شاهد كل المباريات

إعلان

جرب تدرب.. كيف تختار أفضل 11 لاعب في الأهلي لمواجهة الوداد؟

جرب تدرب،

هل يعتمد الأهلي على 4-2-3-1 في مواجهة الوداد؟

"جرب تدرب" تقرير تفاعلي يقدمه "يلاكورة" لزواره للاقتراب أكثر من كرة القدم والمباريات الكبرى التي ينتظرها الملايين بشغف قبل بدايتها بأيام وأسابيع، وأحياناً لشهور وسنوات، وهنا تتاح الفرصة لك للقيام بتجربة التدريب لدقائق معدودة، يمكنك خلالها اختيار تشكيل فريقك وتحديد متطلباتك من المباراة لتحقيق الأهداف المرجوة.

وفي نهاية التقرير سيبدأ المحرر التجربة، على أن يتم نشر اسم المدرب الذي نجحت خطته للمباراة وتطابقت مع الواقع في الحلقة المقبلة من التقرير.

الاختيار الأصعب

يصطدم الأهلي بفريق الوداد المغربي في التاسعة من مساء السبت في ذهاب نصف نهائي دوري أبطال إفريقيا، لكن لا أحد يُمكنه توقع التشكيل بنسبة نجاح 100%.

يعود ذلك إلى عدة إصابات في صفوف الفريق أبرزها وأخرها إصابة محمود كهربا، وهو ما قد يجعله بعيداً عن حسابات موسيماني في مباراة الذهاب.

خروج كهربا من التشكيل الأساسي من شأنه بعثرة الأوراق الهجومية بالكامل، حيث قد يتبدل الحال في مراكز المهاجم والجناح الأيمن وربما خط الوسط أيضاً.

الطريقة المتوقعة

كان متوقعاً أن يلعب موسيماني بطريقة (4-2-3-1) معتمداً على الثلاثي الهجومي حسين الشحات ومجدي أفشة وكهربا، خلف جونيور أجايي أو أليو بادجي أو مروان محسن.

وربما كانت المفاجأة هي الدفع بأجايي بدلاً من مروان وبادجي لقدرته على النزول للخلف واللعب كمهاجم وهمي، وتبادل نفس الدور مع كهربا، لأن كلاهما يجيدان اللعب في مركز المهاجم الوهمي أو المتأخر، وكذلك الجناح الأيسر.

لكن بخروج كهربا من الحسابات قد يعود أجايي ليلعب كجناح أيسر ويشارك مروان محسن أو أليو بادجي في الهجوم، وقد يدخل جيرالدو التشكيل ليلعب في الجناح الأيسر أو يذهب للرواق الأيمن ويتحول حسين الشحات لليسار.

تجربة المُحرر

اختيار أفضل 11 لاعب هي أبرز مهمات المدير الفني دائماً، خاصة عندما يتعلق الأمر بتغييرات اضطرارية طارئة بسبب الإصابات والتعرض للإيقاف، وهي الورطة التي يعاني منها بيتسو موسيماني.

في حراسة المرمى يعود محمد الشناوي للمشاركة من جديد بعد الغياب للإصابة في أخر مباريات الفريق محلياً، لكن في الدفاع هناك أزمة دائماً على مدار الأشهر الأخيرة للأهلي.

لا مشاكل في الجبهتين اليمنى واليسرى بوجود محمد هاني وأحمد فتحي وعلي معلول، لكن قلبي الدفاع دائماً أزمة، فبعد إصابتي رامي ربيعة ومحمود متولي، بات ياسر إبراهيم فقط هو قلب الدفاع المتاح.

ولذلك الأفضل هو الاعتماد على محمد هاني كظهير أيمن، أو أحمد فتحي مع تعليمات دفاعية صارمة، وبجواره، ياسر إبراهيم، وأيمن أشرف الذي يجيد بناء الهجمة بشكل مثالي ويكتسب المزيد من الخبرات في قلب الدفاع من كثرة مشاركاته بذلك المركز، وعلى اليسار علي معلول.

في خط الوسط لا يمكن تغيير الثنائي عمرو السولية وأليو ديانج في تلك المباراة، مع الاحتفاظ ببديل ممتاز يُدعى حمدي فتحي على مقاعد البدلاء لأي منهما أو لمعاونتهما وتعزيز السيطرة على وسط الملعب عند الحاجة إلى ذلك.

وتأتي الأزمة الأكبر في الرباعية الهجومي، لكن لا خلاف على مشاركة محمد مجدي أفشة في مركز اللاعب رقم 10 لصناعة اللعب، ومن المُرجح أن يبدأ حسين الشحات في مركز الجناح الأيمن.

وعلى الجناح الأيسر قد يكون أجايي أنسب الخيارات، على أن يبدأ أليو بادجي المباراة إذا كان في أفضل حال بدني بعد تجاوز الإصابة الطفيفة التي تعرض لها مؤخراً.

لكن موسيماني قد يصنع مفاجأة في التشكيل ويحتفظ بالشحات بديلأً ويلعب بجيرالدو وبادجي وأجايي في الهجوم ومعهم أفشة، لاستغلال السرعات وللاحتفاظ بأوراق مهمة على مقاعد البدلاء.

في كل الأحوال لن يعتمد الأهلي على الدفاع فقط للخروج بنتيجة إيجابية، وسيكون الهدف هو مباغتة الوداد بالهجوم أملاً في تحقيق الفوز أو تعادل إيجابي يساعد الفريق على التأهل للنهائي.

جرب تدرب

والأن دورك للقيام بتجربة تدريب الأهلي في مواجهة الوداد، ووضع خطة وتشكيل المباراة وما الذي تريده منها، وكيف يمكنك أن تحقق أهدافك دون خسائر، أو بأقل خسائر، وسيتم نشر الخطة الأنجح والأنسب والمطابقة للمباراة في التقرير القادم من "جرب تدرب".

0

إعلان

أخبار تهمك

إعلان

التعليقات