شاهد كل المباريات

إعلان

أيمن محمد

بخل إدارة الأهلي حقيقة أم إدعاء ؟ مبالغات في تقييم اللاعبين ومفاجأت عن متولي وكينو 

جميع الاراء المنشورة تعبر فقط عن رأي كاتبها وليست بالضرورة تعبر عن رأي الموقع

72 ساعة فجرت أزمة كبري داخل الأهلي بعد فشله في الحصول علي بطولة أفريقيا للعام الثاني علي التوالي رغم وصوله للنهائي ومن ثم تعالت الأصوات بضرورة التعاقد مع صفقات جديدة تتناسب مع أحلام وطموحات جماهير القلعة الحمراء.

بعض الجماهير إتهمت مجلس إدارة الأهلي بالبخل وإتباع سياسات تعاقدية مر عليها الزمن وهو ما أدي إلي ضياع صفقات هامة من الفريق بحسب أرائها في موسم الإنتقالات الصيفية الماضية.

رغم أن الأهلي حاول التعاقد مع حمدي فتحي ومحمود متولي وخاطب بالفعل أنديتهم إلا أن مغالاة الأندية الشديدة وتحصين عقود لاعبيها بمدد زمنية طويلة سمحت للأندية بطلب مبالغ غريبة لا تعبر مطلقا عن قيمة اللاعبين السوقية الحقيقية .

مكالمة هاتفية بالأمس من محمود الخطيب رئيس مجلس إدارة الأهلي وعد فيها بتدعيم الفريق في يناير القادم ، ولكن يبدو أن السوق قد إشتعل مبكرا تفاوضيا بتصريحات محمد عادل المشرف العام علي فريق كرة القدم بالمقاولون العرب عن أن الأهلي يفاوض المقاولون لضم طاهر محمد طاهر ( علما بأن المقاولون قد حدد سعر 10 مليون دولار سابقا سعرا لطاهر ...نعم العملة صحيحة دولار وليس جنيها مصريا ) 

ولكن كم تبلغ القيمة السوقية الحقيقية الأن لطاهر محمد طاهر ؟ 

قبل أن نبدأ في معرفة القيم السوقية التقديرية للاعبين المصريين ، يجب أن نفرق أولا بين القيمة السوقية ( وهي القيمة التقديرية لمستوي اللاعب الأن ) وبين قيمة إنتقاله من نادي إلي أخر ، بمعني أدق قد يلجأ النادي إلي شراء اللاعب بأكثر من قيمته السوقية نظرا لإحتياجه لهذا اللاعب.

وقد يلجأ نادي أخر إلي بيع لاعب بأقل من قيمته السوقية نظرا لإرتفاع عمره وعدم توقع حصول النادي علي عقد جديد مستقبلا للاعب فيبدأ في بيعه من أجل شراء لاعب أقل عمرا ، طالما كان يمتلك بديلا واعدا.

بحسب ترانسفير ماركت الموقع الأشهر لتقييم أسعار اللاعبين ماليا بوضع عدة عناصر منها مساهمات اللاعب دوليا ومحليا وعمره ، قدر الموقع طاهر بقيمة سوقية تبلغ ب200 الف يورو بإنخفاض سوقي يبلغ 50 ألف يورو عن أعلي قيمة حققها قبلها عامين عند إنتقاله ل لوهافر .

وبالبحث عن اللاعب الأغلي سوقيا في صفوف المقاولون وجدنا أنه أحمد علي رأس الحربة بمبلغ 400 الف يورو.

في المقاصة وبعيدا عن انتوي وفوافي جاء احمد عادل عبدالمنعم ب 400 الف يورو يليه صلاح عاشور 300 الف يورو.

المهندس فرج عامر رئيس نادي سموحة أعلن في تدوينة له علي مواقع التواصل الإجتماعي أن سموحة متعاطف مع الأهلي ولكنه لن يقبل بهد الفريق بحسب قوله وأن لاعبيه متعاقدين ولا يجوز لأحد التفاوض معهم إلا من خلال النادي ، وشدد في نفس الوقت علي أنه لا توجد مبالغات مالية وبالأساس لا يريد أن يقوم ببيع أحد.

بالبحث في صفوف سموحة عن اللاعب الأغلي جاء أحمد نبيل مانجا في المركز الأول ب 400 الف يورو وتشارك معه القيمة السوقية كلا من محمد حمدي زكي وياسر إبراهيم وحسام حسن.

من المعروف أن إدارة الأهلي قد قامت بعدم التعامل مع الأندية التي تغالي في طلباتها المادية رغم تساهلها بحسب رأي إدارة القلعة الحمراء مع اندية أخري لذلك لم تقم بالتعامل مع إدراتي المقاصة وسموحة في الموسم الماضي.

أندية البترول والتي حاول فيها الأهلي التعاقد مع حمدي فتحي أو رامي صبري لم يكن كلا اللاعبين هما الأغلي بل كان محمد أشرف بقيمة سوقية 500 الف يورو فقط فيما كان سعر حمدي فتحي السوقي 300 الف يورو ورامي ب 250 الف يورو.

في بتروجيت بعيدا عن شيمس بيكلي الأول ب 400 الف يورو جاء محمد سالم واحمد العجوز ب 250 الف يورو.

أندية الداخلية وحرس الحدود جاء فيهم أغلي اللاعبين حسام باولو ب 300 الف يورو من الأول بينما تم تقدير أحمد عبدالظاهر وابراهيم عبدالخالق واحمد تمساح ب 250 الف يورو لكلا منهم ، وهو نفس السعر الذي تم تقديره لأغلي لاعبي الإنتاج الحربي ( أحمد شديد ، دويدار ، محمد مسعد ) بينما جاء محمد ابوالمجد لاعب طلائع الجيش ب 400 ألف يورو.

(الأهلي يحتاج إلي محمد محمود ) هناك بعض الأراء التي نادت بضرورة أن يسعي الأهلي لضم محمد محمود لاعب دجلة المنضم حديثا للمنتخب المصري ، قيمة محمود بلغت 200 الف يورو فيما جاء محمد هلال كأغلي لاعبي الفريق سوقيا ب 400 الف يورو.

تبدو الخلافات الجماهيرية عائقا أمام التعاون بين الأهلي وبين أندية خط القناة ورغم أن الأهلي كان يريد أن يضم محمود متولي لاعب الإسماعيلي إلا أن رفض الإدارة في الإسماعيلية ربما يزيد أكثر نظرا لتعثر الإسماعيلي في الدوري الأن.

متولي هو أغلي اللاعبين كقيمة سوقية في الدوري المصري بعيدا عن لاعبي الثلاثي الاهلي وبيراميدز والزمالك وبلغت قيمته 800 الف يورو أي ما يوازي 16 مليون جنيه تقريبا وهي القيمة الأغلي كما قلت .

في المصري يأتي أحمد جمعة ب 600 الف يورو كأغلي لاعبي المصري سوقيا ، بينما يأتي خالد قمر وداوودا وبازوكا بنصف هذا المبلغ في الإتحاد السكندري.

أحمد الشناوي ولؤي وائل في الجونة ب 250 الف يورو ، وصلاح أمين وشرويدة في النجوم ب 200 الف يورو .

في الجونة أيضا إنضم شيكاتارا الذي كان موضع صراع بين الزمالك والوداد قبل ثلاثة سنوات وإنضم في النهاية للفريق المغربي ب 370 الف يورو إلا إنه إن الأخير إستغني عنه وضمه الجونة ( قيمة شيكاتارا السوقية 300 الف يورو ).

المبالغات في تقدير اللاعبين حدث منها أيضا في الأهلي فرغم أن قيمة صلاح محسن السوقية تبلغ حتي اللحظة 400 الف يورو إلا ان مصاريف إنتقاله كلفت إدارة الأهلي 2 مليون يورو كي تجبر إدارة إنبي علي بيع لاعبها الواعد .

نفس الأمر في بيراميدز فأفضل لاعبي الدوري حتي الان البرازيلي كينو تبلغ قيمته السوقية 3.5 مليون يورو فيما تكلفت صفقة انتقاله 8.5 مليون يورو ، كان من الصعب علي بالميراس أن يرفض عرضا يساوي 10 أضعاف ما دفعه في كينو. 

صدق أو لا تصدق اللاعب الذي أظهر ضعف اظهرة الجنب اليمني في الدوري المصري ومر منها كلما أراد كانت قيمة إنتقاله من سان جوزيه إلي بالميراس قبل عامين فقط تساوي 860 ألف يورو  بزيادة قدرها 60 الف يورو عن محمود متولي أغلي لاعبي الدوري المصري بعيدا عن الأهلي والزمالك وبيراميدز .

المفاجاة أن سان جوزيه وافق علي عرض بالميراس رغم أن قيمة كينو وقت إنتقاله لبالميراس كانت تبلغ مليون يورو ولكنه وافق علي 860 الف  يورو فقط نظرا لإن كينو قد تم إعارته لاكثر من نادي في الفترة من 2012 إلي 2018 حيث إنتقل علي سبيل الاعارة إلي ( بوتافوجو –بارانا –سانتا كروز – سان جوزيه -  أطلس -بونتي بيرتا ) علي سبيل إعارات مختلفة إلا أن جاء عرض بالميراس فوافق سان جوزيه.

بالعكس ونظرا لإرتفاع عمر رودريجينو 30 عاما فقد وافق ناديه كورنثيانس  علي إنتقاله إلي بيراميدز مقابل 5.1 مليون يورو رغم أن قيمته السوقية تبلغ 6 مليون يورو في هذا الوقت ولكن كما أسلفنا قد توافق بعض الاندية علي ذلك طالما تمتلك بديلا واعدا يمكنه في غضون أشهر قليلة أن يحتل مكانة اللاعب الراحل ، او تمتلك مدربا قادرا علي تغيير شكل الفريق من خلال خطط اللعب المختلفة.

في مصر وفي الآونة الأخيرة أصبح اللاعب الذي يجيد التمرير ل 20 ياردة أو اللاعب الذي يستطيع رفع كرة عرضية من الحركة وفي بعض الاحيان من الثبات إعجازا يستحق عليه دفع الملايين من الجنيهات ، وهذا يفتح مجالا كبيرا لكيفية إختبارات الناشئين منذ الصغر والتدريبات التي يتلقاها اللاعبين ، والنتيجة الطبيعية إختفاء المنتخبات في الفئات السنية للشباب في أعوام 2015 و 2017 ولا تبدو الصورة مشرقة أو مبشرة في عام 2019 

في المقابل في البرازيل ونظرا لإهتمامهم بالموهبة وإستقطاب الموهوبين حقا منذ الصغر رأينا كينو يباع داخل البرازيل ب 860 الف يورو .

لا أريد أن أضع مزيد من الصدمات لكم ولكن إذا تم فتح باب الاحتراف بدون حد أقصي للمحترفين ، ستستطيع أندية ذات قدرات مالية عادية أن تضم لاعبين برازيلين وكولومبين في كل المراكز وبأرقام زهيدة ، فقط ما يمنع هؤلاء اللاعبين من الإنضمام إلي الدوري في مصر هو تفضيلهم اللعب في دوري أقوي .

شاهدت بنفسي وعن قرب مباريات كثيرة في الدوري البرازيلي لأندية تصارع علي الهبوط ووجدتها تقدم اداء رائعا أمام المتصدر وفي نفس الوقت لديها لاعبين لديهم المهارات الأساسية في كرة القدم وقيمهم السوقية تتراوح بين  500 الف يورو ومليون يورو .

أخيرا .. إذا أراد أي نادي الدخول في موسم الإنتقالات عليه أن يضع أربعة أشياء تحدثنا عنها سابقا في هذا التقرير (طالع من هنا)

 

 للتواصل مع الكاتب على الفيس بووك اضغط هنا

وعبر تويتر اضغط هنا

0

إعلان

أخبار تهمك

إعلان

إعلان

التعليقات