شاهد كل المباريات

إعلان

هل يتأثر الزمالك بغياب عقله المفكر أمام الترجي؟ تجربة لم يعشها كارتيرون

كارتيرون

كارتيرون

أعلن نادي الزمالك عن غياب صانع ألعابه يوسف "أوباما" أمام الترجي التونسي في ذهاب ربع نهائي دوري أبطال إفريقيا، الأمر الذي يمكن ان يلقي بظلاله على الفريق، وسط الدور الرئيسي للاعب مع الفريق هذا الموسم.

وأوباما استطاع أن يفرض نفسه بدور رئيسي على الفريق خلال الموسم الحالي، وخلال مسيرة الزمالك في دور المجموعات كانت الخسارة الوحيد للفريق أمام مازيمبي في غياب اللاعب.

على مستوى الفاعلية المباشرة في الوصول للأهداف، استطاع أوباما أن يصنع 8 أهداف وسجل 2 هذا الموسم، وهو الأفضل من حيث صناعة اللعب بصفوف الزمالك ثم يأتي من بعده المغربي أشرف بنشرقي الذي صنع 5 أهداف.

أمام الترجي في مباراة السوبر الإفريقي، كان لأوباما دور كبير في تحقيق اللقب، حيث استطاع أن يتقدم بهدف خاطف بعد دقيقتين من انطلاق المباراة.

لكن كيف يمكن أن يتصرف باتريس كارتيرون في غياب أوباما أمام الترجي؟

مباراة واحدة فقط لم يلعبها أوباما مع الزمالك منذ أن تولى باتريس كارتيرون تدريب الفريق، وكانت أمام بريميرو دي أوجوستو، لكنها لا تبدو معيارًا في الحكم على الخيار الثاني للاعب في وجهة نظر المدرب الفرنسي باعتبارها لم تكن تمثل أهمية للفريق في التأهل لربع نهائي الأبطال.

واعتمد كارتيرون في هذه المباراة على كريم "بامبو" خلاف المهاجم، وعلى الأطراف إسلام جابر ومصطفى فتحي.

لكن كانت هناك خيارات أخرى بالفريق، قدمها المدير الفني السابق ميلوتين سريدوفيتش "ميتشو" حين غاب أوباما في بعض الأوقات، كان من بينها مباراة الاتحاد السكندري في افتتاح الدوري حيث لعب برأسية حربة ولم يعتمد على صانع ألعاب مع استخدام فرجاني ساسي من العمق في نقل الكرة للأمام إضافة إلى الهجوم من الأطراف.

وهناك أيضًا، شيكابالا وهو لاعب قدم دور صانع الألعاب من الزمالك في سنوات سابقة مع الزمالك لكنه يبقى الجدل حول إمكانية قيادته للفريق بمباراة هامة مع تقدمه بالسن.

ويعد أشرف بنشرقي خيارًا أيضًا في منطقة صانع الألعاب، حيث استخدمه ميتشو أمام مازيمبي في الذهاب، كما لعب أمام نادي مصر وسجل هدفًا، لكن لم يتمكن الفريق من الفوز في المناسبتين.

0

إعلان

أخبار تهمك

إعلان

التعليقات