شاهد كل المباريات

إعلان

القائمة

مجموعة مصر.. زيمبابوي تتسلح بعنصر "المفاجأة" بقيادة "حلم" بيليات

خاما بيليات

صورة أرشيفية - بيليات

رغم الموهبة الكبيرة التي يتمتع بها ومسيرته الناجحة على مستوى الأندية وكذلك مع منتخب زيمبابوي، لم ينجح اللاعب خاما بيليات في شق طريقه نحو الاحتراف الأوروبي حتى الآن.

ويبدو أن فرصة بيليات في الاحتراف بأوروبا تقلصت لعدم ظهور منتخب زيمبابوي ضمن القوى الكروية الكبيرة في القارة الأفريقية وهو ما يسعى اللاعب إلى تغييره عبر النسخة المرتقبة لبطولة كأس أمم أفريقيا والمقررة في مصر خلال الأسابيع المقبلة.

ومع مشاركته في بطولة كأس العالم للأندية باليابان خلال ديسمبر 2016 مع فريقه السابق صن داونز الجنوب أفريقي، لم ينجح بيليات أيضا في خطف أنظار الأندية الأوروبية.

والآن يتطلع بيليات نجم فريق كايزر تشيفز الجنوب أفريقي إلى مشاركته المرتقبة مع منتخب زيمبابوي في بطولة كأس الأمم والتي قد تكون بمثابة الفرصة الحقيقية الأخيرة له نحو عالم الاحتراف الأوروبي.

وقدم بيليات /28 عاما/ الكثير من الصولات والجولات مع فريق صن داونز ولعب دورا أساسيا في فوز الفريق بلقب دوري أبطال أفريقيا عام 2016 ووصوله إلى كأس العالم للأندية 2016 باليابان.

ولكن الخروج المبكر للفريق من مونديال الأندية وخسارته للمباراتين اللتين خاضهما في البطولة ثم انتقاله لكايزر تشيفز الجنوب أفريقي جعل تفكير بيليات منصبا الآن على المشاركة المرتقبة مع منتخب زيمبابوي لتقديم أوراق اعتماده إلى الاحتراف الأوروبي بأحد الأندية الكبيرة لاسيما وأن العروض التي وصلت إليه في السنوات الماضية لم تكن مرضية لطموحه.

ونال بيليات، المولود في هراري ، فرصة احتراف الكرة من خلال نادي أياكس كيب تاون الجنوب أفريقي حيث التحق به في 2010 وخاض معه أكثر من 80 مباراة على مدار ثلاث سنوات وسجل خلالها أكثر من 20 هدفا.

وفي يوليو 2013، سنحت الفرصة أمام اللاعب للاحتراف الأوروبي من خلال فترة تجربة بنادي لوكوموتيف موسكو الروسي لكنه انتقل في النهاية إلى صن داونز الجنوب أفريقي ليساهم بعدها في فوز الفريق بلقب دوري الأبطال الأفريقي في 2016.

وعلى مستوى مشاركاته مع منتخبات زيمبابوي، بدأ اللاعب هذه المشاركات من خلال منتخبات الناشئين والشباب قبل التحاقه بالمنتخب الأول حيث خاض معه عدد من المباريات في التصفيات المؤهلة لكأس الأمم الأفريقية 2013 ولكن التوفيق لم يحالف الفريق.

ولعبت خبرة بيليات دورا كبيرا في تأهل منتخب زيمبابوي لكأس أفريقيا 2017 بالجابون ثم إلى النسخة المرتقبة في مصر هذا الشهر.

ويشكل بيليات مع زميله نوليدج موسونا ثنائيا رائعا في خط هجوم منتخب زيمبابوي حيث سجل ثلاثة أهداف مقابل خمسة أهداف لموسونا من بين الأهداف التسعة التي أحرزها الفريق في التصفيات المؤهلة للبطولة.

تحدي الكبار وعنصر المفاجأة

لم يتعرض إلا لهزيمة واحدة في التصفيات، ولكن من الصعب الحكم على منتخب زيمبابوي لكرة القدم أو التكهن بما سيقدمه الفريق في نهائيات كأس الأمم الأفريقية المرتقبة في مصر خلال الأسابيع المقبلة.

وعبر منتخب زيمبابوي إلى النهائيات من خلال مجموعة متوسطة المستوى في التصفيات حيث تصدر المجموعة السابعة في التصفيات على حساب منتخبات الكونغو الديمقراطية والكونغو وليبيريا.

ولكن مصير الفريق في النهائيات سيتحدد من خلال مجموعة مثيرة تضم معه المنتخب المصري صاحب الأرض ومنتخب الكونغو الديمقراطية الذي كان المنافس الرئيسي له في مجموعته بالتصفيات وكذلك منتخب أوغندا.

ولهذا ، من الصعب التكهن بقدرة الفريق على التأهل من هذه المجموعة إلى الأدوار الفاصلة بل إن القدر الأكبر من التكهنات والترشيحات قد تشير إلى أن فرصته في التأهل تكمن في المنافسة بقوة على المركز الثالث والتأهل ضمن أفضل أربعة منتخبات من بين أصحاب المركز الثالث في المجموعات الست.

ورغم هذا، تظل المفاجآت واردة في مثل هذه المجموعة المحيرة لاسيما أن الفريق سيلتقي نظيره المصري في المباراة الافتتاحية للبطولة وقد يقدم واحدة من المفاجآت التي تحفل بها هذه المباريات الافتتاحية.

ولا يحظى منتخب زيمبابوي برصيد كبير على الساحة الأفريقية وكذلك في بطولات كأس الأمم الأفريقية حيث يخوض الفريق النهائيات للمرة الرابعة فقط في تاريخه وهو ما يصب في صالح منافسيه بالمجموعة كونهم أكثر خبرة بالبطولة.

ولكن هذه الترشيحات الهزيلة التي ترافق الفريق إلى النهائيات قد تضاعف من فرصه في تفجير المفاجآت أمام أي من منافسيه الثلاثة في المجموعة ليدخل الفريق بقدر ما في دائرة المنافسة على التأهل للدور الثاني.

وخلال المشاركات الثلاث السابقة للفريق في نهائيات كأس الأمم الأفريقية، خرج الفريق من الدور الأول (دور المجموعات) في نسخ 2004 و2006 و2017.

وخلال مسيرته بالتصفيات ، حقق الفريق ثلاثة انتصارات وتعادل في مباراتين ليحجز صدارة المجموعة برصيد 11 نقطة علما بأن لاعبيه سجلوا تسعة أهداف في المباريات الست مما يشير إلى قوة خط الهجوم بقيادة نوليدج موسونا الذي سجل خمسة أهداف وخاما بيليات الذي سجل ثلاثة أهداف.

كما يحظى الفريق بخط دفاعي جيد حيث استقبلت شباكه أربعة أهداف فحسب في المباريات الست بالتصفيات.

وعندما يخوض الفريق فعاليات كأس أفريقيا التي تستضيفها مصر، سيتمثل هدفه الرئيسي في اكتساب مزيد من الخبرة بالبطولة والمنافسة على إحدى بطاقات العبور للدور الثاني والذي يعتبره الفريق إنجازا حيث لم يسبق له بلوغ الأدوار الفاصلة.

ويعتمد منتخب زيمبابوي في البطولة الأفريقية المرتقبة على قائمة تشهد مزيجا من اللاعبين الناشطين بالدوري المحلي إضافة لثمانية عناصر محترفة بأندية جنوب أفريقيا وقليل من اللاعبين المحترفين بأوروبا.

كما يخوض الفريق فعاليات البطولة بقيادة المدرب الوطني صنداي ماريمو /67 عاما/ والذي يقود الفريق للمرة الرابعة في تاريخه.

طالع أيضا..

أبو ريدة: تأجيل قرارات اتحاد الكرة للإثنين.. وحاولنا إنهاء كأس مصر قبل 30 يونيو

عبدالحفيظ منتقدا اتحاد الكرة: موقفه منذ عامين كان مختلفا.. وحرمونا من الصفقات الجديدة

شوبير: كاف يتجه لمد فترة القيد الإفريقي

0

قائمة صانعي الأهداف

عفوا.. لا يوجد صانعي أهداف

الهدافون

عفوا.. لا يوجد هدافين

إعلان

أخبار تهمك

إعلان

التعليقات