شاهد كل المباريات

إعلان

3 حلول أمام كاف لإنقاذ دوري الأبطال بعد ورطة الكاميرون (تحليل)

كاف

كاف

يبدو أن الاتحاد الأفريقي لكرة القدم على وشك الدخول في ورطة جديدة بعد التقارير التي أشارت إلى رفض الكاميرون أو تحفظها على إقامة مباريات دوري أبطال أفريقيا في سبتمبر المقبل.

الاتحاد الأفريقي لكرة القدم كان قد أعلن أن قبل نهائي ونهائي دوري أبطال أفريقيا سيقام من مباراة واحدة في سبتمبر على أن يتم تحديد الموعد في وقتٍ لاحق وذلك من خلال اجتماع للمكتب التنفيذي.

اجتماع المكتب التنفيذي شهد منح حق استضافة نصف النهائي للكاميرون وحدد ملعب جابوما المعد من أجل استضاف أمم إفريقيا مسرحًا للحدث، غير أن هذا القرار لم يُعلن بسبب عدم وجود مندوب من الكاميرون خلال الاجتماع، على خلاف المغرب، ليتم إعلان انتظار التوصل لحل نهائي بشأن المناقشات مع الكاميرون قبل الكشف عن موعد ما تبقى من مباريات بشكل رسمي.

ونشر الحساب الرسمي لمجموعة قنوات بي إن سبورتس أن الكاميرون ترفض استضافة المباريات الخاصة بدوري الأبطال بسبب الظروف المناخية.

وفيما يخص مناخ الكاميرون وبحسب موقع سفارة الكاميرون في مصر فإن البلاد لديها مناخ شبه استوائي مع معدلات أمطار قد تصل إلى 2000 مم في العام، وتشهد الكاميرون أربعة مواسم وهي الموسم الجاف الكبير من شهر نوفمبر حتى شهر مارس ويعقبه موسم مطير صغير من مارس حتى يونيو, وموسم جاف صغير من يونيو حتى أغسطس وأخيرا موسم مطير كبير وذلك من أغسطس حتى نوفمبر.

والسؤال الذي يطرح نفسه بقوة، كيف سيتصرف الكاف في حال وصول خطاب رسمي من الكاميرون بالتحفظ على استضافة المباريات؟ في ذلك الوقت سيكون على لجنة الطوارئ في الكاف الانعقاد من أجل اتخاذ قرار جديد خاصة وأن قرار إقامة مباريات دوري أبطال أفريقيا في الكاميرون تم اتخاذه عن طريق المكتب التنفيذي والذي عقد اجتماعًا عبر تقنية الفيديو نهاية شهر يونيو الماضي .

وفيما يخص مصير النهائي، فإن اجتماع المكتب التنفيذي شهد تقديم عرض لاحتضان دولة الإمارات العربية المتحدة لمباريات دوري الأبطال والكونفدرالية قبل أن يتم رفض العرض مع تحفظ من جانب المغرب، فربما يعود الكاف من جديد لهذا العرض بخصوص دوري الأبطال.

ويلوح حل آخر في الأفق وهو أن تُقام كل المباريات بنظام الذهاب والإياب كما كانت من قبل بما أنه تمت عودة الدوريات من جديد وربما يلقى هذا الحل قبولاً من جانب الفرق المشاركة في نصف النهائي.

كما قد يلجأ الكاف إلى منح شرف استضافة هذه المباريات الخاصة بدوري الأبطال إلى بلد آخر غير الكاميرون لكن هذا الأمر أيضا يتطلب موافقة حكومية مثلما حدث مع الكاميرون.

0

إعلان

أخبار تهمك

إعلان

التعليقات