جميع المباريات

إعلان

"قرار مراقب المباراة وتقرير أمني".. ماذا تقول اللائحة عن أحداث الترجي والأهلي؟

جماهير الترجي

جماهير الترجي

شهدت مباراة الترجي التونسي أمام الأهلي أزمة بسبب رغبة أعداد زائدة من جماهير أصحاب الأرض في دخول المدرجات، الأمر الذي أدى إلى محاولة تفريقهم من جانب الشرطة عن طريق الغاز المسيل للدموع.

وأدى إطلاق الغاز المسيل للدموع إلى تأثر لاعبي الأهلي ولم يتمكنوا من إجراء عمليات الإحماء في أرض الملعب، ليقرر مراقب المباراة والمسئول الأمني من جانب كاف تأجيل انطلاق اللقاء لمدة ساعة.

لكن ماذا تقول لوائح الاتحاد الإفريقي عن مثل تلك الأمور، وإدارتها؟

تنظيميًا تضح لائحة دوري الأبطال تعريفًا لما يسمى بـ"الظروف الأمنية" وهو: "يجب أن تضمن خدمة الشرطة للاتحاد المضيف أمن جميع أعضاء الفرق المشاركة وكذلك جميع المسؤولين المعينين من قبل كاف. تقع على عاتق خدمة الشرطة مسؤولية منع أي غزو للميدان وأي هجوم ضد اللاعبين و / أو المسؤولين داخل الملعب وخارجه".

وفيما يتعلق بإدارة الأحداث قبل المباراة، تقول اللائحة: "يجوز لمراقب المباراة ، إذا رأى أن ذلك ضرورياً لأمن الحكام أو الفريق الزائر، أن يقرر عدم إقامة المباراة إلا بعد تنفيذ شروطه وتعليماته. ولكن بمجرد بدء المباراة ، يكون من حق الحكم حصريًا تعليق المباراة أو إنهائها لأي سبب من الأسباب المنصوص عليها في قوانين اللعبة."

أما عن دور مسئول الأمن المعين من جانب كاف، فهو: "يتم تعيين مسئول الأمن من قبل كاف للإشراف على الأمن في الملعب تحت سلطة مفوض المباراة. على الاتحادات الوطنية مساعدته ودعوة المسؤولين عن الملاعب والأمن للعمل معه."

وعلى الورق لدى مسئول الأمن مسئولية توضحها اللائحة فيما يلي: "بعد نهاية المباراة ، يجب أن يرسل مسئول الأمن إلى سكرتارية كاف في غضون 48 ساعة بعد المباراة بالبريد السريع أو باستخدام برنامج نظام إدارة المنافسة (CMS) التقرير المفصل عن النموذج المحدد المقدم من كاف."

وبالانتقال إلى لائحة الانضباط الخاصة بالاتحاد الإفريقي فإن تحديد الدرجة الأمنية هي مسئولية الاتحاد المحلي والنادي، لكن تتمثل العقوبة في حالة حدوث مخالفة فيما يلي: "أي اتحاد وطني لا يمتثل للالتزامات الواردة في أحكام هذا القسم سوف يعاقب بغرامة."

0

إعلان

أخبار تهمك

إعلان

التعليقات

أولمبياد طوكيو 2020

تابع الان