شاهد كل المباريات

إعلان

السرقة الأكبر في التاريخ.. كواليس شهادة رئيس الوداد أمام المحكمة الرياضية

الترجي - الوداد

الترجي - الوداد

كشفت تقارير مغربية، الأقاويل التي أدلى بها سعيد الناصيري رئيس نادي الوداد الرياضي المغربي في شهادته أمام المحكمة الرياضية بشأن أزمة مباراة نهائي رادس.

وتقدم الوداد المغربي بشكوى إلى المحكمة الرياضية بسبب أحداث مباراة إياب نهائي دوري أبطال أفريقيا النسخة الماضية التي جمعت بين الترجي والوداد وانتهت بتتويج الفريق التونسي بلقب البطولة.

وبحسب ما ذكرته صحيفة "le 360" المغربية، فإن مصدر مقرب من الناصيري، أكد أن رئيس الوداد قال في شهاته أمام أعضاء هيئة المحكمة الرياضية، إن فريقه تعرض لظلم كبير من طرف مسؤولي الترجي التونسي، لافتا إلى أن الأخير حصل على لقب غير مستحق معتبرا تتويجه أنه أكبر سرقة في تاريخ كرة القدم.

وأضاف المصدر: "رئيس الوداد أكد لهيئة المحكمة أن فريقه حرص على توفير كل الشروط التي تليق بنهائي قاري، وكانت تقنية الفيديو "VAR" متواجدة في مباراة الذهاب وغابت في الإياب، إضافة إلى انعدام الأمن الذي غاب عن الملعب.

كما أوضح المصدر أن الناصيري أكد أن فريقه لم ينسحب من المباراة بل طالب بإعادة هدف وليد الكرتي بتقنية "الفار"، وعندما أردنا العودة تفاجأنا بإقتحام رجال الأمن أرضية الميدان وواجهنا كم كبير من الشتائم من قبل رئيس الترجي ولعل شهادة رئيس الكاف أحمد أحمد كافية من دون تسجيلات.

وكانت محكمة التحكيم الرياضي الدولية قد استمعت الجمعة الماضية إلى شهادات رئيس الاتحاد الافريقي الذي اعترف بتعرضه لتهديدات من مسؤولي الترجي التونسي من أجل تتويج الأخير باللقب القاري وأن اتخاذه أي قرار غير ذلك كان سيتسبب في ثورة ستندلع في الملعب من قبل الجماهير التونسية.

0

إعلان

أخبار تهمك

إعلان

التعليقات