شاهد كل المباريات

إعلان

تقرير.. هل ينقذ السيناريو الرواندي دوري أبطال أفريقيا من مأساة كورونا؟

دوري أبطال أفريقيا

دوري أبطال أفريقيا

بشكل رسمي، أعلن الاتحاد الأفريقي لكرة القدم "كاف" تأجيل منافسات الدور نصف النهائي لمسابقتي دوري أبطال أفريقيا وكأس الاتحاد الأفريقي والتي كان من المنتظر إقامتها في النصف الأول من شهر مايو المقبل.

ويأتي قرار تأجيل المسابقتين القاريتين بعد توقف منافسات كرة القدم في مختلف أنحاء العالم، بسبب تفشي فيروس "كوفيد-19" المعروف عالميًا بفيروس كورونا المستجد، الذي أصاب أكثر من 1.7 مليون شخص، وأودى بحياة ما يقرب من 105 آلاف.

وكان دوري أبطال أفريقيا ينتظر صدامًا تاريخيًا مصريًا مغربيًا، حيث تأهل الأهلي المصري لمواجهة الوداد المغربي، بينما تأهل الزمالك المصري لمواجهة الرجاء المغربي.

وعلى صعيد كأس الاتحاد الأفريقي، شهد المربع الذهبي تواجدًا مصريًا مغربيًا أيضًا، حيث تأهل فريقا نهضة بركان وحسنية أكادير المغربيين، وتأهل بيراميدز المصري، كما صعد هورويا كوناكري الغيني للدور نصف النهائي.

وكان من المنتظر أن يقام نهائي دوري أبطال أفريقيا للمرة الأولى عبر مواجهة وحيدة، يستضيفها ملعب "جابوما" بالأراضي الكاميرونية، في التاسع والعشرين من شهر مايو.

وأصبح إقامة المواجهات البارزة في الأراضي المصرية والمغربية بعد ثلاثة أسابيع فقط أمرًا بالغ الصعوبة، حيث تعد مصر والمغرب بين أكثر الدول المتضررة من انتشار فيروس كورونا في أفريقيا، مما أجبر "كاف" على قرار التأجيل.

وأصاب كورونا 1794 شخصًا في الأراضي المصرية، وأودى بحياة 135، لتصبح مصر ثاني أكثر دول أفريقيا تضررًا بانتشاره، بينما أصبح المغرب رابع أكثر الدول التي انتشر الفيروس بأراضيها، حيث سجلت 1527 إصابة بالإضافة إلى 110 حالات وفاة.

وتناولت تقارير مقترحًا بإقامة منافسات نصف النهائي والنهائي بشكل مجمع، دون حضور جماهيري في العاصمة الكاميرونية، إلا أن انتشار "كورونا" في الكاميرون التي أصبحت خامس أكثر دول أفريقيا تضررًا منه بـ 820 إصابة و12 حالة وفاة جعل ذلك المقترح غير واقعي في الأسابيع المقبلة.

وقد يتمثل أحد الحلول في إقامة منافسات نصف نهائي ونهائي البطولتين الأفريقيتين بشكل مجمع في إحدى الدول التي لم تتأثر بشدة بانتشار الفيروس، تماشيًا مع مقترحات عديدة عالميًا، طرحت أفكارًا لاستكمال المسابقات المحلية والقارية في مدن لم تتأثر بشدة بتفشي كورونا.

وكانت تقارير أفريقية قد أكدت أن العاصمة الرواندية كيجالي كانت بين المدن المرشحة بقوة لاستضافة نهائي دوري أبطال أفريقيا في الموسم الحالي، قبل الاستقرار على قائمة نهائية لم تشملها.

وذكرت صحيفة "إنسايد وورلد فوتبول" أن أحمد أحمد رئيس الاتحاد الأفريقي لكرة القدم ومستشاره الكاميروني صامويل إيتو نجم برشلونة الأسبق دعما بشدة ذلك المقترح منتصف شهر فبراير الماضي.

وأضافت الصحيفة ذاتها أن ستاد "أماهورو" كان الملعب المرشح في رواندا لاستضافة الحدث، وتواجد أحمد أحمد وإيتو بالفعل في الأراضي الرواندية لتفقد الملعب.

وتعد رواندا إحدى الدول التي لم تتأثر بشدة بتفشي فيروس كورونا، حيث لم تشهد أي حالات وفاة بسبب الفيروس، كما سجلت 118 حالة إصابة بالمرض حتى أمس الجمعة.

استمرار استقرار الأوضاع في الأراضي الرواندية بشأن انتشار فيروس كورونا قد يعيد ملعب "أماهورو" للواجهة، من أجل استكمال منافسات دوري أبطال أفريقيا، وقد تقام منافسات نصف النهائي من مباراة واحدة على الأرجح، لتُلعب بشكل مجمع مع نهائي البطولة على ملعب واحد، في ظل ضيق الوقت، بعد توقف الموسم الكروي لأسابيع عديدة.

0

إعلان

أخبار تهمك

إعلان

التعليقات