• عفوا.. لا يوجد مباريات اليوم

جميع المباريات

إعلان

جيل 2004 يوضح ليلا كورة.. هل "فوّت" منتخب مصر للكاميرون للإطاحة بالجزائر؟

ميدو

ميدو

أُثيرت حالة من الجدل، بعد تصريحات أحمد حسام ميدو لاعب منتخب مصر السابق، بشأن اتفاق قبل عدة أعوام بين لاعبي المنتخب الوطني والكاميرون لـ" تفويت" اللقاء في بطولة كأس أمم أفريقيا 2004 بتونس، للإطاحة بمنتخب الجزائر من دور المجموعات.

وكان منتخب الكاميرون يتصدر جدول ترتيب المجموعة قبل الجولة الأخيرة برصيد 4 نقاط، متفوقا على الجزائر بنفس الرصيد.

وعلى الجانب الأخر كان يمتلك منتخب مصر 3 نقاط وزيمبابوي نقطة واحدة.

الجولة الأخيرة اسفرت عن تعادل مصر والكاميرون ليحصد كل منتخب نقطة من اللقاء، وخسر منتخب الجزائر من زيمبابوي 2-1، ليتأهل كل من الكاميرون والجزائر، التي كانت تتساوى في عدد النقاط مع مصر لكن المنتخب الجزائري تفوق بالمواجهات المباشرة.

يلا كورة تواصل مع عدد من نجوم جيل منتخب مصر عام 2004 لمعرفة حقيقة تلك الواقعة.

وقال أحمد بلال، المهاجم السابق لمنتخب مصر:" ميدو خانه التوفيق في "الأفيه" ، وأرى انه مزحة ونكتة ، ليس له أي مسمى أخر".

وأضاف:" كنا خاسرين من الجزائر، وفريق من الثلاثة سيصعد ، والجزائر اذا فازت على زيمبابوي ستصعد ، فكيف ان نتفق مع الكاميرون على تعادل ونحن من الأساس نحتاج للفوز ؟!".

وتابع:" موضوع مثير للضحك، لم يكن هناك اتفاق مع الكاميرون، ولم يفتح معنا محسن صالح هذا الأمر تماما فقد كان يريد الفوز".

وأتم :"قصة التفويت لم تحدث، من الوارد ان يكون ميدو تحدث مع ايتو بشكل فردي خلال المباراة ، ولكن كفريق كامل لم يحدث".

وفي سياق متصل، أكد طارق السعيد لاعب الزمالك ومنتخب مصر السابق، أن نتيجة مباراة الجزائر وزيمبابوي في تلك اليوم كانت معلقة للنهاية.

وأضاف:" كان هناك كلام داخل الملعب ممكن، خصوصا من قبل ميدو لأنه كان يجيد اللغة الفرنسية ويستطيع التحدث مع فريق الكاميرون، وبكل صراحه المباراة كانت هادئة ولم يكن بهاأي شد وجذب على عكس مواجهتنا معهم، في هذه المرة كانت الفرص قليلة".

وبسؤال تامر عبدالحميد دونجا رد قائلا:" شاركت في تلك المباراة ، ليس لدي اي معلومة عن "التفويت"".

وأضاف:" المباراة كانت طبيعية، وارد أن يكون هناك الاتفاق بين ميدو فقط وبين لاعبي المنتخب الكاميروني".

إعلان

أخبار تهمك

إعلان

التعليقات