شاهد كل المباريات

إعلان

التمثيل المشرف (2).. كوسوفو الحصان الأسود لـ"دوري الأمم الأوروبية"

كوسوفو

كوسوفو

"من اليوم فصاعداً كوسوفو ستكون فخورة بأنها دولة مستقلة وحرة لن تتم إدارتها من قبل بلغراد (عاصمة صربيا) مرة أخرى.. هذا اليوم انتظرناه طويلاً؛ لتحويل هذا الحلم إلى واقع لإنشاء هذه الدولة.. لم نفقد أبداً ثقتنا في الحلم الذي راودنا طويلاً".. جزء من كلمة رئيس وزراء كوسوفو، هاشم تاتشي في برلمان بلاده؛ لإعلان انفصال إقليمه بشكل تام عن دولة صربيا في الثامن من مارس 2008.

(التمثيل المشرف).. سلسلة حلقات تُنشر تباعاً على يلا كورة تتناول مشوار بعض المنتخبات الحديثة في عالم كرة القدم أو التي برزت مؤخرًا ومشوارها للتمثيل المشرف لبلادها بتحقيق نتائج جيدة.. والحلقة الثانية بطلها منتخب كوسوفو.

منذ الاستقلال في 2008 تسعى كوسوفو للحصول على اعتراف الاتحاد الدولي لكرة القدم والانضمام للاتحاد الأوروبي ولكن احتجاجات الاتحاد الصربي توقف الأمر في كل مرة.

و في 17 فبراير 2010 خاض منتخب كوسوفو أول مباراة دولية له بعد إعلان استقلاله بمواجهة نظيره الألباني وهُزم بثلاثية مقابل هدفين حتى سمح المجلس التنفيذي لـ "فيفا" لكوسوفو في مايو 2012 ببدء خوض المباريات الودية دون أن يقدموا شعارات سياسية.

وفي يناير 2014 حصل اتحاد كوسوفو على إذن بمواجهة الدول الأعضاء بالاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا" وديًا مع استثناء بعدم منافسة الدول التي كانت تمثل يوغوسلافيا قديمًا؛ للخلافات السياسية بينهما.

وخاض كوسوفو أول مباراة دولية ودية له في 15 مارس 2014 أمام نظيره هايتي وانتهت بالتعادل السلبي لينطلق بعدها المنتخب الوليد ـ الذي حصل إقليمه على اعتراف 100 دولة حينها باستقلالها ـ في خوض الوديات الدولية.

وفي مايو 2016 وافق الاتحاد الأوروبي على عضوية كوسوفو في جمعيته العمومية ليواصل الاتحاد الصربي احتجاجاته ولكن محكمة التحكيم الرياضية رفضت استئناف صربيا ضد قرار الاتحاد الأوروبي بشأن الإقليم الجديد المستقل في جلسة يناير 2017.

ومن ثم شارك منتخب كوسوفو في التصفيات المؤهلة لكأس العالم في روسيا 2018 وهنا نشبت أزمة بين الإقليم الجديد وألبانيا وصربيا فهناك العديد من اللاعبين بصفوفوهم ولدوا في كوسوفو التي تريد بناء فريقًا وطنيًا قويًا بها.

وفي سبتمبر 2016 سمح "فيفا" لتسعة لاعبين باللعب لصالح كوسوفو رغم مشاركتهم الدولية مع منتخبات أخرى مثل: فانول بيرديايا وأنيس الوشي اللذان لعبا لألمانيا، برسانت سيلينا وألباسان راشاني من النرويج، هيكوران كريزيو وألبرت بونجاكوا من سويسرا و سينان بيتشي من النمسا وفيدات موريتش من ألبانيا وإيرتون فيزولاهو من السويد.

وشاركت كوسوفو ـ التي يتكون الدوري المحلي بها من 12 فريقًا ـ في التصفيات المؤهلة لكأس العالم في روسيا 2018؛ حيث استهلوا أول مباراة رسمية لهم بالتعادل أمام فنلندا بهدف لكل منهما خارج أرضها في سبتمبر 2016 وجاءت نتائج باق المباريات كالتالي:

 

منتخب كوسوفو ـ الذي يحتل المركز الـ 138 عالميًا ـ يُشارك حاليًا بدوري الأمم الأوروبية رفقة مجموعة تضم أذريبيجان، جزر فارو، مالطا بالترتيب؛ حيث يتصدرها بعد مرور 4 جولات برصيد 8 نقاط ، بفارق نقطتين عن الوصيف و 4 عن صاحب المركز الثالث و6 عن الرابع.. وجاءت نتائج مبارياته كالتالي:

وشهدت هذه المواجهات حدثًأ تاريخيًأ بتحقيق كوسوفو فوزه الدولي الرسمي الأول في 11 سبتمبر 2018 على حساب نظيره جزر فاروه بهدفين دون رد.

ويمتلك منتخب كوسوفو أكثر من محترف في صفوفه معظمهم في الدوري السويسري وبالإضافة إلى عدد من اللاعبين في الدوريات الأوروبية الخمس الكبرى مثل أريجانيت موريك"19 سنة" حارس مرمى مانشستر سيتي، فالون بيريشا "25 سنة" لاعب خط الوسط المحترف في صفوف لاتسيو الإيطالي وصاحب أول هدف رسمي لمنتخب بلاده، ميلوت راشيكا "22 سنة" لاعب الوسط المحترف في صفوف فيردر بريمن الألماني.

 اقرأ أيضاً: التمثيل المشرف (1).. حينما حقق منتخب جبل طارق حلم الـ 21 عامًا

0

إعلان

أخبار تهمك

إعلان

إعلان

التعليقات