شاهد كل المباريات

إعلان

بالفيديو.. "الإلغاء" يكتب نهاية درامية لمواجهة الإسماعيلي والإفريقي في دوري أبطال أفريقيا

الاسماعيلى

الإسماعيلي

انتهت مواجهة الإسماعيلي أمام الإفريقي التونسي بشكل درامي، بعدما أعلن الحكم الكاميروني أليوم نيانت عن إلغائها بسبب غضب الجماهير في ستاد الإسماعيلية، اعتراضًا على قرارات طاقم حكام المباراة، خاصة في الشوط الأول.

وكان الإسماعيلي متأخرًا بهدفين مقابل هدف أمام ضيفه الإفريقي التونسي، قبل قرار الحكم الكاميروني بإنهاء أحداث المواجهة، بعدما فشل المسؤولون في تهدئة الجماهير الغاضبة، خاصة بعدما تطور الأمر إلى إلقاء زجاجات على أرض الملعب.

ونجح الإسماعيلي في تحقيق انطلاقة مثالية، بعدما سجل شيلونجو هدفًا مميزًا من تسديدة هوائية مباشرة بعد كرة العرضية أرسلها طارق طه من الجبهة اليسرى، لكن الفريق المصري لم يستغل الانطلاقة الناجحة معنويًا، ليبسط الإفريقي سيطرته على مجريات الشوط الثاني.

وهدد الإفريقي مرمى أصحاب الأرض في أكثر من مناسبة عن طريق أسامة الدراجي وياسين الشماخي، قبل تحول كامل في مجريات المواجهة بالدقائق الأخيرة من عمر الشوط الأول، بعدما احتسب حكم المواجهة ركلة جزاء لمصلحة الإفريقي في الدقيقة الثامنة والثلاثين، عقب اصطدام كرة الدراجي بيد محمود عبد العاطي، ترجمها غازي العيادي بنجاح إلى هدف التعادل.

وفي الدقيقة الرابعة والأربعين اشتعلت اجواء اللقاء، بعدما احتسب الحكم ركلة جزاء ثانية مثيرة للجدل لمصلحة الإفريقي، حيث احتسب مخالفة من خارج منطقة الجزاء عقب عرقلة ريتشارد بوفور لياسين الشماخي، لكن الحكم المساعد أشار إليه باحتساب ركلة جزاء، وأثارت الإعادة التليفزيونية شكوكًا حول حدوث العرقلة داخي منطقة الجزاء، إلا ان العيادي ترجمها مجددًا للهدف الثاني في الدقيقة الأخيرة.

وفي الدقيقة الثالثة من الوقت بدل الضائع للشوط الأول رفض حكم اللقاء احتساب ركلة جزاء لمصلحة الإسماعيلي، بعد اصطدام الكرة بذراع أحد لاعبي الإفريقي داخل منطقة جزاء الفريق التونسي، مما تسبب في غضب جماهيري كبير، واعتراضات قوية من لاعبي الإسماعيلي.

وتسبب استمرار الغضب الجماهيري في تأخر انطلاق الشوط الثاني، قبل أن تتوقف المواجهة مجددًا بعد أربعين ثانية فقط من انطلاق الشوط الثاني، بسبب إلقاء الجماهير بعض الزجاجات على أرض الملعب، إلا أن الحكم استأنف اللعب بعد هدوء الأجواء.

وحاول الإسماعيلي مباغتة الضيوف لإدراك التعادل في الدقائق الأولى من عمر الشوط الثاني، وكانت أبرز فرصه عن طريق تسديدة مميزة من طارق طه، أنقذها حارس الإفريقي بصعوبة، وشكل مهاجمو الإفريقي خطرًا كبيرًا على مرمى الإسماعيلي عن طريق الهجمات المرتدة، وكان أبرزها عن طريق ياسين الشماخي في الدقيقة السبعين، بعد مرور مميز من الدراجي عبر الجبهة اليسرى، قبل أن يمررها إلى الشماخي أمام المرمى مباشرة، لكن الأخير سددها في منتصف المرمى وأنقذها مجدي حارس الإسماعيلي.

وشهدت نهاية الشوط الثاني توقفت المباراة في أكثر من مناسبة، بسبب غضب جماهير الإسماعيلي اعتراضًا على آداء طاقم الحكام، وإلقاء بعض الزجاجات على أرض الملعب، وهو ما أجبر الحكم على تجميد اللعب لحين عودة الهدوء إلى المدرجات.

واستمر توقف المواجهة لما يقرب من 40 دقيقة، شهدت محاولات من مسؤولي الإسماعيلي لتهدئة الأجواء، ومداولات بين الحكم الكاميروني ومراقب المباراة قبل أن يضطر نيانت للإعلان رسميًا عن إلغاء المباراة.

 

0

إعلان

أخبار تهمك

إعلان

إعلان

التعليقات