شاهد كل المباريات

إعلان

حوار يلا كورة.. لاعب الوداد السابق: الأهلي كان عالميًا في الذهاب.. ورسائل عموتة منحتنا لقب 2017

آيت

جمال آيت بن يدر في مواجهة الأهلي

كان من بين الاسماء المشاركة مع فريق الوداد البيضاوي المغربي للتتويج بلقب دوري الأبطال الأفريقي في نسخة (2017) والتي جاءت على حساب الأهلي بعد الفوز بهدف دون رد في المغرب حيث كان لقاء الذهاب والذي أقيم على ملعب "برج العرب" انتهى بنتيجة (1-1).

جمال آيت بن يدر استطاع في موسم (2017 - 2018) أن يجمع كل شيء رفقة الوداد فكان الحدث الأبرز هو الحصول على لقب دوري أبطال أفريقيا والجمع بين الثنائية المحلية من خلال التتويج بالدوري وكأس الملك.

آيت كان لديه العديد من التجارب كان أهمها مع فريق الوداد بداية من موسم (2015 - 2016) ليستمر رفقة عملاق المغرب حتى موسم (2018 - و2019) ومنه جاء الانتقال إلى فريق الفتح الرياضي المغربي في الصيف الماضي.

"يلا كورة" تواصل مع صاحب الـ36 عامًا للحديث معه عن رأيه في مباراة الأهلي والوداد الأخيرة والتي حسمها بطل مصر بثنائية إلى جانب معرفة رأيه حول قدرة بطل المغرب في إعادة نفسه للمنافسة من جديد بعد ضربة الدار البيضاء.

- وإليكم تفاصيل الحوار على الشكل التالي:

- كيف شاهدت مباراة الوداد والأهلي الأخيرة؟

الأهلي كان فريقًا عالميًا بمعنى الكلمة، من رأيي لا يوجد لاعب نجم في هذه المباراة، الجميع كان على قدر المسئولية ولهذا نجح الأهلي في الفوز على الوداد بهذه النتيجة.

- برأيك بقيمة الوداد هل تأثر الفريق بالغيابات؟

بالتأكيد الوضع كان صعب داخل فريق الوداد سواء بإصابة صلاح الدين سعيدي بفيروس كورونا إلى جانب غياب الثنائي الدفاعي المميز الشيخ كومارا وأشرف داري لفترة طويلة بسبب الإصابة.

- وهل يستطيع الوداد أن يحقق المفاجأة من القاهرة ويفوز على الأهلي؟

الوضع الآن مختلف نظرًا لنتيجة الذهاب، لكن يبقى الوداد لديه الحظوظ في الترشح للمباراة النهائية، في كرة القدم لا يوجد شيء مستحيل رغب صعوبة الموقف.

- بالعودة إلى نسخة (2017) كيف كانت مواجهتك ضد الأهلي؟

خوض نهائي دوري أبطال أفريقيا بصفة عامة تعتبر أهم شيء بالنسبة للاعب، والفوز بها يُعد أفضل لحظة، من رأيي نهائي دوري الأبطال أمام الأهلي أهم لحظة بالنسبة لي مع الوداد.

- هل الأهلي اختلف الآن عن نهائي (2017)؟

كما ذكرت الأهلي فريقًا عالميًا، لدى الأهلي ميزة كبيرة وهو عدم اعتماده على لاعب فقط، الفريق بأكمل نجم ولهذا أعتبر أن الأهلي من الفرق القوية قاريًا.

- وماذا عن رسائل الحسين عموتة لكم قبل موقعة نهائي (2017)؟

ما يميز عموتة في مباراتي الذهاب أو الإياب أنه رفع الضغط عن الفريق، أتذكر خلال محاضرته قبل المباراة وهو يقول لنا إلعبوا كرتكم الهجومية واستمتعوا بأجواء النهائي.

- خلال مسيرتك سواء في فرنسا أو المغرب ما هيّ المباراة الأفضل لك؟

أفضل مباراة لي كانت أمام الأهلي في دور المجموعات من نسخة (2017)، وقتها فوزنا عليهم بهدفين دون رد، الوداد لعب كرة هجومية أكثر من رائعة وسيطرنا على مجريات المباراة بشكل كامل.

- بالنسبة للوضع الآن ووفقًا لنتائج ذهاب دور نصف النهائي.. مَن الأقرب للحصول على دوري الأبطال؟

بعد فيروس كورونا الظروف اختلفت لكن ما رأيته من مستوى وتحديدًا من الأهلي والزمالك فالبطل سيكون من الصعب تحديد فالمستويات متقاربة وكل فريق لديه من المزايا.

0

إعلان

أخبار تهمك

إعلان

التعليقات