شاهد كل المباريات

إعلان

القائمة

كأس العالم روسيا 201814 يونيو - 15 يوليو

تقرير..هل حانت لحظة هاري كين؟

هاري كين

هاري كين

 بعد خروج الأسماء الكبيرة في عالم كرة القدم من مونديال روسيا الواحد تلو الآخر بداية من ليونل ميسي مع الأرجنتين مرورا بكريستيانو رونالدو مع البرتغال وأخيرا نيمار دا سيلفا مع البرازيل، بات البساط حاليا تحت أقدام مجموعة أخرى من اللاعبين في طريقهم لحفر أسمائهم بأحرف من ذهب في تاريخ البطولة وعلى رأسهم الفرنسي كيليان مبابي والثنائي البلجيكي إيدين هازارد وكيفين دي بروين والإنجليزي هاري كين، هداف البطولة حتى الآن برصيد 6 أهداف.

وعلى الرغم من فشل مهاجم توتنهام هوتسبر الإنجليزي في هز شباك المنتخب السويدي خلال مباراة ربع النهائي اليوم السبت والتي شهدت فوز "الأسود الثلاثة" بثنائية نظيفة وبلوغهم المربع الذهبي للمرة الأولى بعد غياب 28 عاما، إلا أن صاحب الـ24 عاما ما زالت لديه فرصة أخرى لكي يصبح النجم الأبرز في البطولة الأكبر للمنتخبات على سطح الأرض.

وبعد رحيل المهاجم الأوروجوائي لويس سواريز عن الملاعب الإنجليزية قبل 4 سنوات، بات كين هو المهاجم الأكثر حسما في الدوري الإنجليزي "البريميير ليج" خلال الأربعة مواسم الأخيرة، حيث حصد لقب الهداف في موسمي (2015-16) و(2016-17).

وتربى كين في صفوف "السبيرز" حتى تم تصعيده للفريق الأول في 2011 ، قبل أن تتم إعارته لعدة أندية هي ليتون أوريينت وميلوال ونورويتش وليستر سيتي.

ثم عاد المهاجم "القناص" من جديد لصفوف الفريق اللندني في موسم (2013-14)، ليحجز مكانا له في التشكيل الأساسي ويحتل المركز الثاني في ترتيب الهدافين برصيد 21 هدف خلف الأرجنتيني سرخيو أجويرو، مهاجم مانشستر سيتي، الذي سجل حينها 26 هدفا، قبل أن يهيمن على الصدارة في الموسمين التاليين.

وفي موسم (2015-16) تمكن كين من زيادة محصلته التهديفية لـ25 هدفا، قبل أن يواصل مؤشر التسجيل لديه في الارتفاع ليصل لـ29 هدف، إلا أن المثير في الأمر أن الموسم الذي شهد بلوغه حاجز الـ30 هدفا، تمكن النجم المصري محمد صلاح من اقتناص لقب الهداف منه بـ32 هدف، وهو الرقم الذي لم يصل إليه أحد في شكل البطولة الجديد.

وكان كين عنصرا أساسيا في جميع الفئات السنية المختلفة لمنتخب إنجلترا قبل أن يخوض مباراته الدولية الأولى مع المنتخب الأول في 2015 ، ثم شارك مع "الأسود الثلاثة" في بطولة الأمم الأوروبية "اليورو" في العام التالي والتي ودعوها من ثمن النهائي على يد آيسلندا في مفاجأة من العيار الثقيل حينها.

وواصل المهاجم الشاب تطوره مع منتخب بلاده وتمكن من تصدر هدافيه في التصفيات القارية المؤهلة للمونديال برصيد 5 أهداف، قبل أن يواصل التألق في المونديال ويسجل 6 أهداف يتربع بها على عرش هدافي البطولة، ويعادل الرقم القياسي لأكثر عدد من الأهداف المسجلة في نسخة واحدة من قبل لاعب في "الأسود الثلاثة" عبر تاريخهم بالبطولة والذي ظل صامدا لـ32 عاما باسم جاري لينيكر في مونديال 1986 بالمكسيك.

وعشية مباراة اليوم، صرح كين لـ(إفي) بأنه على الرغم من أن التفكير في التتويج باللقب أمرا سابقا لأوانه، إلا أنه يرغب في تسجيل المزيد من الأهداف وهو ما لم يتحقق اليوم.

وإذا ما تمكن صاحب القميص رقم '9' من هز الشباك في مباراتيه المتبقيتين بالبطولة، فمن الممكن أن يحطم كين الرقم القياسي الذي ما زال بحوزه لينيكر كأكثر من سجل أهدافا للمنتخب الإنجليزي عبر مشاركاته في المونديال برصيد 10 أهداف. 

 

0

إعلان

التعليقات