شاهد كل المباريات

إعلان

تقرير.. من هو كابانجو الذي "قلب الطاولة" في وجه الزمالك؟

باتو كابانجو

باتو كابانجو

33 دقيقة فقط كانت كافية ليصبح البديل باتو كابانجو رجلًا لمواجهة مازيمبي الكونجولي والزمالك والمصري، في الجولة الأولى من دور المجموعات بدوري أبطال أفريقيا.

نجح الزمالك في إنهاء شوط مواجهته الأول أمام مضيفه مازيمبي بالتعادل بدون أهداف، قبل أن تعلن الدقيقة السابعة والخمسين عن تحول جذري في المواجهة، عندما شارك الجناح الأيمن المخضرم بديلًا لشيكو أوشيندي، ليصنع ثلاثة أهداف أنهت اللقاء بثلاثية نظيفة لمصلحة أصحاب الأرض.

مطلع عام 2019، عاد كابانجو البالغ من العمر 33 عامًا إلى صفوف مازيمبي، ليرتدي قميص الفريق للمرة الرابعة، بعد مغامرات عديدة داخل وخارج الكونجو، ولم يلعب دورًا كبيرًا بصفوف الفريق منذ ذلك الحين، لكن مواجهة الزمالك قد تمثل بداية جديدة للنجم المخضرم، بعدما قدم نصف ساعة من طراز رفيع.

بدأ الجناح الكونجولي مشواره الاحترافي بقميص فريق سانجا باليندي المحلي عام 2006، والتقطه مازيمبي في الموسم التالي مباشرة، بعدما برزت موهبته بقوة في الملاعب الكونجولية، ليلعب بقميص الفريق لست سنوات متتالية، ساهم خلالها في تحقيق الفريق ستة ألقاب، أبرزها لقبي دوري أبطال أفريقيا عامي 2009 و2010.

المشاركة المونديالية التاريخية لمازيمبي كانت أبرز ملامح تلك المرحلة في مشوار كابانجو، بعدما حقق الفريق الكونجولي انتصارًا تاريخيًا على إنترناسيونال البرازيلي بطل أمريكا الجنوبية في الدور نصف النهائي لكأس العالم للأندية عام 2010 بعد فوزه على باتشوكا المكسيكي في الدور الأول، ليصبح أول فريق أفريقي في التاريخ يتأهل لنهائي المونديال، قبل الخسارة أمام إنترناسيونالي الإيطالي في المباراة النهائية.

تخللت تلك المرحلة إعارة لفريق أندرلخت البلجيكي في النصف الثاني من موسم 2011/2012 وظهر اللاعب بشكل طيب، حيث سجل ثلاثة أهداف في الدوري البلجيكي الممتاز، كما شارك احتياطيًا أمام ألكمار الهولندي في مواجهة فريقه بإياب الدور الثاني للدوري الأوروبي.

تعاقد الأهلي القطري مع كابانجو في صيف 2013 إلا أن اللاعب الذي قضى ثلاثة مواسم بالملاعب القطرية لم يظهر في أفضل حالاته، ليرحل عن صفوف الفريق عام 2016 ويبقى لعدة أشهر حرًا، قبل العودة مجددًا لمازيمبي.

عانى اللاعب مجددًا في العام التالي، لينتقل إلى فريق موتيما بيمبي، لكنه عاد مجددًا إلى مازيمبي، ليستعيد عافيته الكروية تدريجيًا في العام الحالي، حيث سجل ثلاثة أهداف وصنع هدفًا قبل مواجهة الزمالك.

شارك كابانجو بديلًا لعشر دقائق فقط خلال مواجهة مازيمبي أمام النادي ارلياضي القسنطيني الجزائري في دوري أبطال أفريقيا بالموسم الماضي، وجلس على مقاعد البدلاء خلال مواجهة سيمبا التنزاني بالمسابقة ذاتها.

0

إعلان

أخبار تهمك

إعلان

التعليقات