جميع المباريات

إعلان

التزام الأجنحة ومهمة توفيق وعطية في العمق.. كيف يوقف الأهلي أسلحة الترجي؟ (تحليل)

رودريجو رودريجيز ويان ساس ثنائي الترجي

رودريجو رودريجيز ويان ساس ثنائي الترجي

يحل النادي الأهلي ضيفًا على نظيره الترجي التونسي، في ذهاب نهائي بطولة دوري أبطال أفريقيا، على أرضية ملعب حمادي العقربي الأولمبي بمدينة رادس، في مواجهة تتكرر للمرة الثالثة في نهائي البطولة القارية، بعدما اقتنص كلا الفريقين لقبًا على حساب الآخر.

استقر ميجيل كاردوزو مدرب الترجي على القوام الأساسي للفريق خلال الفترة الماضية، وركز على تثبيت التشكيل وكذلك العناصر البديلة المستخدمة في المباريات الماضية محليًا وقاريًا.

ومن المنتظر أن يدخل الترجي لقاء الأهلي بتشكيل مكون من: أمان الله مميش في حراسة المرمى، وقلبي الدفاع محمد أمين توجاي بعد تعافيه من الإصابة بالإضافة للمخضرم ياسين مرياح، والظهير الأيمن محمد بن علي مع تواجد محمد أمين بن حميدة في مركز الظهير الأيسر.

وسيقود روجر أهولو خط وسط الترجي، وبجواره غيلان الشعلالي وحسام تقا، بينما يتكون خط الهجوم من حسام الدين غشة والثنائي المحترف يان ساس ورودريجو رودريجيز.

ويدخل بصفة مستمرة من على مقاعد البدلاء كلا من: أسامة بوقرة، زكريا العايب، أوجبيلو ورائد بوشنيبة بينما بدرجة أقل يكون هناك ظهور لمحمد أمين بن حمودة ومحمد وائل الدربالي وكيبا سووي، ويعتبر بوشنيبة سلاحًا هجوميًا رغم كونه ظهيرًا لكن يدفع به ميجيل كاردوزو على حساب محمد بن علي أحيانًا لزيادة الضغط على دفاع المنافس، ونجح في ذلك أمام صنداونز بنصف النهائي حينما سجل هدفًا حاسمًا في الشوط الثاني من لقاء الإياب.

أساس طريقة ميجيل كاردوزو هي تواجد ثلاثي في وسط الملعب وهم أهولو والشعلالي وحسام تقا ولكن باختلاف أدوارهم، حيث تكون مهمة روجر أهولو هي التأمين الدفاعي بينما الزيادة الهجومية من نصيب الشعلالي وتقا في العمق مع توجه يان ساس وحسام الدين غشة نحو الأطراف.

وتتغير طريقة لعب الترجي إلى 4-1-4-1 أو 4-1-2-3 في الحالة الهجومية، بينما دفاعيًا تتنوع بين 4-3-3 و 4-4-1-1، حيث يبقى رودريجو رودريجيز في عمق الهجوم لاستقبال التمريرات من يان ساس أو حسام تقا، سواء خلف قلب الدفاع أو في المساحات بين الظهير والمدافع.

يعتمد الترجي على الزيادة العددية في العمق، مع ترك المساحات بالأطراف لمنح الحرية للأظهرة من أجل التقدم الهجومي، سواء محمد بن علي في اليمين أو محمد أمين بن حميدة في اليسار.

وتشير الأرقام إلى أن محمد أمين بن حميدة الظهير الأيسر للترجي، هو ثاني أكثر اللاعبين تمريرًا للكرة بشكل صحيح في الثلث الأخير بدوري أبطال أفريقيا، برصيد 101 تمريرة.

يبحث الترجي على تمرير الكرة نحو عمق الملعب في حالة الزيادة، وتحديدًا نحو رودريجو، أو حسام الدين غشة الجناح الأيسر، الذي يقتحم منطقة الجزاء خاصة مع إرسال الكرات العرضية ليتحصل على الكرة الثانية بصفة كبيرة وسط غياب الرقابة عنه.

سيتعين على الأهلي إغلاق عمق الملعب بالثنائي أكرم توفيق ومروان عطية لمنع الخطورة بسبب زيادة عدد لاعبي الترجي، ولكن في الوقت ذاته يجب أن يلتزم جناحي الفريق الأحمر بيرسي تاو وحسين الشحات أو رضا سليم حال مشاركته، بأداء الأدوار الدفاعية.

عانى الفريق الأحمر أمام عمليات الزيادة العددية بالظهير والجناح في جبهة محمد هاني خلال عدة مواجهات سابقة هذا الموسم، كان أبرزها لقاء شباب بلوزداد الجزائري، بالإضافة للتمريرات في المساحة خلف علي معلول عند تقدمه للهجوم، لذلك سيكون دور أكرم توفيق ومروان عطية هامًا في إبعاد الخطورة بشكل مبكر، أو التواجد داخل منطقة الجزاء لمواجهة الزيادة العددية من جانب لاعبي الترجي، مع ترك الأدوار الهجومية لإمام عاشور.

يعتبر حسام الدين غشة أكثر اللاعبين ابتكارًا في خط هجوم الترجي على الصعيد الفردي، فهو ثاني أكثر اللاعبين قيامًا بمراوغات صحيحة في دوري أبطال أفريقيا، برصيد 19 مراوغة، كما يدخل لعمق منطقة الجزاء للحصول على الكرة الثانية وسط غياب الرقابة الدفاعية، وسجل مؤخرًا في شباك النجم الساحلي بالطريقة ذاتها.

يجب أن يتفطن مدافعي الأهلي لتحركات رودريجو المهاجم البرازيلي للترجي، الذي يحاول دائمًا أن يتواجد أمام من يراقبه لكي يتحرك سريعًا نحو الكرة ويتفادى مصيدة التسلل، وهو ما يشبه أسلوب سيف الدين الجزيري مهاجم الزمالك، والذي أزعج رامي ربيعة كثيرًا في لقاء القمة، لذلك سيحتاج مدافع المارد الأحمر للتركيز سواء في مصيدة التسلل أو بتوقع مسار الكرة والتحرك بشكل مسبق لمنع رودريجو من الوصول لها.

حال ضغط الأهلي على لاعبي الترجي في عملية التحضير، سيعتمد الفريق التونسي على الكرات الطويلة من ياسين مرياح ومحمد أمين توجاي، حيث يحتلان المركز الأول والثاني في إرسال الكرات الطويلة بشكل صحيح في البطولة الأفريقية، برصيد 52 و42 تمريرة على الترتيب.
ويضغط الفريق التونسي للفوز بالكرة سواء من خلال مهاجمه البرازيلي، أو بالحصول على الكرة الثانية بفضل الزيادة العددية في عمق الملعب، لكن الأهلي يمتلك أحد أفضل اللاعبين في التعامل مع تلك الكرات سواء رامي ربيعة أو محمد عبدالمنعم، فهما أكثر المدافعين فوزًا بالصراعات الهوائية بعد ياسين مرياح في النسخة الجارية من دوري أبطال أفريقيا.

أقرأ أيضًا

فيديو قد يعجبك:

إعلان

أخبار تهمك

التعليقات

تطبيق يلا كورة

تابع الأحــداث الرياضيــة و حــمــل التطبـيق الآن