• عفوا.. لا يوجد مباريات اليوم

جميع المباريات

إعلان

مباراة تونس ومالي ليست الأولى.. مواقف كروية مثيرة للحكم الزامبي جياني سيكازوي

سيكازوي

الحكم الزامبي جياني سيكازوي

أثار الحكم الزامبي جياني سيكازوي، الجدل بعد إنهائه مباراة تونس ونظيره المالي عند الدقيقة 85 من اللقاء، قبل أن يعود اللقاء للاستئناف مجددًا بعد اعتراض لاعبي تونس.

وعاد الحكم الزامبي لإنهاء المباراة مرة أخرى في الدقيقة 89:45 ثانية، رافضًا العودة إلى استمرار اللعب من جديد لاستئناف وقت المواجهة التي انتهت بفوز مالي بهدف نظيف.

ولكن هذه أيضًا ليست الواقعة الأولى للحكم صاحب الـ 42 عامًا وهو مانستعرضه في السطور التالية:

الحكم الذي حصل على الشارة الدولية عام 2007؛ تم إيقافه مؤقتًا، بعد اتهامه بالفساد، بناءً على ما جاء من مخالفات في مباراة الترجي التونسي، وبريميرو دي أجوستو الأنجولي في قبل نهائي دوري أبطال إفريقيا، كما شهدت بعض المباريات التي أدارها مواقف مثيرة كروية نستعرضها في السطور التالية:

منع صلاح من هدف

واجه المنتخب المصري مضيفه النيجيري في مارس 2016 بالتصفيات الإفريقية المؤهلة لكأس الأمم.

وبعد تأخر المنتخب المصري، استطاع محمد صلاح أن يحرز هدف التعادل في الدقيقة 90، ليقترب الفراعنة من التأهل للكان.

بعدها انطلق صلاح منفردًا نحو المرمى، لإحراز هدف التأهل الرسمي دون الانتظار لنتيجة المباراة الأخيرة، إلا أن الحكم أطلق صافرة النهاية ليحرم صلاح من هدف محقق.

طرد راموس

تراجع الحكم الزامبي عن طرد سيرجيو راموس مدافع ريال مدريد في نهائي كأس العالم للاندية 2016، بين الفريق الملكي، وكاشيما الياباني.

وحصل راموس على بطاقة صفراء أولى في الدقيقة 55، قبل أن يرتكب خطأ آخر في الدقائق الأخيرة من المباراة ليتجه الحكم نحوه لإشهار البطاقة الصفراء، قبل أن يتراجع عن ذلك.

وانتهى الوقت الأصلي للمباراة بالتعادل (2-2)، قبل أن يفوز ريال مدريد بكأس العالم بهدف في الوقت الإضافي سجله كرستيانو رونالدو.

هدف أول أغسطس

في مباراة الترجي وأول أغسطس بإياب نصف نهائي دوري أبطال إفريقيا، كانت النتيجة تشير لتقدم بطل تونس (3-2)، ولكنها نتيجة غير كافية للتأهل بعد الخسارة ذهابا بهدف نظيف.

ومع حلول الدقيقة 78 ألغى الحكم الزامبي هدفا صحيحا لبطل أنجولا، استطاع بعدها الترجي أن يسجل هدفا رابعا ليتأهل للنهائي الإفريقي لمواجهة الأهلي.

 

إعلان

أخبار تهمك

إعلان

التعليقات