جميع المباريات

دوري أبطال إفريقيا

برعاية

إعلان

موقف وفرص الأهلي والزمالك بأبطال أفريقيا قبل مواجهتي المريخ والمولودية

الأهلي والزمالك - ساسي - ديانج

صورة أرشيفية - الأهلي والزمالك

يستعد الأهلي لخوض مباراة الجولة الخامسة لمجموعات دوري أبطال أفريقيا في الثالثة عصر اليوم السبت.

ويلعب الزمالك خارج ملعبه في التاسعة مساء اليوم السبت أمام مولودية الجزائر بنفس الجولة.

ويحتل الأهلي المركز الثاني في ترتيب مجموعته برصيد 7 نقاط، بينما يحتل الزمالك المركز الثالث في مجموعته برصيد نقطتين.

موقف الأهلي

قد ينجح الأهلي في حسم بطاقة التأهل إلى الدور القادم بعد مواجهة المريخ وذلك إذا نجح في تحقيق الفوز في السودان.

تفوق الأهلي على المريخ سيرفع رصيده إلى 10 نقاط، وهو أقصى عدد من النقاط سيصل له فيتا كلوب إذا تفوق على سيمبا في الجولة الخامسة، وعلى المريخ في اللقاء الختامي بالمجموعة.

وصول الأهلي إلى النقطة العاشرة بعد لقاء المريخ يعني التأهل إلى دور الثمانية خاصة في ظل تفوقه على فيتا في المواجهات المباشرة بين الفريقين (2-2 ذهابًا و3-0 إيابًا).

حالة أخرى لحسم الأهلي للتأهل من خلال مواجهة المريخ أيضًا عن طريق التعادل، لكن بشرط خسارة فيتا كلوب في مواجهته ضد سيمبا في تنزانيا، أو تعادلهما.

تعادل الأهلي سيرفع رصيده إلى النقطة الثامنة، بينما سيصبح رصيد فيتا خمس نقاط إذا تعادل مع سيمبا، أو أربعة نقاط إذا هُزم، ليصبح أقصى رصيد بإمكانه الوصول إليه هو ثمان نقاط أو سبع، ليتفوق بطل مصر بشكل مؤكد بفضل المواجهات المباشرة.

بصفته بطلًا للنسخة الماضية، فإن الأهلي يبحث عن التأهل إلى دور الثمانية من البطولة متصدرًا للمجموعة، وهو ما يستطيع الفريق تحقيقه بشرط التفوق على المريخ في اللقاء القادم.

تعثر الأهلي ضد المريخ سواء بالتعادل أو الخسارة، يجب أن يقابله تعادل أو خسارة سيمبا ضد فيتا كلوب أيضًا، للحفاظ على فارق الثلاث نقاط حتى الجولة الأخيرة من المجموعات.

الأهلي بإمكانه خطف صدارة المجموعة من سيمبا إذا استمر فارق الثلاث نقاط حتى الجولة الأخيرة، إذا نجح في الفوز عليه بالقاهرة بفارق هدفين، ليحقق تفوقًا بفضل المواجهات المباشرة.

قد يتساوى الأهلي مع سيمبا وفيتا كلوب في ختام دور المجموعات برصيد 10 نقاط، وذلك في حالة خسارة الأحمر أمام المريخ وفوزه على الفريق التنزاني، مع فوز فيتا على المتصدر الحالي ومن ثم ممثل السودان.

وفي حالة التساوي في نهاية دور المجموعات، فإن تأهل الأهلي إلى دور الثمانية مضمونًا، بل وأنه سيتواجد متصدرًا للمجموعة إذا تفوق على سيمبا في اللقاء الأخير بفارق هدفين.

الحسم في حالة تساوي ثلاثة فرق يكون بعدد النقاط في المواجهات المباشرة بينهما، وفي هذه الحالة سيكون رصيد الأهلي 7 نقاط جمعهم من تعادل وفوز على فيتا وانتصار على سيمبا.

البطاقة الثانية ستكون من نصيب سيمبا برصيد 6 نقاط بفضل فوزه على الأهلي وفيتا كلوب من قبل، بينما سيكون رصيد الفريق الكونغولي أربع نقاط فقط من تعادل مع بطل مصر وفوز (محتمل) على بطل تنزانيا.

موقف الزمالك

ضمن الترجي التأهل لدور الثمانية من دوري الأبطال بعدما تربع على صدارة المجموعة الرابعة منفردًا برصيد 10 نقاط، أمام المولودية بثمان نقاط، ثم الزمالك بنقطتين، وأخيرًا تيونجيت بنقطة واحدة.

لا بديل أمام الزمالك عن الفوز في المباراتين المقبلتين، وستكون الأولى ضد المولودية في الجزائر، قبل أن يستضيف تيونجيت في القاهرة بالجولة الأخيرة.

أقصى عدد من النقاط سيستطيع الزمالك الوصول إليه هو ثمان نقاط، وهو العدد الذي قد يؤهله إلى الدور القادم، بشرط حدوث ما يشبه المعجزة بتعثر ممثل الجزائر في مباراتيه المقبلتين.

يحتاج الزمالك للفوز على مولودية الجزائر ثم تيونجيت، لكن الانتصارين لن يكونا كافيين لتأهل الزمالك إلى الدور القادم، خاصة أن الأمر لم يصبح في يده فقط.

الزمالك بحاجة إلى خسارة مولودية الجزائر أمام الترجي في مباراة الجولة الأخيرة من دور المجموعات، للحفاظ على حالة التساوي في النقاط مع بطل الجزائر.

وسيكون تأهل الزمالك إلى دور الثمانية من دوري الأبطال بفضل تفوقه على مولودية الجزائر في المواجهات المباشرة بين الفريقين، خاصة أن لقاء الذهاب بين الفريقين كان قد انتهى بالتعادل السلبي في القاهرة.

إعلان

أخبار تهمك

إعلان

إعلان

التعليقات