*
  • عفوا.. لا يوجد مباريات اليوم

جميع المباريات

دوري أبطال إفريقيا

برعاية

إعلان

تتويج ثالث.. الوداد يجرد الأهلي من لقب دوري أبطال أفريقيا

زهير المترجي الوداد

زهير المترجي صاحب هدفي فوز الوداد على الأهلي

تُوج الوداد المغربي بطلا لدوري أبطال أفريقيا بعد فوزه على الأهلي بهدفين دون مقابل في المباراة النهائية التي أقيمت على ملعب مركب محمد الخامس بالدار البيضاء مساء الإثنين.

ويدين أصحاب الأرض في الفضل في الفوز إلى لاعبه زهير المترجي الذي سجل هدفي المباراة للوداد في الدقيقتين 15 و47 من عمر اللقاء.

ونجح الوداد في تحقيق لقبه الثالث في المسابقة، بعدما سبق له التتويج باللقب في نسختي عام 1992 و2017.

كما نجح الفريق المغربي في تكرار تفوقه على الأهلي في المباراة النهائية، بعدما سبق له الفوز عليه في نهائي نسخة عام 2017، حيث تعادلا ذهابا في القاهرة 1-1، وفاز الوداد في العودة على أرضه 1-0.

ملخص المباراة:

بدأت المباراة وسط حالة من الحذر الدفاعي بين الفريقين خلال العشر الدقائق الأولى في ظل اللعب بوسط الملعب.

وفي الدقيقة الـ11، أطلق الكونغولي جاي مبينزا مهاجم الوداد تسديدة قوية ارتطمت بالعارضة الأفقية لتمر بسلام على مرمى محمد الشناوي.

وأحرز الوداد الهدف الأول بعد مرور ربع ساعة بصاروخية أطلقها زهير المترجي من مسافة بعيدة المدى لتسكن الزاوية اليمنى لمرمى الأهلي وتصبح النتيجة 1-0 لأصحاب الأرض.

أول تسديدة من جانب الأهلي جاءت بعد مرور 22 دقيقة من خلال طاهر محمد طاهر الذي توغل داخل المنطقة ليطلق كرة اصطدمت بمدافع الوداد قبل أن تتحول إلى ركلة ركنية.

ثم جاء التهديد الحقيقي من الركلة الركنية بعد إعادتها، حيث وجدت ياسر إبراهيم بدون أي رقابة داخل المنطقة لكن رأسيته ذهبت بعيدة عن المرمى في الدقيقة الـ25 من المباراة.

وسنحت فرصة للوداد بعدما وصلت الكرة إلى جاي مبينزا داخل منطقة الجزاء ليطلق تسديدة مرت بجوار المرمى في الدقيقة الـ31 من عمر اللقاء.

واستمرت النتيجة على حالها حتى أطلق حكم المباراة فيكتور جوميز صافرة نهاية الشوط الأول بتقدم أصحاب الأرض بهدف.

وبعد مرور ثلاث دقائق من الشوط الثاني، عزز الوداد النتيجة بهدف ثان سجله اللاعب نفسه زهير المترجي بعدما حصل على الكرة داخل المنطقة وسط خطأ في التغطية الدفاعية من محمد هاني، ليسدد على مرمى الشناوي الذي تصدى لها قبل أن ترتد إلى المترجي مرة أخرى ويودعها داخل شباك الأهلي، لتصبح النتيجة 2-0.

وفي الدقيقة الـ52، أجرى موسيماني تبديلين في تشكيل الأهلي بإقحام كل من محمد مجدي أفشة ومحمد شريف بدلا من أحمد عبدالقادر وحسين الشحات، ثم عاد في الدقيقة الـ70 ليجري تغييرين إضافيين بدخول كل من عمرو السولية وصلاح محسن بدلا من حمدي فتحي ومحمد هاني.

ولم تنجح محاولات كل من محمد مجدي أفشة وعلي معلول ومحمد شريف وبيرسي تاو في تقليص الفارق خلال الدقائق الأخيرة من عمر المباراة.

وبعد نهاية الوقت الأصلي، توجه حكم المباراة فيكتور جوميز إلى مقاعد البدلاء ليشهر البطاقة الحمراء في وجه رامي ربيعة.

وظلت النتيجة على حالها خلال الوقت بدل الضائع من المباراة حتى إطلاق صافرة النهاية ليتم إعلان تتويج الوداد بطلا لدوري الأبطال للمرة الثالثة في تاريخه.

تشكيل الأهلي: محمد الشناوي، محمد هاني، أيمن أشرف، ياسر إبراهيم، علي معلول، أليو ديانج، حمدي فتحي، أحمد عبد القادر، طاهر محمد طاهر، حسين الشحات، بيرسي تاو.

تشكيل الوداد: أحمد رضا التكناوتي، أيوب العملود، أمين فرحان، أشرف داري، يحيى عطية الله، يحيى جبران، جلال الداودي، أيمن الحسوني، رضا الجعدي، زهير المترجي، جاي مبينزا.

لاسترجاع أحداث المباراة لحظة بلحظة.. اضغط هنا

إعلان

أخبار تهمك

إعلان

التعليقات