شاهد كل المباريات

إعلان

القائمة

كأس العالم روسيا 201814 يونيو - 15 يوليو

لوف وبييرهوف يناقشان إخفاق المنتخب الألماني في مونديال 2018 

يواكيم لوف

لوف

شهد مقر الاتحاد الألماني لكرة القدم اليوم الأربعاء أول اجتماع بين يواخيم لوف المدير الفني للمنتخب الألماني وأوليفر بييرهوف مدير المنتخب ، منذ الإخفاق والخروج من الدور الأول ببطولة كأس العالم 2018 التي أقيمت بروسيا واختتمت فعالياتها يوم الأحد الماضي بتتويج فرنسا.

ورجح مراقبون أن هذا الاجتماع يتعلق بالمناقشة المقررة بشأن تحليل أداء المنتخب الألماني في المونديال ، الذي شهد خروج المنتخب الألماني حامل اللقب من دور المجموعات.

ولم يدل لوف بأي تصريحات علنية منذ تصريحاته لدى الوصول إلى مطار فرانكفورت عند عودة المنتخب من روسيا ، وقد قال حينها إن الخروج المبكر للمنتخب من المونديال لم يكن لسبب واحد وإنما عدة أسباب.

وكان راينهارد جريندل رئيس الاتحاد الألماني قد طالب لوف وبييرهوف بتقديم تقرير حول أداء المنتخب الألماني، ووضع الخطط المستقبلية للفريق ، في موعد أقصاه 24 أغسطس المقبل.

وعلمت وكالة الانباء الالمانية(د ب أ) أن جريندل لايشارك في اجتماعات لوف وبييرهوف المنعقدة لمدة يومين، والتي يحضرها أعضاء الجهاز الفني المعاون للوف .

وكان لوف قد مدد عقده مع الاتحاد الألماني قبيل انطلاق منافسات كأس العالم ، ليستمر حتى 2022 ، والآن بات مطالبا بإعادة بناء الفريق بشكل سريع استعدادا للمشاركة في النسخة الأولى من بطولة دوري أمم أوروبا.

ويستهل المنتخب الألماني مشواره في دوري أمم أوروبا بلقاء نظيره الفرنسي ، المتوج بكأس العالم ، في السادس من سبتمبر المقبل.

وكان الخروج المبكر لألمانيا من المونديال قد أثار ضجة هائلة كما أثار النقاش حول طريقة تعامل الاتحاد الألماني مع حالة الجدل التي دارت حول لاعبي خط الوسط مسعود أوزيل وإيلكاي جويندوجان.

وكان أوزيل وجويندوجان ، وهما من أصول تركية ، قد التقيا الرئيس التركي رجب طيب اردوغان في العاصمة البريطانية لندن والتقطا معه الصور التذكارية ، قبل فترة قليلة من انطلاق كأس العالم ، وهو ما أثار انتقادات والعديد من الأقاويل ضدهما نظرا لتوقيت هذا اللقاء قبل فترة قصيرة من الانتخابات الرئاسية في تركيا.

ووصف المدرب الألماني يورجن كلوب المدير الفني لفريق ليفربول الإنجليزي ، الانتقادات الموجهة للاعبين ، بأنها "هراء".

وصرح كلوب لصحيفة "شبورت بيلد" في عددها الصادر اليوم الأربعاء "الأذكياء هنا هم من يطالبون بالتسامح. والأخرون يجب أن يصمتوا ولا يشككون في اللاعبين."

0

إعلان

أخبار تهمك

إعلان

إعلان

التعليقات