*
جميع المباريات

دوري أبطال إفريقيا

برعاية

إعلان

آخرها قرعة الكأس.. 6 أزمات تحاصر اتحاد الكرة في أقل من شهر

اتحاد الكرة

أعضاء مجلس اتحاد الكرة مع إيهاب جلال

ضربت 6 أزمات مختلفة اتحاد الكرة المصري بين المنتخب والمسابقات المحلية والقارية للأندية، خلال أقل من 30 يومًا، لتضع مسؤولي الاتحاد في موقف حرج أمام الرأي العام.

ويمر اتحاد الكرة في الفترة الأخيرة بحالة ملحوظة من التخبط، سواء في اتخاذ القرارات أو حتى طريقة الإعلان عنها.

وأثارت أزمة قرعة دور الـ16 من بطولة كأس مصر، المسؤول عن تنظيمها اتحاد الكرة، الكثير من الجدل خلال الساعات الماضية، لتضاف إلى قائمة من الأزمات.

ويستعرض "يلا كورة" فيما يلي 6 أزمات عانى منها اتحاد الكرة بداية من مطلع يونيو الجاري وحتى اليوم السبت.

خطاب نهائي دوري أبطال أفريقيا.. إدانة رسمية

بعد ساعات من نهائي دوري أبطال أفريقيا بين الأهلي والوداد المغربي، كشفت تقارير إعلامية أن مسؤولي اتحاد الكرة أخفوا خطابًا أرسله الاتحاد الأفريقي لكرة القدم "كاف" إلى الجبلاية بشأن تنظيم المباراة النهائية لبطولة الأندية الأهم في القارة السمراء.

وكان "كاف" قرر منح المغرب شرف تنظيم نهائي دوري أبطال أفريقيا رغم تواجد الوداد في المنافسة، الأمر الذي دفع الأهلي للاعتراض وطالب بإقامة المباراة على ملعب محايد.

ورد كاف بأن المغرب والسنغال تقدما بملف لاستضافة المباراة، قبل أن تنسحب الأخيرة، ليتبقى البلد العربي فقط، ما دفع الاتحاد القاري لإسناد التنظيم إليه، بينما لم يتقدم الاتحاد المصري بطلب الاستضافة.

رد كاف دفع الأهلي للاستفسار من الاتحاد المصري عن سبب عدم التقدم بطلب لاستضافة المباراة على غرار المغرب، ليكتشف النادي أن خطاب الاتحاد القاري إلى نظيره المصري تم إخفاؤه، ولم يتم إرساله إلى وزارة الرياضة.

وأبدى الأهلي استياءه من تصرف اتحاد الكرة، حيث قال محمود الخطيب، رئيس النادي، في مؤتمر صحفي عالمي، "إن الشخص الذي أخفى خطاب كاف أضاع حق مصر، قبل أن يهدر حق الأهلي في عدم استضافة المباراة".

وشكلت وزارة الرياضة لجنة تقصي حقائق حول إخفاء خطاب تنظيم النهائي، وأعلنت في النهاية إدانة مسؤولي اتحاد الكرة.

التحكيم.. تهديدات بالانسحاب والتصعيد

شهدت الفترة الأخيرة أزمات عديدة حول التحكيم في مباريات الدوري المصري الممتاز، ما وضع لجنة الحكام، برئاسة عصام عبدالفتاح، في قفص الاتهامات.

وكان الأهلي أرسل طلبًا إلى اتحاد الكرة الشهر الماضي، طلب فيه إعادة مباراة البنك الأهلي في الدوري، بسبب خطأ الحكم في تطبيق اللوائح، حيث ألغى هدفًا سجله الفريق بداعي وجود خطأ اكتشفه بعد العودة إلى تقنية "الفار"، في الوقت الذي حدد بروتوكول تقنية الفيديو حالات محددة فقط يتم فيها اللجوء للتقنية.

أزمة التحكيم استمرت خلال الأيام الماضية، حيث إن غزل المحلة أصدر بيانًا طالب فيه إعادة مباراته أمام الأهلي، التي أقيمت الأربعاء الماضي، وهدد بالانسحاب والتصعيد إلى الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا"، بداعي وجود أخطاء تحكيمية، وصفها بـ"الفجة".

ولإصلاح منظومة التحكيم، أعلن حازم إمام، عضو مجلس إدارة اتحاد الكرة، في مؤتمر صحفي، نية الاتحاد التعاقد مع خبير تطوير أجنبي، وكان الإنجليزي مارك كلاتنبيرج أبرز المرشحين، لكن ذلك الأمر أيضًا أثار أزمة إضافية، حيث أبدى عبدالفتاح، رئيس اللجنة، وعدد من خبراء التحكيم المصريين، اعتراضهم على الأمر، حيث شككوا في كفاءة كلاتنبيرج.

إيهاب جلال.. انقسام على تعيينه وإقالة جدلية

بعد الإعلان عن فسخ التعاقد مع البرتغالي كارلوس كيروش، مدرب منتخب مصر، في أبريل الماضي، أعلن اتحاد الكرة عن تعيين إيهاب جلال، الذي كان يقود بيراميدز وقتها، مدربًا للفراعنة، لكن القرار لم يعجب بعض أعضاء مجلس الجبلاية.

وفي وقت وافق معظم أعضاء المجلس، وفي مقدمتهم الرئيس جمال علام، على التعاقد مع إيهاب جلال، رفض الثلاثي محمد بركات، وحازم إمام، وخالد الدرندلي، الاعتماد على مدرب مصري في ذلك الوقت، وهددوا بالاستقالة.

وبعد أسابيع قليلة من تعيين إيهاب جلال، قدم المدرب نتائج متواضعة، لتثبت صحة وجهة نظر الثلاثي الذي كان معترضًا على تعيين المدرب، إلا أن إعلان قرار الإقالة جاء بصورة جدلية.

ولإخماد ثورة غضب الجماهير المصرية بعد الخسارة المفاجئة أمام إثيوبيا، قال جمال علام في مداخلة على الهواء مباشرة مع قناة "صدى البلد" إن الاتحاد يبحث عن مدرب أجنبي لخلافة إيهاب جلال، في وقت كان المدرب في طريقه إلى كوريا الجنوبية لخوض ثالث مبارياته مع الفراعنة، ما أثار الانتقادات حول طريقة إنهاء التعاقد مع المدرب المصري، الذي اكتسب تعاطف عدد كبير من المتابعين، إضافة إلى لاعبي الفريق.

لجنة التراخيص.. استقالة مفاجئة وموقف حرج

بات اتحاد الكرة في موقف حرج بعد استقالة المستشار راغب الرفاعي، رئيس لجنة التراخيص بالاتحاد، بسبب "لعدم ارتياحه لأجواء العمل".

الاستقالة جاءت في توقيت حساس، إذ من المفترض أن تنتهي لجنة التراخيص خلال أيام قليلة من دراسة طلبات الحصول على التراخيص المقدمة لها، لإرسالها إلى الاتحاد الأفريقي "كاف" قبل نهاية يونيو الجاري، لتحديد الأندية المشاركة في البطولات القارية.

وخاطب اتحاد الكرة وزارة العدل لانتداب رئيس جديد للجنة التراخيص، كي تتمكن من القيام بدورها وإرسال الخطابات إلى كاف في الموعد المحدد.

وأثيرت الأزمة عندما أشار اتحاد الكرة إلى أن الزمالك لن يتكمن من قيد لاعبيه الجدد في الموسم الجديد، إذا لم يسدد مديونيته المتأخرة التي وصلت إلى 78 مليون جنيه مصري، الأمر الذي رفضه مسؤولو النادي الأبيض.

كيروش.. ارتباك كبير

كشف ملف إنهاء التعاقد مع كيروش، وكذلك محاولة إعادته مرة أخرى لقيادة منتخب مصر ارتباكًا كبيرًا بين مسؤولي اتحاد الكرة في كل مرة.

فرغم الاستقرار على تجديد عقد كيروش بعد الفشل في التأهل إلى كأس العالم، فوجئ الجميع بإنهاء التعاقد بالتراضي بين الطرفين، دون الكشف عن التفاصيل.

في المقابل، قرر اتحاد الكرة إعادة كيروش بعد إقالة إيهاب جلال، لكن الملف أيضًا شهد أزمة جديدة، خلال الساعات القليلة الماضية، منعت المدرب من العودة، متهمًا المسؤولين بعدم الاحترافية.

وطالب كيروش الاتحاد المصري لكرة القدم بإرسال مستحقاته المتأخرة قبل البدء في مفاوضات العودة بعقد جديد، وبالفعل أرسل المسؤولون مستحقات المدرب، لكن الأخير فوجئ بخصم قيمة العقوبة التي تعرض لها من جانب الاتحاد الأفريقي لكرة القدم "كاف" لعدم حضوره أحد المؤتمرات الصحفية.

وهاجم كيروش اتحاد الكرة، ووصف وليد العطار، المدير التنفيذي، بأنه "يتعامل معه بوجهين"، مشيرا إلى أنه لم يكن من المفترض أن يتحمل هو قيمة العقوبة، خصوصًا أن مسؤولي الاتحاد يعلمون أن ليس لديه ذنب في عدم حضور المؤتمر.

قرعة الكأس.. توجيه مفاجئ وانسحاب

آخر أزمات اتحاد الكرة كان خلال الساعات القليلة، حيث أثناء إجراء قرعة دور الـ16 من النسخة الجارية لبطولة كأس مصر، فوجئ المتابعون بتوجيه القرعة بحيث لا يتقابل الأهلي والزمالك إلى في المباراة النهائية، فضلا عن تحديد ملاعب المباريات وفقًا لتصنيف الفرق في الدوري الموسم الماضي.

توجيه القرعة وخوض المباريات على ملاعب الفرق ذات التصنيف الأعلى وفقًا لترتيب الدوري في الموسم الماضي دفع الإسماعيلي لإعلان انسحابه من البطولة، ليضع الاتحاد في موقف حرج جديد، وستكشف الساعات المقبلة عما إذا كان النادي الساحلي سيتمسك بموقفه أم سيتراجع، وهل سيطبق اتحاد الكرة العقوبة عليه أم لا.

إعلان

أخبار تهمك

إعلان

إعلان

التعليقات