شاهد كل المباريات

إعلان

بالفيديو.. عودة صالح لم تفلح.. اتحاد "كهربا" يتوج بكأس خادم الحرمين

كهربا

كهربا

فاز اتحاد جدة على الفيصلي 3-1 بعد الوقت الإضافي في نهائي كأس خادم الحرمين الشرفين، خلال المباراة التي أقيمت اليوم السبت على استاد الجوهرة المشعة.

ولم تفلح عودة الفيصلي للمباراة التي أتت في الوقت الضائع بعدما صنع صالح جمعة البديل هدف التعادل، لينتصر اتحاد جدة ولاعبه المصري محمود كهربا، الذي لعب حتى الدقيقة 66.

وجاءت بداية المباراة سريعة، خاصة من جانب فريق الاتحاد الذي بادر بشن هجمات متتالية على مرمى الفيصلي الذي تراجع لاعبوه لوسط ملعبهم من اجل امتصاص حماس منافسهم واعتمد في ذات الوقت على شن الهجمات المرتدة.

ولم تمر سوى دقيقتين فقط حتى كشر الاتحاد عن أنيابه الهجومية عندما وصلت الكرة إلى محمود عبد المنعم كهربا على حدود منطقة جزاء الفيصلي وسدد كرة قوية لكنها جاءت بعيدة عن المرمى.

بعد هذه الهجمة واصل فريق الاتحاد هجماته لكنه فشل في اختراق دفاع الفيصلي لينحصر اللعب في وسط الملعب مع وجود محاولات على استحياء من جانب الاتحاد.

وظل اللعب منحصرا في وسط الملعب حتى جاءت الدقيقة 16 والتي شهدت فرصة خطيرة للاتحاد عندما تهيأت الكرة أمام كارلوس فيلانويفا على حدود منطقة جزاء الفيصلي وسدد كرة قوية اصطدمت باحد مدافعي الفيصلي وخرجت إلى ركلة ركنية لكنها لم تستغل.

وأنقذ مصطفى ملائكة حارس الفيصلي فريقه من هدف مؤكد في الدقيقة 24 عندما سدد كارلوس فيلانويفا كرة قوية من خارج منطقة الجزاء تصدى لها ملائكة لترتد إلى كهربا داخل منطقة الجزاء لكن ملائكة عاد وتصدى لتسديدة كهربا لينقذ فريقه من هدف مؤكد.

ودخل فريق الفيصلي أجواء المباراة الهجومية بعد تلك الهجمة وبادل فريق الاتحاد للهجمات وجاءت أخطر هجمات الفيصلي في الدقيقة 32 عندما سدد خالد عبد الباقي كرة قوية من خارج منطقة الجزاء لكن كرته علت العارضة.

وكاد كهربا أن يفتتح التسجيل للاتحاد في الدقيقة 36 عندما استلم تمريرة من العكايشي داخل منطقة جزاء الفيصلي من الناحية اليمنى وسدد كرة قوية لكنها علت العارضة بسنتيميترات قليلة.

وأصبح اللعب سجالا بين الفريقين ولكن بدون خطورة حقيقة على المرميين حتى جاءت الدقيقة الأخيرة من الشوط الأول والتي شهدت تسجيل الاتحاد للهدف الأول عندما لعبت ركلة ركنية داخل منطقة جزاء الفيصلي قابلها عبد الرحمن الغامدي بضربة رأس متقنة إلى داخل المرمى.

ومر الوقت المتبقي من المباراة بدون جديد قبل أن يطلق الحكم صافرة نهاية الشوط الأول بتقدم الاتحاد 1 / صفر.

وفي فترة الاستراحة بين شوطي المباراة حضر الملك سلمان بن عبد العزيز خادم الحرمين الشريفين، وشاهد فقرات غنائية كما حرصت الجماهير على تحيته.

ومع بداية الشوط الثاني، استمر الضغط الهجومي لفريق اتحاد جدة بحثا عن إضافة هدف ثاني فيما واصل فريق الفيصلي تراجعه لوسط ملعبه.

وفي الدقيقة 47 كاد الاتحاد أن يسجل الهدف الثاني عندما سدد كارلوس فيلانويفا كرة قوية من داخل منطقة الجزاء من الناحية اليمنى تصدى لها مصطفى ملائكة حارس الفيصلي.

وتوغل العكايشي في الدقيقة 51 ودخل منطقة الفيصلي من الناحية اليمنى ومرر كرة عرضية إلى كهربا، غير المراقب، لكنه فشل في التعامل مع الكرة لتمر من أمامه وتضيع فرصة هدف مؤكد.

دخل فريق الفيصلي أجواء المباراة الهجومية وبادل فريق اتحاد جدة للهجمات.

وأهدر الفيصلي هدف التعادل في الدقيقة 61 عندما مرر لويس جوستافو كرة عرضية من الجانب الأيمن قابلها روجيرو كوتينيو غير المراقب بتسديدة قوية من داخل منطقة الست ياردات لكن كرته اصطدمت بالشباك الخراجية للمرمى.

ورد الاتحاد في الدقيقة 63 عندما سدد كهربا رائعة من على حدود منطقة جزاء الفيصلي إلا أن مصطفى ملائكة كان لها بالمرصاد.

وكاد الفيصلي أن يعادل النتيجة في الدقيقة 72 عندما استلم لويس جوستافو الكرة داخل منطقة جزاء الاتحاد من الناحية اليمنى وسدد الكرة لحظة سقوطه باتجاه المرمى لتصطدم بجسد عساف القرني حارس الاتحاد قبل أن يبعدها الدفاع.

وأنقذ عساف القرني حارس الاتحاد فريقه من هدف في الدقيقة 79 عندما مرر سلطان الغنام كرة بينية استلمها لويس جوستافو داخل منطقة الجزاء من الناحية اليمنى ليسدد كرة أرضية قوية تصدى لها القرني.

وفي الدقيقة 82 مرر صالح جمعة كرة بينية رائعة إلى لويس جوستافو انفرد على إثرها بالقرني قبل أن يسدد كرة قوية تصدى لها القرني ببراعة شديدة.

واستمرت محاولات الفيصلي بحثا عن تسجيل هدف التعادل والذي جاء في الدقيقة الثانية من الوقت المحتسب بدلا من الضائع عندما مرر صالح جمعة كرة عرضية من الناحية اليسرى ارتقى إليها سعيد الربيعي وقابلها بضربة رأس قوية إلى داخل المرمى.

وتبادل الفريقان الهجمات على المرميين في الوقت المتبقي لكن كلاهما فشل في تسجيل أية اهداف لتمر الدقائق بدون جديد قبل أن يطلق الحكم صافرة نهاية المباراة بالتعادل 1/1 واحتكام الفريقين إلى شوطين إضافيين.

ومع بداية الشوط الإضافي الأول، تبادل الفريقان الهجمات الخطيرة على المرميين بحثا عن تسجيل هدف التقدم

وفي الدقيقة 94 كاد الفيصلي أن سجل الهدف الثاني عنما اتوغل سلطان مندش بالكرة داخل منطقة جزاء الاتحاد من الناحية اليمنى وسدد كرة قوية تصدى لها القرني لترتد إلى محمد مجرشي الذي أعادها لوسط الملعب قبل أن تعود إليه مرة اخرى داخل منطقة الجزاء من الناحية اليسرى ليسدد كرة قوية لكنها علت العارضة.

وفي الدقيقة 100 سجل ربيع سفياني هدف التقدم للاتحاد عندما لعبت الكرة من ركلة حرة إلى داخل منطقة جزاء الفيصلي لعبها أحمد عسيري بكعب قدمه لتصل إلى ربيع سفياني الذي وضعها إلى داخل المرمى إلا أن الحكم ألغى الهدف بداع تسلل سفياني قبل أن يعود الحكم إلى تقنية الفيديو التي أثبتت عدم تسلل اللاعب ليحتسب الهدف.

ولم يشهد هذا الشوط أي جديد لينتهي بتقدم الاتحاد 2 / 1.

وفي الشوط الإضافي الثاني اندفع الفيصلي هجوميا بحثا عن تعديل النتيجة وهو ما ادى إلى وجود مساحات كثيرة خالية في دفاعه استغلها الاتحاد في شن هجمات مرتدة.

ورغم محاولات الفيصلي الهجومية المستمرة إلا انه فشل في تسجيل أية أهداف، فيما تمكن الاتحاد من هجمة مرتدة في الدقيقة 116 ان يسجل الهدف الثالث عندما مرر ربيع سفيان كرة عرضية من داخل منطقة الجزاء إلى القادم من الخلف عبد العزيز العرياني الذي وضعها بسهولة إلى داخل المرمى.

ومر الوقت المتبقي بدون جديد ليطلق الحكم صافرة نهاية المباراة بفوز الاتحاد على الفيصلي 3 / 1 وتتويجه بلقب كأس خادم الحرمين الشريفين.

لمشاهدة أهداف المباراة.. اضغط هنا

0

إعلان

أخبار تهمك

إعلان

إعلان

التعليقات