شاهد كل المباريات

إعلان

يوفنتوس يحتفل بالدوري ويودع بوفون بفوز صعب على هيلاس فيرونا

يوفنتوس

يوفنتوس

احتفل يوفنتوس بتتويجه بطلا للدوري الإيطالي لكرة القدم للمرة السابعة، بالفوز على ضيفه هيلاس فيرونا 2 / 1 خلال المباراة التي جمعتهما اليوم السبت في الجولة الثامنة والثلاثين الأخيرة من الدوري.

وتقدم يوفنتوس بهدف سجله دانيلي روجاني في الدقيقة 49 وأضاف ميرالم بيانيتش الهدف الثاني في الدقيقة 52، قبل أن يسجل هيلاس فيرونا هدف حفظ ماء الوجه عن طريق أليسيو تشيرشي في الدقيقة 76.

وأهدر ستيفان ليشتستاينر لاعب يوفنتوس ركلة جزاء في الدقيقة 85.

ورفع يوفنتوس رصيده إلى95 نقطة في صدارة الترتيب، وتوقف رصيد هيلاس فيرونا عند 25 نقطة في المركز التاسع عشر (قبل الأخير) ، علما بانه رافق بينفينتو إلى دوري الدرجة الثانية.

وكان يوفنتوس توج بلقب الدوري الإيطالي للموسم السابع على التوالي والرابع والثلاثين في تاريخه في المرحلة السابعة والثلاثين (قبل الأخيرة) للبطولة.

وكانت هذه المباراة هي الأخيرة لجيانلويجي بوفون مع الفريق بعدما أعلن يوم الخميس الماضي رحيله عن الفريق بعد 17 عاما قضاها معه.

وفرض فريق يوفنتوس سيطرته على مجريات اللعب وبادر بشن هجمات متتالية على مرمى فيرونا الذي تراجع لوسط ملعبه للحفاظ على نظافة شباكه واعتمد في ذات الوقت على شن الهجمات المرتدة.

ورغم سيطرة يوفنتوس على مجريات اللعب ،إلا أنه فشل في تشكيل أي خطورة على المرمى حيث كانت كافة محاولاته عبارة عن تصويبات من خارج منطقة الجزاء جاءت كلها بعيدة عن المرمى، في المقابل، فشل فريق فيرونا في استغلال الهجمات المرتدة لينحصر اللعب في وسط الملعب.

وظل اللعب منحصرا في وسط الملعب حتى جاءت الدقيقة 16 والتي كادت أن تشهد هدف التقدم لفريق فيرونا، فمن هجمة مرتدة، توغل محمد فارس بالكرة من الناحية اليسرى حتى دخل منطقة جزاء يوفنتوس وسدد كرة قوية تصدى لها بوفون.

وجاء رد يوفنتوس في الدقيقة 24 عندما لعب دوجلاس كوستا كرة عرضية من الناحية اليسرى ارتقى إليها ماريو ماندزوكيتش وقابلها بضربة رأس لكنها وصلت سهلة إلى الحارس نيكولاس أندرادي.

وفي الدقيقة 26 كاد باولو ديبالا ان يسجل الهدف الافتتاحي عندما سدد كرة أرضية قوية من على حدود منطقة الجزاء لكنها مرت بجوار القائم الأيمن للحارس أندرادي.

وفي الدقيقة 32 كاد يوفنتوس أن يسجل الهدف الافتتاحي عندما لعب باولو ديبالا كرة خلف مدافعي فيرونا إلى ماندزوكيتش الذي قابلها بتسديدة مباشرة باتجاه المرمى لكن نيكولاس أندرادي حارس فيرونا حولها بأطراف أصابعه إلى ركلة ركنية.

وفي الدقيقة 40 كاد باولو ديبالا أن يسجل هدف التقدم ليوفنتوس فبعد ارتباك داخل منطقة جزاء فيرونا وصلت الكرة إلى ديبالا داخل منطقة الجزاء في الناحية اليسرى ليلعب كرة ساقطة باتجاه المرمى إلا أن كرته اصطدمت بالعارضة قبل أن يبعدها الدفاع إلى ركلة ركنية لكنها لم تستغل.

وفي الدقيقة 43 كاد ماتندزوكيتش أن يفتتح التسجيل عندما وصلت ليه الكرة داخل منطقة الجزاء ليسدد كرة قوية لكنها علت العارضة.

ومر الوقت المتبقي من هذا الشوط بدون جديد ليطلق الحكم صافرة نهاية الشوط الأول فارضا التعادل السلبي بين الفريقين.

ومع بداية الشوط الثاني، واصل يوفنتوس محاولاته الهجومية بحثا عن تسجيل هدف التقدم، في الوقت نفسه واصل فيرونا تراجعه لوسط ملعبه للحفاظ على نظافة شباكه والاعتماد على الهجمات المرتدة.

وفي الدقيقة 49 افتتح يوفنتوس التسجيل عندما لعبت ركلة ركنية إلى دوجلاس كوستا ليتوغل بها حتى دخل منطقة جزاء فيرونا وسدد كرة أرضية قوية تصدى لها الحارس نيكولاس ادرادي لترتد إلى جدانيلي روجاني الذي وضعها بسهولة إلى داخل المرمى.

وفي الدقيقة 52 سجل ميرالم بيانيتش الهدف الثاني ليوفنتوس من تسديدة قوية من ركلة حرة مباشرة من على حدود منطقة الجزاء.

وجاءت أخطر هجمات فيرونا منذ بداية هذا الشوط في الدقيقة 60 عندما إنفرد رايدير ماتوس ببوفون إلا أن الحارس خرج من مرماه واستطاع أن يبعد اللاعب عن الكرة لتضييع فرصة هدف مؤكد لفيرونا.

وفي الدقيقة 64 ودع بوفون جماهير الفريق ولاعبوه ولاعبي الفريق المنافس بعدما قام ماسيمليانو أليجري، مدرب يوفنتوس، بإخراجه من ملعب المباراة وإشراك كارلو بنسوليو بدلا منه.

وانحصر اللعب في وسط الملعب حتى جاءت الدقيقة 70 والتي كادت أن تشهد الهدف الثالث ليوفنتوس عندما لعب ديبالا كرة ساقطة خلف مدافعي فيرونا قابلها جونزالو هيجواين بضربة رأس لكن كرته علت العارضة.

وفي الدقيقة 76 سجل فيرونا هدف حفظ ماء الوجه عندما مرر رومولو سوزا كرة عرضية من الجانب الأيمن قابلها اليسيو تشيرشي بتسديدة رائعة من داخل منطقة الست ياردات إلى داخل المرمى.

واصل فريق فيرونا محاولاته الهجومية لكنه فشل في تشكيل اي خطورة على مرمى يوفنتوس الذي تراجع لاعبوه للحفاظ على تقدمهم واعتمدوا على شن الهجمات المرتدة، ولكنه أيضا في تشكيل أي خطورة لينحصر اللعب في وسط الملعب.

وظل اللعب منحصرا في وسط الملعب حتى جاءت الدقيقة 83 والتي شهدت تسديدة قوية من جونزالو هيجواين، لاعب يوفنتوس، من خارج منطقة جزاء فيرونا تصدى لها الحارس نيكولاس اندرادي.

وفي الدقيقة 84 احتسب الحكم ركلة جزاء ليوفنتوس عندما لعبت الكرة داخل منطقة جزاء فيرونا قابلها ماندزوكيتش بضربة رأس لتصطدم بيد اينريكو بيارزوتي ، ليحتسب الحكم ركلة جزاء سددها ستيفان ليشتستاينر لكن الحارس نيكولاس اندرادي تألق وتصدى لها ليحرم يوفنتوس من تسجيل هدف ثالث في الدقيقة 85.

وانحصر اللعب في وسط الملعب بعد تلك الهجمة حتى أطلق الحكم صافرة نهاية المباراة بفوز يوفنتوس على فيرونا 2 / 1.

0

إعلان

التعليقات

ادخل الآن assa