبة الفرنسية توماس ليمار من موناكو الفرنسي، وجيلسون مارتينيز من سبورتنج لشبونة، بجانب تدعيم حراسة المرمى بالتعاقد مع أنتونيو أدان.

0

إعلان

أخبار تهمك

إعلان

إعلان

التعليقات