شاهد كل المباريات

إعلان

القائمة

كوكا يتحدث عن.. "ظلم" كوبر.. علاقته بصلاح.. انتقاله لبنفيكا.. وحلم البريميرليج

كوكا

أحمد حسن "كوكا"

أكد أحمد حسن "كوكا" لاعب منتخب مصر، أنه شعر بالظلم لعدم استدعاءه من جانب هيكتور كوبر المدير الفني السابق لمنتخب مصر، قبل خوض منافسات كأس العالم 2018 الذي أقيم الصيف الماضي في روسيا.

كوكا تحدث لصحيفة جارديان الإنجليزية، مؤكدًا أنه يحلم باللعب في الدوري الإنجليزي الممتاز "بريميرليج"، أو الدوري الإسباني "الليجا" خلال الفترة المقبلة، لافتًا إلى أنه يسعى لاستغلال كأس أمم أفريقيا 2019 للوصول إلى حلمه.

وقال مهاجم منتخب مصر: "شعرت بالظلم لعدم استدعائي في كأس العالم، لقد كنت معهم ومع كوبر منذ أول معسكر ودائمًا ما كنت أقاتل من أجل وطني، شعرت بأن الأمر غير عادل ولم يكن متوقعًا، ولكنها اختيارات المدرب وليس لدي ما أفعله".

وأكمل: "الاستبعاد لم يحبطني، بل منحني الحافز لكي أعمل بشكل أقوى وأطور من نفسي، وبعدما انضممت إلى أولمبياكوس ولعبت موسمًا جيدًا، والآن نستعد لكأس الأمم التي تعد بطولة مهمة لي ولبلدي".

وأضاف: "في مصر نأخذ كرة القدم على محمل الجد، ليس لدينا الكثير من الأغنياء ومعظم الناس بسطاء، ولذلك فإن كرة القدم تكون مصدر سعادتهم، لقد كنت في اليونان وأعلم بجنونهم نحو كرة القدم، ولكن في مصر الأمر يزيد، الجميع ينتظر دومًا تحقيق الفوز من أجل الاحتفال في الشوارع".

وعن عدم انتقاله إلى بنفيكا، فقال: "كنت أعاني من شيء بسيط ولدت به، لذلك كان يجب أن أخضع لعملية جراحية ووقتها كان بنفيكا يعاني من وفاة أحد لاعبيه في الملعب، ولذلك فضلنا عدم إتمام الصفقة، الأمر لم يكن خطيرًا بالنسبة لي، فقط عملية صغيرة وقمت بعملها وبعدها كل شيء أصبح طبيعيًا".

وأكمل: "وصول عرض بنفيكا لي كان شعورًا مختلفًا، عندما تتلقى عرضًا من نادي كبير فهو بمثابة تحقيق لحلم وتأكيد لأنك قمت بشيء جيد، ولكن عدم إتمام الانتقال لم يحبطني، فهو أمر طبيعي لأي لاعب، بل أنني اعتبرت أنها فرصة للوصول إلى نادي ومستوى أكبر وأفضل".

وعن علاقته بمحمد صلاح، فقال: "من لا يشجع ليفربول في مصر الآن؟ لقد أصبحت شعبية الفريق في مصر تتجاوز برشلونة ومانشستر يونايتد، الجميع يشجعه من أجل صلاح، إنه أخ بالنسبة لي".

واختتم: "دائمًا ما أحلم باللعب في أعلى مستوى بالدوري الإنجليزي، إنه أفضل دوري في العالم بالنسبة لي، وكذلك الإسباني، دائمًا ما أحلم باللعب في أحد هذين الدوريين، ومن يعلم ما سيحدث غدًا، ربما أصل إلى حلمي".

0

إعلان

أخبار تهمك

إعلان

التعليقات