شاهد كل المباريات

إعلان

تقرير.. الأهلي والزمالك يتأهبان لجولة حسم "مصرية جزائرية" في أفريقيا

الأهلي والزمالك

الأهلي والزمالك

وضعت الأقدار قطبي الكرة المصرية " الأهلي والزمالك" في مواجهتين جزائريتين بالجولة الختامية لدور المجموعات ببطولتي دوري أبطال أفريقيا وكأس الكونفدرالية الأفريقية.

وأصبحت المواجهة الأخيرة للأهلي والزمالك في البطولتين القاريتين مصيرية، حيث يحتاج الأهلي لفوز وسط جماهيره على شبيبة الساورة الجزائري لضمان التأهل دون النظر لنتيجة المواجهة الأخرى في مجموعته، بينما يحتاج الزمالك لتجنب الخسارة خارج ملعبه أمام نصر حسين داي الجزائري لضمان التأهل.

ويحتل الأهلي المركز الثاني في جدول ترتيب المجموعة الرابعة بدور الستة عشر لدوري أبطال أفريقيا برصيد 7 نقاط، وبفارق نقطة وحيدة خلف شبيبة الساورة، ويخرج فيتا كلوب الكونغولي صاحب المركز الثالث بنفس رصيد الأهلي لمواجهة سيمبا التنزاني صاحب المركز الرابع برصيد ست نقاط.

ويعني فشل الأهلي في تحقيق الفوز على نظيره الجزائري بالجولة الأخيرة أن مصيره سيصبح معلقًا بنتيجة سيمبا وفيتا كلوب، حيث سيودع الأهلي البطولة مبكرًا في حالة تعادله وفوز سيمبا، بينما سيتأكد خروجه في حالة الخسارة دون النظر لنتيجة المواجهة الأخرى، وسيضمن صدارة المجموعة في حالة الفوز.

وتقضي لوائح المسابقات الأفريقية بالنظر إلى نتيجة المواجهات المباشرة في حالة التعادل في النقاط، وهو ما يمنح الأهلي الأفضلية أمام فيتا كلوب في حالة تعادل الفريقين.

وعلى صعيد كأس الكونفدرالية، ارتقى الزمالك لصدارة المجموعة الرابعة برصيد ثمان نقاط، بفارق نقطة وحيدة أمام بترو أتلتيكو الأنجولي ونصر حسين داي الجزائري صاحبي المركزين الثاني والثالث على الترتيب، بينما يحتل جور ماهيا الكيني المركز الرابع برصيد ست نقاط.

وسيضمن الزمالك صدارة المجموعة في حالة الفوز على نصر حسين داي، بغض النظر عن نتيجة مواجهة جور ماهيا وسط جماهيره مع بترو أتلتيكو، بينما سيضمن التأهل في حالة التعادل إلا أن استمراره في الصدارة سيتطلب عدم فوز بترو أتلتيكو.

ويلتقي الأهلي مع شبيبة الساورة يوم السبت الموافق السادس عشر من شهر مارس الجاري، بينما يحل الزمالك ضيفًا على نصر حسين داي يوم الأحد الموافق السابع عشر من الشهر ذاته.

0

إعلان

أخبار تهمك

إعلان

إعلان

التعليقات